رياضة

    يشتهر بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي بـ"الفيلسوف"، منذ بدء مسيرته في "كامب نو" ليبهر العالم بنتائج لم تتكرر في برشلونة منذ رحيله.

    يعتمد الإسباني جوارديولا في فلسفته على تجارب سابقة لعدة مدربين، أبرزهم الهولندي يوهان كرويف الذي يُعد من علامات برشلونة، بيد أن البعض يظن أن بيب تفوق على أستاذه بفترته المُذهلة مع البلوجرانا وتتويجه بكل البطولات التي نافس عليها.

     

    التمسك بالأفكار

    في بداية عهد جوارديولا مع مانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي، لم يكن يمتلك "الفيلسوف الكتالوني" الأدوات اللازمة لتطبيق طريقة اللعب، فالحارس الإنجليزي جو هارت لم يكن يُجيد التمرير بالقدم كلاعبي الوسط وصناع اللعب.

    جوارديولا قرر الاستغناء عن هارت والتعاقد مع كلاوديو برافو من برشلونة، ليساهم في بناء الهجمات، قبل أن يستبدله بالبرازيلي إيدرسون القادم من بنفيكا البرتغالي.

    واجه بيب انتقادات كبيرة في موسمه الأول بعد تردي النتائج ووجود أزمات دفاعية واضحة في فريقه، لكنه أكد مراراً وتكراراً في المؤتمرات الصحفية أنه لن يغير طريقته.

    وحتى عندما خسر (4-0) من إيفرتون و(4-2) من ليستر سيتي، خرج بعد المباريات ليؤكد أنه لن يتراجع عن طريقة اللعب، والتي تتمثل في الاستحواذ والانتشار الهجومي على أطراف الملعب، واللعب بأكثر من صانع لعب في الوسط للاختراق من العمق.

    لكن الموسم الأول، الذي لم يحقق خلاله جوارديولا أي شيء مع السيتي، كان علامة بارزة في تغيير حدث لأول مرة في فلسفة المدرب الكتالوني.

     

    بداية التراجع

    في الموسم التالي 2017-2018 توج جوارديولا ببطولة الدوري المحلي باكتساح، وحصد 100 نقطة في سابقة هي الأولى في تاريخ البريميرليج، لكن خلال مباريات الموسم ذاته حدثت تغييرات كبيرة.

    بيب لم يظهر بنفس المجازفة الهجومية في موسمه الأول هناك، صحيح أن فلسفته الهجومية ظلت مستمرة في كل المباريات، لكنه أظهر بعض التوجهات الدفاعية للحد من اندفاع أندية البريميرليج خاصة في المباريات التي يلعبها فريقه خارج ملعبه.

    هذا التغيير أسهم في انتهاء النتائج السلبية بالهزائم الكبيرة، حيث خسر الفريق مرتين فقط في نفس الموسم من ليفربول ومانشستر يونايتد بفارق هدف واحد فقط في كل منهما.

    في المواسم التالية، استمر تطور أداء جوارديولا الدفاعي، حتى قام في بعض المباريات وأشهرها ضد ليفربول في أنفيلد في موسم 2018-2019، التي انتهت بالتعادل بدون أهداف، بمباغتة نظيره يورجن كلوب بالتأمين الدفاعي وعدم الاندفاع هجومياً، لمواجهة الثلاثي الناري؛ محمد صلاح وساديو ماني وروبيرتو فيرمينو.

    جوارديولا تجنب الخسارة في أنفيلد لأول مرة منذ وصوله إلى السيتي، وفي الدور الثاني لعب بطريقة مشابهة ونجح في الفوز 2-1 في لقاء ساهم كثيراً في التتويج باللقب.

     

    لعنة

    لكن يبدو أن لعنة ما حلت بجوارديولا بعد أن تخلى عن أسلوبه الذي اشتهر به في برشلونة، وبات يتراجع للدفاع في كثير من المباريات، حتى عندما يواجه خصما من منتصف جدول الدوري الإنجليزي، يعود للخلف وقت أن يريد الحفاظ على التقدم في النتيجة، حتى بات مألوفاً رؤيته يشرك مدافع أو أكثر في آخر الدقائق على حساب مهاجم أو لاعب وسط هجومي.

    ذلك التغيير الذي جلب كل البطولات المحلية في إنجلترا في موسم 2018-2019 وحقق لقبي دوري للسيتي، كان له نتائج سلبية بعد ذلك، حيث بات "السماوي" يُعاني هجومياً في الموسم الحالي.

