منوعات

    أوردت مجلة "فرويندين" الألمانية، أن ارتداء الكمامة قد يتسبب في معاناة البشرة من البثور حيث إنها تحول دون أن تتنفس البشرة جيدا.

    ومن ثم تتعرض المسام للانسداد، لا سيما في الوجنات والذقن وحول الفم.

    ولمواجهة البثور الناجمة عن ارتداء الكمامة، تنصح المجلة المعنية بالصحة والجمال بالعناية الجيدة بالبشرة؛ حيث ينبغي ترطيب البشرة جيدا من خلال تطبيق كريم عناية نهاري يحتوي على حمض الهيالورونيك، الذي يتمتع بتأثير مرطب.

    كما ينبغي وضع القليل من المكياج؛ حيث ينبغي الابتعاد عن المستحضرات المحتوية على الزيت وكذلك كريم الأساس ذي التغطية الكثيفة.

    وبدلا من ذلك ينبغي استخدام كريم نهاري ملون أو كريم BB أو كريم CC.

     

    ومن الأفضل أن يسلط المكياج الضوء على العيون بدلا من الوجنات.

    وبالنسبة للشفاه، فإنه من الأفضل استعمال بلسم شفاف بدلا من أحمر الشفاه؛ حيث يحول البلسم دون تعرض الشفاه للجفاف والتشقق.

    ولتخليص المسام المسدودة من الأوساخ الناجمة عن العرق وبقايا المكياج ينبغي إجراء تقشير للبشرة بمعدل مرة إلى مرتين في الأسبوع على أقصى تقدير.

    ومن المهم أيضا إزالة المكياج قبل النوم للحيلولة دون تعرض المسام للانسداد، وذلك باستخدام حليب تنظيف أو رغوة تنظيف، ثم شطف الوجه بواسطة ماء فاتر.

    وبعد ذلك ينبغي تنظيف البشرة بواسطة ماء ميسيلار، وفي الخطوة الأخيرة ينبغي تطبيق كريم ليلي غني بمواد فعالة ترطب البشرة وتمنحها ملمسا مخمليا. 

    لقد أصبح زيت بذور التين الشوكي البيولوجي العنصر الأساسي في تطوير مواد التجميل بتونس. و دعما لموقع تونس كبلد رائد في هذا المجال،  أصدر مؤخرا المعهد الوطني للمواصفات و الملكية الصناعية المواصفة الفنية المتعلقة بزيت بذور التين الشوكي التونسي، و ذلك بالتعاون مع وزارة الفلاحة و مشروع تعزيز نفاذ المنتجات الفلاحية و المحلية للأسواق الممول من قبل كتابة الدولة السويسرية للإقتصاد  و الذي تشرف على تنفيذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية. و بذلك تكون تونس البلد الوحيد في العالم الذي يضع معاييرا لخصائص جودة هذا الزيت الثميــن. و من المؤكد أن تساهم هذه المواصفة في مزيد دفع الصادرات التونسية المتأتية من قطاع التين الشوكي والتي ما فتأت تحقق ارتفاعا متزايدا بالرغم من الأزمة الإقتصادية على المستوى الدولي.

     لم يكن زيت بذور التين الشوكي البيولوجي معروفا في السنوات الماضية، لكنه أصبح اليوم العنصر الأساسي في تطوير مواد التجميل  بتونس. حيث يتم تصدير هذا الزيت الذي يستعمل خاصة في معالجة آثار الشيخوخة نحو مختلف القارات و يبلغ ثمن اللتر الواحد منه مئات الدنانير. وسعيا لدعم موقع تونس كبلد رائد في هذا المجال، و بهدف وضع معايير لخصائص جودة هذا المنتج الذي يشهد إقبالا متزايدا، أصدر مؤخرا  المعهد الوطني للمواصفات و الملكية الصناعية المواصفة الفنية المتعلقة بخصائص زيت بذور التين الشوكـــــــــي تحت الرمــــــز :            NT :118.152 (2021). و بذلك تكون تونس البلد الأول و الوحيد عالميا الذي يضع معاييرا لخصائص جودة  هذا الزيت الثميــن. و هو ما يبرهن على مدى الأهمية المسندة لهذا القطاع الاستراتيجي.

