بالصور.. 5 لاعبين خطفوا الأنظار في اليورو بـ"طلة الوسيم"

    ديفيد فيا وفرناندو توريس ديفيد فيا وفرناندو توريس

    بالصور.. 5 لاعبين خطفوا الأنظار في اليورو بـ"طلة الوسيم"

    By / رياضة / الأربعاء, 02 حزيران/يونيو 2021 15:32

    لا تقتصر بطولات كرة القدم على ما يحدث داخل المستطيل الأخضر فقط، بل يذهب البعض لوضع اللاعبين في مقارنات خارج الملاعب.

    وتستعد جماهير الساحرة المستديرة لانطلاق بطولة "يورو 2020" المؤجلة منذ العام الماضي بسبب جائحة كورونا، لتقام في يونيو/حزيران المقبل بـ11 دولة مختلفة.

    وبالعودة إلى الوراء عدة سنوات، سيتبادر إلى الأذهان مجموعة من اللاعبين الذين خطفوا الأنظار بطلتهم وهيئتهم، حيث ذهب قطاع من المشجعين لنعت هذا أو ذاك باللاعب الوسيم أو الأكثر وسامة بين كافة المشاركين في البطولة.

    وتستعرض "العين الرياضية" في السطور التالية أبرز اللاعبين الذين تميزوا بطلتهم الأنيقة واللافتة للأنظار.

    كريستيانو رونالدو

    الأسطورة البرتغالي سجل ظهوره الأول في بطولات اليورو عام 2004، في النسخة التي استضافتها بلاده، إذ كان يبلغ آنذاك 19 عاما.

    وبعيدا عن مستواه الفني، فقد لفت رونالدو الأنظار إليه بفضل وسامته، التي لطالما تغنى بها في لقاءاته الصحفية، وهو ما جعله يفوز بلقب اللاعب الأكثر وسامة في نسخة يورو 2008.

    جراتسيانو بيلي

    ظهر المهاجم الإيطالي مع منتخب بلاده في النسخة الماضية "يورو 2016"، حيث كان ركيزة أساسية في تشكيلة المدرب أنطونيو كونتي.

    ويتمتع مهاجم بارما الإيطالي الإيطالي بملامح تدلل على وسامته وحُسن هيئته، ما جعل البعض يراه أحد أكثر اللاعبين وسامة في ملاعب أوروبا بالسنوات الأخيرة.

    ديفيد فيا

    كان المهاجم الإسباني نجم بطولة يورو 2008 الأول بلا منازع، وذلك بعدما أسهم في وصول منتخب بلاده إلى المباراة النهائية بفضل أهدافه الحاسمة.

    وكان فيا أحد اللاعبين الذين يتمتعون بحسن الهيئة، ما جعله أحد المتنافسين بقوة على لقب "اللاعب الوسيم".

    روبرت ليفاندوفسكي

    لا يزال المهاجم البولندي أحد اللاعبين المميزين في ملاعب الساحرة المستديرة، سواء من ناحية مستواه الفني أو حتى طلته اللافتة للأنظار.

    ويتسم ليفاندوفسكي بملامح تميزه عن الكثير من اللاعبين، ما يجعله بين النجوم الأكثر وسامة المتوقع ظهورهم في يورو 2020.

    فرناندو توريس

    هو صاحب هدف تتويج منتخب إسبانيا بلقب اليورو عام 2008، كما أنه أحد القلائل ضمن صفوف الماتادور الذين كانوا يتسمون بالبشرة البيضاء والشعر الأشقر.

    المهاجم الإسباني كان أحد لاعبي إسبانيا المميزين على الصعيد الفني، كما أنه عاد وسجل ثنائية في نهائي يورو 2012، ليساعد منتخب بلاده على الحفاظ على لقبه.

    وإلى جانب تميزه فوق العشب الأخضر، فإن توريس كان أحد اللاعبين الذين يخطفون قلوب الفتيات بالمدرجات، بفضل طلته وحسن هيئته.

    رأيك في الموضوع

    Please publish modules in offcanvas position.