    وعلى مدار 5 مباريات متتالية بالدوري الإنجليزي، لم يستطع مانشستر سيتي تسجيل أكثر من هدف واحد في كل لقاء، وهو الأمر الذي يتنافى تماماً مع فلسفة جوارديولا في الوصول إلى مرمى المنافس كهدف أول يأتي قبل الدفاع.

    وبعد عدة صفقات لتدعيم الدفاع، فوجئ جوارديولا بأنه ليس لديه هجوم كافٍ في الموسم الحالي، خاصة بعد إصابة سيرجيو أجويرو وجابريل جيسوس، ورحيل ليروى ساني.

    تعاقد بيب مع فيران توريس الذي يلعب كجناح، ووظفه كمهاجم كحل لعدم وجود مهاجم صريح متاح في الفريق، واعتمد على ديلاب من فريق الشباب، لكن في النهاية لم يكن ذلك كافياً لتنفيذ أفكاره في الخطوط الأمامية.

    تقلصت الخيارات الهجومية لجوارديولا بوجود رياض محرز ورحيم سترلينج فقط كأجنحة هجومية مع توريس الوافد حديثاً، مع الاعتماد أحياناً على فيل فودين وبيرناردو سيلفا في مركز الجناح الأيمن.

    وفي الوقت الذي بدأ جوارديولا ينال خلاله بعض من الإشادة حول تحفظه الدفاعي، ظهرت عيوب هجومية كبيرة تحتاج إلى أفكار أكثر، وربما جاءت فترة التوقف الدولي الحالي لتمنح مزيداً من الوقت لفيلسوف كتالونيا ليجد حلاً للعملاق السماوي.

     

    تبعا للتصريحات غير المسؤولة لبعض الأشخاص الذين يتحدّثون باسم جمعيّة النادي الإفريقي و يتّهمون اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية بتجاوز صلاحياتها و التدخّل في شؤون الجمعية بما يضرّ مصالحها و يهدّد مصالح الرياضة التونسية، مُستعملين في ذلك عبارات غير مسؤولة و لا تليق بالأخلاق الرياضية والقيم الأولمبية التي جُبل عليها أبناء هذا النادي العريق، فإنّه يهمّ اللجنة الوطنية الأولمبية توضيح ما يلي لعائلة النادي الإفريقي و أحبّائه وللرأي العام الرياضي:

    • أنّ اللجنة الوطنية الأولمبية لم تسعى أبدا إلى التدخّل في المسار الانتخابي للجمعية رغم ثُبُوت توقّفه بحكم قضائي يقضي بوجوب استكماله في أجل شهر من تاريخ الإعلام بالحكم المذكور.
    • أنّ اللجنة الوطنية الأولمبية لم تتصرّف من تلقاء نفسها بل استجابت لطلب مجموعة من منخرطي النادي من المحامين و رجال القانون اللذين استصدروا الحكم القضائي آنف الذكر.
    • أنّ اللجنة الوطنية الأولمبية اشترطت لقبول مهمّة استكمال المسار الانتخابي للجمعية صُدورَ حُكم قضائي يأذن بذلك حتى تبقى على حيادها  وعلى نفس المسافة من جميع أطراف النزاع المتعلّق باستكمال المسار الانتخابي المذكور.
    • أنّ اللجنة الوطنية الأولمبية أعادت التأكيد من جديد للمحكمة بجلسة يوم 03/11/2020 على حيادها التام في هذا النزاع ووقوفها على نفس المسافة من جميع الأطراف و مطالبة المحكمة بإصدار حكم لا يُراعَى فيه إلاّ مصلحة الجمعية فقط.
    • أنّ اللجنة الوطنية الأولمبية التي من مهامها الرئيسية الدفاع على الحركة الرياضية والأولمبية بجميع مكوناتها بما في ذلك الجامعات و الجمعيات الرياضية وحمايتها ومساعدتها في أزماتها، يحقُّ لها بل من واجبها الاستجابة لما طُلب منها خاصة وأنّ ذلك يدخل في صميم صلاحياتها التي من ضمنها

    الإشراف على انتخابات الجامعات عندما يُطلب منها ذلك ويكون من باب أولى الإشراف على انتخابات جمعية عندما يُطلب منها ذلك أو يأذنها به القضاء عملا بالقاعدة القانونية القاضية بأن "من أمكنه الأكثر أمكنه الأقل".

    و عليه فإنّ اللجنة الوطنية الأولمبية تهيب بالجميع احترام القوانين و الهياكل و المؤسسات الرياضية والنأي بجمعية النادي الإفريقي و بمصالحها بعيدا عن التّجاذبات و المغالطات حتى يصل إلى برّ الأمان الذي ينشده جمهوره العريض.