    و قد انطلقت أشغال إعداد هذه المواصفة منذ ما يناهز السنتين و النصف بفضل تعاون وثيق بين القطاعين العام و الخاص. حيث شارك في هذه الأشغال كل من المعهد الوطني للمواصفات و الملكية الصناعية و وزارة الفلاحة (الإدارة العامة للفلاحة البيولوجية، الإدارة العامة للإنتاج الفلاحي) و المركز الفني للصناعات الغذائية و  المخابر الأساسية الوطنية والجمعية الوطنية لتنمية التين الشوكي المحدثة منذ 2018 و  التي تضم المؤسسات الناشطة ضمن منظومة التين الشوكي، و هي التي كانت وراء إيداع مطلب إعداد هذه المواصفة. و قد حضي هذا التمشي بدعم مشروع تعزيز نفاذ المنتجات الفلاحية و المحلية للأسواق الممول من قبل كتابة الدولة السويسرية للإقتصاد و الذي تشرف على تنفيذه منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية.

    Aperçu de l’image

    و تنص هذه المواصفة على الخصائص الفنية و معايير الجودة والتركيبة لزيت بذور التين الشوكي التونسي. حيث يحدد هذا المرجع مختلف الخصائص الفيزيوكيميائية، و هو ما يمكن المنتجين التونسيين من تأمين الجودة و ضمان مطابقة المنتج  للمواصفة.

    و ستساهم هذه المواصفة حتما في مزيد تطوير الصادرات في هذا المجال. حيث تشير نتائج الإستمارة المنجزة من قبل مشروع تعزيز نفاذ المنتجات الفلاحية و المحلية للأسواق إلى أن التصدير يمثل حوالي نصف حجم معاملات المؤسسات المشتغلة في مجال تحويل التين الشوكي بتونس و التي شهدت ارتفاعا خلال سنة 2020 بالرغم من الازمة الإقتصادية على الصعيد الدولي.

    و في هذا السياق، تجدر الإشارة إلى ارتفاع عدد المؤسسات المشتغلة في مجال تحويل التين الشوكي من 5 مؤسسات سنة 2014 إلى 42 مؤسسة سنة 2020 منها أكثر من 20 مؤسسة مصدرة.

    و يعود النجاح الباهر لقطاع انتاج زيت بذور التين الشوكي إلى أهمية و تعدد فوائده للجلد بفضل ما يحتويه من كميات هامة من الأوميقا 6 و من الفيتامين E. و قد أكدت الدراسات السريرية على هذا المنتوج والتي أنجزها مشروع تعزيز نفاذ المنتجات الفلاحية و المحلية للأسواق سنة 2020 فاعلية زيت بذور التين الشوكي البيولوجي التونسي ضد التجاعيد و الدوائر السوداء و البقع و كمثبت للبشرة (anti-tâches, anti-cernes, anti-rides et raffermissants).

    و نظرا لأهمية نتائج هذه الدراسات السريرية بالإضافة إلى المواصفة التونسية لزيت بذور التين الشوكي، فهي ستمكن الفاعلين التونسيين في هذا المجال من حسن استغلال الفرص المتاحة بالخارج. حيث تشير دراسة السوق المنجزة أخيرا  من قبل المشروع السويسري (SIPPO) بالتعاون مع وكالة النهوض بالإستثمارات الفلاحية و مشروع تعزيز نفاذ المنتجات الفلاحية و المحلية للأسواق إلى امكانية تموقع زيت بذور التين الشوكي التونسي بسهولة في أسواق السويد و النمسا و إيطاليا و ألمانيا و فرنسا. عديد المؤشرات تنبؤ بمستقبل واعد لهذا المنتج كمكون أساسي في صناعة مواد التجميل بتونس و تؤكد الإمكانات الهامة التي يوفرها هذا القطاع الناشىء والتي  يتعين العمل على حسن استغلالها.

    Aperçu de l’image

    يتحول هدوء قرية تكوروط الأمازيغية بمدينة تارودانت إلى صخب كل صيف، ويصبح ضريح وليها الشهير سيدي بوعيسى أوسليمان مقصد سكان القرية والقرى المجاورة، يجتمعون في محيطه ويقيمون موسماً سنوياً.