     

     

    عقد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، اليوم اجتماعاً عبر الاتصال المرئي مع السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أطمئن سموه على صحة رئيس الفيفا، متمنياً له موفور الصحة والسلامة. واستعرض سمو رئيس الاتحاد العربي مع رئيس الاتحاد الدولي خلال الاجتماع جملة من البرامج المشتركة بين الاتحادين والمتعلقة برياضة كرة القدم العربية وتنميتها لمزيد من تطورها وحضورها دولياً، وذلك في الجوانب الفنية والإدارية وفي التحكيم والاحتراف وتنمية المواهب الشابة. وأشاد السيد جياني انفانتينو بالجهود التي يبذلها الاتحاد العربي لكرة القدم برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل لتنمية مسابقات الاتحاد على مستوى الأندية والمنتخبات، متطلعاً إلى مزيد من التعاون والعمل المشترك بين الاتحادين الدولي والعربي. بينما، قدم سمو رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم شكره وتقديره لرئيس الاتحاد الدولي على اهتمامه بهذا الاجتماع رغم العارض الصحي الذي يمر به، مثمناً سموه ذلك، مبيناً بأن "التعاون القائم بين الاتحادين الدولي والعربي سيسهم كثيراً في تطور رياضة كرة القدم العربية وازدهارها وتنمية المواهب الكروية في أرجاء الوطن العربي"، مشيراً سموه إلى أن "مسابقات الاتحاد العربي لكرة القدم وتنظيمها ونجاحها سيحفزنا على بذل مزيد من العمل لاستمرارية هذه المسابقات".
     

      شدّد توماس باخ عند تسلّمه يوم الإثنين جائزة سيول للسلام على ضرورة تكريس قيمة الإحترام سواء كان ذلك للقوانين المنظمة لمختلف الرياضات أو لمختلف الأطراف المتدخلة  في إطار المنافسة الشريفة و اللعّب النظيف.

    فالإحترام كفيل بضمان  الصداقة و التألق وهي جملة القيم التي تقوم عليها الحركة الأولمبية و الرياضية في العالم التي تطمح لإرساء أسس السلام في العالم من خلال الألعاب الأولمبية خاصة و المسابقات العالمية بصفة عامة.

    و المفروض ان ينسحب هذا المبدأ على سائر الأنشطة الرياضية  الوطنية من خلال حرص الهياكل المشرفة على تطبيق  قوانينها في كنف المساواة وإحترام الجميع.

    وهو ما أكده الوزير كمال دقيش يوم الإثنين  أمام نواب الشعب  بكّل مسؤولية و إقتناع واضعا هيبة الدولة و المصلحة  العليا للوطن فوق كل إعتبار .

    و الأكيد أنه حان الوقت لإعادة الأمور إلى نصابها حتى لا تستفحل  الدكترة الرياضية بإسم الإستقلالية   وحتّى يعني كافة المسيرين  في الحقل الرياضي أنّ إضطلاعهم بالمرفق العام هو توكيل لهم من قبل السلطة تضبطه قوانين و أنظمة أساسية لا يحق لهم تجاوزها تحت غطاء إستقلالية الرياضة.

    وما إقترفته جامعة  كرة القدم إزاء الهلال الرياضي الشابي هو أوّلا تجاوز للقانون  يصبح بمقتضى تعنت رئيس الجامعة  و عدم إكتراثه بالعواقب الوخيمة التي إنجرّت عنه،خرقا  للقيم و أخلاقيات الممارسة الرياضية التي تتنافى مع المبادئ الأساسية للميثاق الأولمبي.

    وهو ما جعل اللجنة الوطنية الأولمبية  تصوّر إحالة رئيس الجامعة على لجنة القيم و الأخلاقيات التابعة لها حرصا منها  على حماية مرفق الرياضة  من مخاطر توظيفها لأغراض مختلفة و على الإرتقاء بها إلى القاطرة النموذجية  في إرساء قيم الإحترام و التحابب و التضامن.

    الأكيد أنه حان  الوقت للرجوع إلى الوظائف الأصلية للرياضة وهو ما يحق لوزارة الشباب و الرياضة و للجنة الوطنية الأولمبية  السعي إلى تجسيمه في إطار نظرة عميقة تؤسس لإرساء مجتمع رياضي سليم يكون خير ضامن لتونس أفضل.

    يبدو أن أديداس ستتمكن أخيراً من انتزاع الصدارة من نايكي التي بقيت مسيطرة لفترة طويلة على عالم الماراثونات وسباقات المسافات الطويلة، وذلك بعد أن طورت أديداس حذاء بتقنية جديدة حطمت عداءة كينية بفضله رقماً قياسياً.

    فما هي الخصائص المميزة لهذا الحذاء؟ وهل ستثبت أديداس من خلاله أن التكنولوجيا قادرة على التحكم في أداء العدائين؟ إليكم ما تريدون معرفته وفق ما ورد في  مجلة Wired الأمريكية:

    عداءة تحقق رقماً قياسياً بفضل حذاء أديداس 

    سجلت العداءة الكينية بيريس جبشيرشير رقماً قياسياً جديداً للسيدات فقط في سباق نصف الماراثون، حيث أكملت مسافة 21.1 كم في العاصمة التشيكية براغ في زمن قدره 65 دقيقة و34 ثانية. وإلى جانب براعتها كان الفضل كذلك لحذاء أديداس الجديد.

    اعتاد العداؤون لفترة طويلة ارتداء أحذية نايكي – المنافس اللدود لأديداس – في سباقات الجري، إذ سيطرت الشركة الأمريكية منذ العام 2017 على سباقات المسافات الطويلة للجري عندما طرحت أول حذاء رياضي لها يحتوي على ألواح من ألياف الكربون يساعد العدائين على الجري بكفاءة أكبر.

    لكن أديداس الآن تستعيد قوتها من خلال طرح الحذاء الرياضي طراز Adizero Adios Pro.

    الحذاء الرياضي الجديد Adizero Adios Pro

    على مدار العامين الماضيين، عمل حوالي 50 موظفاً في شركة أديداس من أجل تطوير الحذاء الرياضي Adios Pro.

    إذ يعد هذا الحذاء بمثابة حذاء جري عالي الأداء مصمم لسباقات المسافات الطويلة والجري، ويعتبر أول

    استجابة حقيقية من جانب أديداس ضد هيمنة شركة نايكي على سباقات المسافات الطويلة، وهو مطروح للبيع اليوم مقابل 170 جنيهاً إسترلينياً (219 دولاراً).

    وعلى عكس الغالبية العظمى من أحذية الجري المصممة باحترافية، فهو لا يحتوي على لوح من ألياف الكربون بطول كامل.

    istock\ أديداس
     أديداس
     

    تقنية جديدة بعيداً عن ألياف الكربون

    منذ أن طرحت شركة نايكي أول حذاء لها طراز Vaporfly 4%، سارعت بقية الشركات المتخصصة في صناعة أحذية الجري في تقليدها من خلال إدخال ألواح ألياف الكربون في الأحذية.

    وبالفعل طرحت العلامات التجارية المنافسة مثل Saucony وOn وBrooks وHoka One One وAsics أحذية للسباقات والجري تتضمن ألواح ألياف الكربون.

    ومع ذلك، فقد فعلت أديداس شيئاً مختلفاً مع الحذاء طراز Adios Pro. فبدلاً من إدراج ألواح كربون طولية توجد سلسلة من القضبان المتقوسة المملوءة بالكربون في جميع أنحاء الحذاء.

    والمميز أن هذه القبضان محشورة بين قطعتين من المادة الرغوة Lightstrike Pro.

    وتمتد القضبان بطول كل عظم في القدم وتكون منحنية لتتبع شكل القدم.

    وقد جرى تقوية هذه القضبان للمساعدة في توفير أكبر قدر ممكن من الطاقة عند دمجها مع المادة الرغوية والأجزاء الأخرى من الحذاء.

    واختبرت الشركة "مئات" من النماذج الأولية المختلفة للأحذية بقضبان ذات أطوال مختلفة، ووضعيات مختلفة، وبصلابات مختلفة حتى توصلت أخيراً إلى هذا التصميم.

    وقد تم اختبار ألواح الكربون في هذه الأحذية أيضاً لكن وجد المصممون أن القضبان الكربونية تمنح المستخدم مشية طبيعية أكثر بكثير من تلك التي تمنحها ألواح الكربون.

    خدع أخرى اعتمدتها أديداس

    بالرغم من اعتماده على القضبان الكربونية بشكل أساسي إلا أن حذاء Adios Pro ليس خالياً تماماً من ألواح ألياف الكربون.

    فهناك لوح متوسط الطول مثبت في منطقة كعب الحذاء. فعندما يتعب الرياضيون من الجري لمسافات طويلة يقومون بالارتكاز على كعوبهم بدلاً من الارتكاز على مقدمة أو منتصف القدم، عندها يولدون ضغطاً أكبر على منطقة الكعب لذلك لا بد أن تكون هذه المنطقة مدعمة جيداً بألواح الكربون التي تطيل من عمر الحذاء.