    يقدمون الهدايا للضريح، ويذبحون مئات الخراف والعجول، يضعون رقاب الأضحية على حجر موجود قبالة القبة، هذا الحجر الذي يميل لونه إلى الحمرة يمتص الدماء بحسب اعتقادهم، يطلقون عليه اسم للا كافية، وهو في نظرهم يمثل ابنة الولي سيدي بوعيسى.

    بالنسبة للمسلمين، فهم يظهرون بذلك الاحترام لولي صالح، يقال إنه عاش قبل سبعة أو ثمانية قرون، ورغم أنهم يجهلون الكثير عن شخصيته وحياته، فإنهم يتفقون حول بركاته وقدراته الاستشفائية العجيبة.

    ضريح سيدي علي بوسرغين بصفرو وهو ولي مسلم يتبرك به اليهود أيضا (خاص عربي بوست)
    ضريح سيدي علي بوسرغين بصفرو وهو ولي مسلم يتبرك به اليهود أيضا

    وليس المسلمون وحدهم من يقدسون هذا الولي، بل يحرص اليهود المغاربة على زيارته في الخفاء أو العلن، فهم يعتقدون أنه منهم، ويتداولون حكايات مختلفة حوله، وبعضهم يعتقد أنه ابن الملك سليمان بن داوود، وآخرون يقولون إنه يهودي تحول إلى الاسلام، فيما تجزم فئة ثالثة بأنه قديس يهودي اسمه رابي بعاشا بن شلومو.

    يجتمع في الموسم السنوي أتباع الديانتين معاً، ويحرص المشرفون على الضريح على تنظيم الزيارة واحترام قواعدها من لدن الجميع. 

    وبموجب هذه القواعد، يُسمح لليهود بتقديم الأعطيات العينية والمادية، وبذبح الخراف أمام القبة، لكنهم ممنوعون من الدخول إلى داخل الضريح. 

    يثق مريدو هذا الولي من أتباع الديانتين في قدرات سيدي بوعيسى أوسليمان الخارقة، فهو معروف بينهم بأنه يقود الشياطين ويشفي المجانين والمشلولين وأمراضاً أخرى.

    وليس ضريح سيدي بوعيسى أوسليمان وحده من يحظى بتقديس المسلمين واليهود المغاربة، فهذه الظاهرة توجد في المغرب منذ قرون وتعكس سنوات من التعايش بين أتباع الديانتين.

    وجود يهودي قديم بالمغرب

    يقول مثل مغربي قديم: "السوق بلا يهود بحال العدول بلا شهود"، ويحيل على الحضور اليهودي في المجال التجاري والاقتصادي بالمغرب بحكم تعاطيهم للتجارة وممارستهم لمختلف الحرف والمهن.

    ويعود الوجود اليهودي في المغرب إلى ألفي سنة، وكانوا إلى غاية منتصف القرن العشرين يشكلون عنصراً بارزاً في التركيبة العرقية والاجتماعية والدينية لعدد من المدن والقرى، ومكوناً رئيسياً لموروثِها الثقافي والروحي المتنوع.

    ومع قيام إسرائيل زمن الحماية الفرنسية بالمغرب، بدأت الهجرات اليهودية نحوها وفي اتجاه عدد من الدول الأوروبية، وهي الهجرات التي تسارعت بشكل مكثف بعد حرب 67، ولم يعد سوى 1% من سكان المغرب يهوداً، لهم معابدهم وقانونهم الخاص، ومع ذلك لم تتوقف الزيارات السنوية للأضرحة المنسوبة لليهود، وتلك المشتركة بينهم وبين المسلمين، من مختلف دول العالم.

    مقبرة اليهود بالرباط (خاص عربي بوست)
    مقبرة اليهود بالرباط 

    تعايش وتفاعل إسلامي يهودي

    أدى التعايش والتفاعل بين اليهود والمسلمين في المغرب إلى تداخل ثقافي في مختلف مجالات الحياة اليومية مثل الطعام، والملابس، والموسيقى، والحكايات الشعبية، والأمثال، والمعتقدات، والممارسات السحرية، وحتى تقديس الأولياء في المغرب، وقد تركت هذه العناصر آثاراً في مغرب اليوم.