    لكن الألواح استخدمت في منطقة الكعب فقط، أما بقية الحذاء فقد تم حشوه بالقضبان التي يمكن تكييف شكلها وطولها وموضعها وصلابتها بسهولة أكبر من الألواح الأمر الذي يتيح للمصمم التحكم بشكل أكبر بكفاءة الحذاء.

    istock\ أديداس
    أديداس
     

    لماذا كانت تعتبر أحذية نايكي الأكثر كفاءة؟

    على الرغم من أن الدراسات المستقلة قد أثبتت أن خط إنتاج الأحذية طراز Vaporfly الخاص بشركة نايكي جعل العدائين أكثر كفاءة، فإننا لا نعرف السبب الدقيق وراء ذلك.

    على الرغم من أننا ندرك أن الجمع بين لوح ألياف الكربون والمادة الرغوية ZoomX يساهم في زيادة كفاءة الأحذية المصممة من قبل نايكي.

    إن الكشف عن سبب كون الأحذية أكثر كفاءة قد يتضمن دراسات علمية محكمة حيث يجري اختبار الأحذية مع وبدون ألواح ألياف الكربون (والألواح المصنوعة من مواد أخرى) لمعرفة مصدر الكفاءة.

    ويقول سام هاندي، نائب الرئيس لتصميم الأحذية المخصصة للجري في شركة أديداس إن ألواح ألياف الكربون ليست بالضرورة ضرورية لزيادة كفاءة أحذية الجري. إنما يتعلق الأمر بجميع العناصر الموجودة في الحذاء دون استثناء.

    يقول ألبرتو أونسيني مانجانيلي، المدير العام لتصميمات أحذية الركض في شركة أديداس: "ما يهم هو مدى سرعة تحلل المادة الرغوية في الحذاء، ومقدار الصلابة المضاف إلى المادة الرغوية مع المكونات الداخلية الأخرى. إنها أجزاء متصلة وتعمل معاً. لذلك يجب أن تعمل بشكل متزامن. وعندما تقوم بتغيير أحد هذه العناصر، فأنت بحاجة إلى تعديل العناصر الأخرى للحصول على أفضل أداء ممكن ".

    طريقة ارتداء العداء لتلك الأحذية

    بينما يمكن للشركات الرياضية ضخ الملايين في صناعة الأحذية الأكثر فاعلية قدر الإمكان، هناك عنصر أساسي آخر: طريقة ارتداء العداء لتلك الأحذية.

    حتى الآن، فقط الرياضيون المحترفون الذين ترعاهم الشركة الرياضية يتدربون ويساعدون في تطوير الحذاء.

    في الرقم القياسي العالمي الذي حققته العداءة الكينية جبشيرشير في براغ، كانت جميع العداءات في سباق نصف الماراثون يرتدين أحذية أديداس -كلهن يرتدين الحذاء الجديد-.

    لذا وبالرغم من أهمية الحذاء في مثل هذه السباقات إلا أنه لن يكون عصا سحرية تمكنك من تحطيم الأرقام القياسية. 

    مع ذلك فإن عدد الأرقام القياسية التي سجلها العدائيين المرتدين للأحذية المصنوعة من ألياف الكربون قد أجبر الاتحاد الدولي لألعاب القوى على إدخال قواعد جديدة للأحذية في يناير/كانون الثاني من هذا العام -ويواصل الاتحاد التحقيق في تأثيرها على الرياضة.

    التكنولوجيا ساعدت في تحطيم الأرقام القياسية

    يقول بعض النقاد إن الأحذية ذات الكفاءة المتزايدة هي شكل من أشكال المنشطات التكنولوجية، ويجب استبعاد الأرقام القياسية المحققة باستخدامها.

    في بعض الحالات، كان الرياضيون حريصين على عدم استخدام أحذية ذات كفاءة عالية لإثبات أدائهم المتميز. لكن ذلك لم ينطبق على العداءة الكينية جبشيرشير التي أقرت بعد تحقيقها رقماً قياسياً عالمياً أن التكنولوجيا ساعدت في ذلك.

    قالت: "لقد كنت منهكة في آخر خمسة كيلومترات، لكن الأحذية الجديدة ساعدتني في تسجيل رقم قياسي".

    يجب أن تكون أي تقنية مدمجة في الحذاء مريحة في الجري، ومجرد أن الحذاء يؤدي أداءً عالياً في اختبارات الكفاءة في المختبر لا يعني أنه سيكون شيئاً يريد عدائي المسافات الطويلة ارتداؤه أثناء الركض لفترات طويلة على الأرض.

    يقول هاندي: "إن ما تقيسه على أنه فائدة ميكانيكية بالنسب المئوية قد يكون ذا فائدة كثيرة أو قليلة جداً بالنسبة للرياضي عندما يركض بالفعل بالحذاء".

    أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن إبرام اتفاقية رعاية تمتد لعدة أعوام مع النادي الإفريقي التونسي، لتعزز بذلك من محفظتها المتنامية للشراكات الرياضية العالمية.
    وبفضل هذه الاتفاقية، سيظهر شعار الناقلة القطرية بكلّ فخر على قمصان لاعبي فريق كرة القدم وكرة اليد وكرة السلة، اعتباراً من موسم 2020/21 وحتى نهاية موسم 2023/24.
    ويتنافس النادي الإفريقي في الدوري التونسي للدرجة الأولى للمحترفين، ويعتبر أحد أشهر أندية كرة القدم في تونس.
    وفاز فريق كرة القدم في النادي الإفريقي بلقب الدوري التونسي 13 مرة، وبلقب كأس تونس 13 مرة، وبلقب كأس السوبر التونسي ثلاث مرات. ويشتهر بكونه أول نادي تونسي يفوز بلقب دولي؛ عندما فاز بالكأس المغاربية للأندية في عام 1971.
    وقالت السيدة سلام الشوّا، نائب أول الرئيس للتسويق والاتصالات والإعلام في الخطوط الجوية القطرية: "يسرّنا الإعلان عن هذه الشراكة الجديدة، والتي ستشهد الرعاية الرسمية للخطوط الجوية القطرية للنادي الإفريقي التونسي اعتباراً من موسم 2020/21.
    وتابعت "نسعى باستمرار إلى تعزيز محفظتنا الرياضية العالمية، ونلتزم دائماً بدعم الرياضة والتقريب بين الشعوب، مما دفعنا لإبرام هذه الشراكة التي تعدّ الأولى من نوعها مع أحد الأندية الإفريقية. ونتطلع إلى العمل والتفاعل مع النادي الإفريقي ومشجعيه للمساعدة في صنع فارق حقيقي من خلال هذه الشراكة الجديدة المهمة. إن الرياضة تشكل ركيزة أساسية للرؤية طويلة الأمد لدولة قطر، وبوصفنا الناقلة الوطنية لدولة قطر، فإننا نرحب بكافة الفرص التي من شأنها تمكيننا من توظيف الرياضة كوسيلة لتنمية الشباب وتطويرهم سواءً هنا في دولة قطر أو في مختلف أنحاء العالم".
    وقال السيد عبد السلام اليونسي، رئيس النادي الإفريقي التونسي: " يسرّ النادي الإفريقي وهو يحتفل بمرور مائة عام على تأسيسه أن يعبّر عن اعتزازه الكبير بالشراكة التاريخية التي ستربطه بالخطوط القطرية لمدة أربعة أعوام. كما يفتخر النادي الإفريقي بأنهّ انضمّ إلى نخبة من الفرق الكبرى في العالم التي تتمتّع بعقود رعاية وشراكة مع الخطوط الجوية القطرية الرائدة في مجال النقل الجوي منذ عقود".
    وأضاف السيد عبد السلام اليونسي: "ستربط اتفاقية الشراكة بين نادي الشعب وصاحب أكبر شعبية على الصعيد الوطني وصاحب أول لقب تونسي في رابطة الأبطال الإفريقية، بشركة مميزة في مجال الطيران نجحت في ربط الصلة بين مختلف البلدان عبر شبكتها التي تغطي العديد من عواصم العالم. إن اتفاقية الشراكة والرعاية تمكّن النادي الإفريقي من رفع سقف طموحاته تماشيا مع تاريخه الكبير في عام يرفع فيه النادي كل التحديات، كما أن الاتفاقية تؤكد حرص الشركة على الارتباط بالفرق ذات الشعبية الكبيرة".
    وتربط الخطوط الجوية القطرية مع تونس علاقات وطيدة؛ حيث بدأت بتسيير رحلاتها إلى العاصمة تونس منذ عام 2005. ورغم أن جائحة كورونا (كوفيد-19) قد أرغمت الناقلة القطرية على تعليق خدماتها بشكلٍ مؤقت؛ إلّا أنّ تونس كانت واحدة من أوائل الوجهات الأفريقية التي استأنف الخطوط الجوية القطرية رحلاتها إليها، وذلك بواقع ثلاث رحلات أسبوعيّاً.
    وسينضم النادي الإفريقي إلى محفظة الرعاية الرياضية للخطوط الجوية القطرية والتي تضم أندية باريس سان جيرمان الفرنسي، وروما الإيطالي، وبوكا جونيورز الأرجنتيني، وبايرن ميونيخ الألماني، وكاس يوبين البلجيكي، والسد القطري. كما تعد الخطوط الجوية القطرية شريك الطيران الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA)، وللبطولات التي ينظمها الاتحاد، منها بطولة كأس العالم روسيا 2018 FIFA، وبطولة كأس العالم للأندية قطر 2019 FIFA وبطولة كأس العالم للسيدات فرنسا FIFA 2019، وبطولة كأس العالم قطر 2022 FIFA.

     

    ليلة كارثية عاشها برشلونة الإسباني بعدما سقط بثمانية أهداف مقابل هدفين في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام بايرن ميونيخ الألماني في العاصمة البرتغالية لشبونة.

    وأعادت نتيجة المباراة للأذهان فوز ألمانيا 7-1 على البرازيل في كأس العالم 2014 حينما كان هانز فليك مدرب بايرن الحالي جالساً على مقاعد البدلاء كمدرب مساعد للمنتخب الوطني.

    وشهدت المباراة عدد كبير من الأرقام القياسية التي كان معظمها سلبياً بالنسبة لبرشلونة، بينما على النقيض دخل بايرن ميونيخ تاريخ دوري الأبطال بأرقام مميزة سيكون من الصعب كسر بعضها في المستقبل.

    أول مرة

    وهذه المرة الأولى التي تهتز فيها شباك برشلونة بثمانية أهداف خلال مباراة واحدة منذ عام 1946، حيما سقط أمام إشبيلية بنتيجة 8-0 في دور الستة عشر لكأس ملك إسبانيا.

    وبحسب شبكة "أوبتا" للإحصاءات، فإن هذه المرة الأولى التي يتلقى فيها برشلونة خمسة أهداف أو أكثر في مباراة أوروبية منذ خسارته 5-4 أمام ليفسكي صوفيا البلغاري في مارس/ آذار عام 1976 في كأس الاتحاد الأوروبي.

    وأصبح بايرن ميونخ أول فريق في تاريخ دوري أبطال أوروبا يسجل 8 أهداف في مباراة واحدة بمباريات خروج المغلوب، إذ لم يسبق لأي فريق أن سجل هذا العدد من الأهداف في دور اقصائي منذ انطلاق المسابقة عام 1955.

    ماكينة أهداف

    وبات روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ، هو أول لاعب في تاريخ الفريق "البافاري" يسجل في 8 مباريات متتالية في بطولة أوروبية كبرى، متجاوزاً سلسلة يورغن كلينسمان الذي سجل في 7 مباريات.

    وبفضل هدفيه في شباك برشلونة، أصبح الدولي الألماني توماس مولر نجم بايرن ميونيخ أكثر لاعب ألماني يهز شباك برشلونة في تاريخ دوري أبطال أوروبا، إذ وصل للهدف السادس، كما أصبح مولر أكثر لاعب ألماني ظهوراً في تاريخ دوري الأبطال بعدما شارك في المباراة رقم 113.

    إنجاز ألماني

    وللمرة الأولى في تاريخ دوري أبطال أوروبا سيتواجد أربعة مدربين ألمان في نصف نهائي البطولة، حيث يتواجد حالياً كل من هانزي فليك مدرب بايرن ميونيخ وجوليان ناغلسمان مدرب لايبزيغ، وتوماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان.

    ووصل بايرن ميونيخ للهدف 35 في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، وهو رقم تاريخي في البطولة، إذ جاءت الأهداف ف 9 مباريات، بمعدل 3 أهداف في المباراة الواحدة، بينما استقبلت شباكه 7 أهداف فقط، علماً أن برشلونة ومانشستر سيتي سجلا هذا الموسم في البطولة معاً 34 هدفاً.

    ذكرى سيئة

    وخاض ميسي أمام بايرن ميونيخ مباراته رقم 23 في الدور ربع نهائي لدوري أبطال أوروبا، ليصبح أكثر من أي لاعب آخر في تاريخ المسابقة سواء بمسماها القديم أو الحالي، لكن ميسي لن ينسى بالطبع هذه الليلة الكارثية.

    وخلال المباراة سجل الأوروغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة هدفاً هو الأول له في دوري أبطال أوروبا خارج "كامب نو" منذ سبتمبر/ أيلول عام 2015 ضد روما في ملعب "الأولمبيكو"، لكن الفارق هو أن مباراة بايرن أقيمت على أرض محايدة، ليظل رقمه السلبي في الفشل بهز المنافسين على ملعبهم في دوري الأبطال قائماً.

    أخيراً باتت هذه المرة الأولى منذ موسم 2005-2006 التي يغيب فيها ليونيل ميسي أو كريستيانو رونالدو عن الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا.

    يحتفل العالم بأسره  باليوم الأولمبي يوم 23  جوان من كل سنة . ولا  يمثّل هذا الحدث مجرد تظاهرة رياضية  وإنما مناسبة متجددة  تسمح بإشاعة القيم الأولمبية في كافة أنحاء العالم على أساس القواعد الأولمبية الثلاث المعروفة وهي : " التحرّك - التعلّم - الاكتشاف " .

    وفي هذا الإطار أرادت اللجنة الوطنية الأولمبية بالتعاون مع وزارة شؤون الشباب والرياضة ووزارة الصحة  أن يكون شعار الاحتفال لهذه السنة تحت شعار:  " اليوم الأولمبي 2020 : البدلات البيضاء والعائلة الرياضية أبطال الوطن ".

    ودارت فعاليات الاحتفال بهذا الحدث الهام يوم 23 جوان  بالمركز الثقافي والرياضي بالمنزه السادس . وقد تم إعداد برنامج ثريّ يليق بالحدث لعلّ من أهم فقراته  العرض الرياضي الشبابي  وإقامة معرض صور تروي  تاريخ الحركة الرياضية والأولمبية ( مع بث شريط فيديو ) ثم حوصلة لأهم مساهمات الحركة الرياضية والأولمبية في المجهود الوطني لمقاومة وباء "كورونا"  .

    رياضة - السبت, 06 حزيران/يونيو 2020 11:58

    الألبوم الرقمي للأولمبيين التونسيين


    بمناسبة اليوم الأولمبي الذي سيقع الإحتفال به ككلّ سنة يوم 23 جوان، تنطلق اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية في انجاز الألبوم الرقمي للأولمبيين التونسيين.
    وتندرج هذه البادرة في نطاق حرص اللجنة الوطنية الأولمبية على حفظ الذاكرة الوطنية الرياضية وتخليد مسيرة الرياضيين التونسيين الذين رفعوا الرّاية الوطنية في مختلف الألعاب الأولمبية منذ أوّل مشاركة لتونس في دورة روما 1960.
    وتعدّ هذه البادرة اعترافًا لهم جميعًا بمساهمتهم في إشعاع بلادنا بين كافّة بلدان العالم. وتتجسّم بعمليّة واسعة النّطاق لتجميع الصور الفرديّة والجماعيّة للأولمبيين تروي مسيرتهم مع الألعاب الأولمبية.
    فبالإضافة إلى مجموعة الصور التي بحوزتها، تدعو اللجنة الوطنية الأولمبية التونسية كافّة الرياضيين والمدربين والإطار الطبي وشبه الطبي والمسؤولين والإداريين والحكّام والإعلاميين الذين تتوفّر لديهم صور لمشاركاتهم في الألعاب الأولمبية إلى إرسالها للجنة مشفوعة بتعليق تفسيري وفق الاستمارة المدرجة بالرابط أسفله.


    وتهدف هذه المبادرة إلى حثّ الأولمبيين وعائلاتهم على الإبحار في أرشيفهم من أجل ردّ الاعتبار لروّاد الرياضة الوطنية وإثراء المكتبة الرياضية للجنة الوطنية الأولمبية من خلال إنجاز الألبوم الرقمي للأولمبيين تخليدا لمسيرتهم لدى الأجيال المستقبلية.
    كما يهدف هذا الألبوم الذي سيوضع على ذمّة العموم بداية من يوم 23 جوان بمناسبة الاحتفال باليوم الأولمبي عبر الموقع الرسمي للجنة ومجموعة فيسبوك (Forum des Olympiens Tunisiens)، إلى إحداث منصّة رقميّة للتواصل بينهم جميعًا ومع محبّيهم وكافة أفراد الشعب التونسي.
    وسيتم في أعقاب كل شهر اختيار أفضل الصور لنشرها على حساب « Instagram » تحت اسم "ألبوم الأولمبيين التونسيين" والصفحة الرسمية للجنة الوطنية الأولمبية.
    الدعوة موجهّة إذن إلى كلّ التونسيين المتحصلين على بطاقة اعتماد مهما كان صنفها في دورة أو أكثر للألعاب الأولمبية.
    بكم ومعكم نخلّد الذاكرة الرياضية والأولمبية الوطنية.
    لتحميل صوركم وتعمير الاستمارة اضغطوا على الرابط التالي:
    http://www.cnot.org.tn/album-des-olympiens/  

    Please publish modules in offcanvas position.