    تقول الأستاذة بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة سيدي محمد بن عبدالله بمدينة فاس، حنان السقاط في مقال عن "التصوف والزهد اليهودي "القبالاه" في المغرب" منشور بمجلة المناهل التي تصدرها وزارة الثقافة المغربية: "كما أن زهاد المسلمين اعتبروا أولياء صالحين بفضل كراماتهم أو لمجرد سعيهم اليومي للرفع من المعنويات الدينية والجهادية والمادية لمعاصريهم، فأهلتهم ملكاتهم الموروثة أو المكتسبة  لشغر وظائف  خلال حياتهم امتزج فيها الروحي بالشعوذة،  فإن العديد من زهاد اليهود تحصلت لديهم خلال حياتهم حظوة تعدت محيطهم اليهودي المباشر فانتشرت بين المسلمين".

    وتعتبر المتحدثة أن "هذه الظاهرة تزكي قدرات المجتمع المغربي على التسامح، لذلك لم يكن المسلمون -في نظرها- يجدون أدنى حرج (ديني وأخلاقي واجتماعي) في طلب عون الزاهد اليهودي، فزيارته اعتبرت إجراءً إضافياً يُعزز من حماية النفس من أي عدوان مصدره الرغبة في إلحاق الضرر والتأثير سلباً".

    الأولياء في المغرب يتبرك بهم المسلمون واليهود

    فصلت أطروحة دكتوراه أنجزها الأستاذ في علم الاجتماع حسن مجدي في جامعة باريس عنوانها "التبرك بالأولياء وحج اليهود بالمغرب" ظاهرة الأولياء في المغرب المشتركين بين المسلمين واليهود.

    وميز مجدي بين ثلاثة أصناف، فهناك أولياء يتبرك بهم اليهود والمسلمون معاً، كل طرف ينسب الضريح إلى ولي منهم، وقد أحصى الباحث الفرنسي لويس فوانو في دراسة له حول الموضوع 31 ولياً في هذا الصنف، بينما وضع الباحث اليهودي إسخار بن عامي قائمة تضم  36 ولياً.

    ومن بين هؤلاء الأولياء في المغرب: سيدي محمد الشريف في العرائش، وسيدي بوذهب بآسفي، وللاصافية بأكادير، وسيدي بلعباس بالقصر الكبير، وسيدي قاضي حاجة في العونات بدكالة، وسيدي إبراهيم وسيدي يعقوب وسيدي موسى أوصالح في بني وراين، وسيدي مول البرج في بزو، وسيدي يحيى بنيونس بوجدة، وسيدي يوسف الحاج بدبدو، وسيدي بوعيسى أوسليمان بتارودانت، وسيدي بولنوار في أولاد برحيل.

    يهود ومسلمون في موسم سيدي بوعيسى أوسليمان في تارودانت (مواقع التواصل الاجتماعي)
    يهود ومسلمون في موسم سيدي بوعيسى أوسليمان في تارودانت

    وحكاية ضريح سيدي يحيى بن يونس بوجدة حكاية غريبة ومثيرة، فهو يوصف بأنه ولي أتباع الديانات الثلاث، وحسب كتاب معلمة المغرب فإن هناك اختلافاً بيناً في الروايات التي تتحدث عن أصله ونسبه، وأهمها روايتان: الأولى ترجح أنه مسيحي من الحواريين أصحاب عيسى عليه السلام وقد آمن بالنبي محمد قبل بعثته، وهي الرواية التي اعتمدها جل الإخباريين.

    أما الرواية الثانية، فهي أنه من يهود قشتالة بالأندلس ويدعى يحيى بن دوسة، اضطر إلى الهجرة إلى المغرب إثر الحملة الاضطهادية التي أصابت المسلمين واليهود. 

    ولأتباع هذا الولي من المسلمين واليهود اعتقاد راسخ في كراماته ومنها على الخصوص الاستشفاء من الأمراض المزمنة ومن العقم.

    أولياء مسلمون يتبرك بهم اليهود والعكس

    يزور اليهود أضرحة يدركون جيداً أن الأولياء المدفونين بها مسلمون، ويقومون بالزيارة علناً عندما يسمح لهم بذلك وفي الخفاء إذا لم يسمح لهم، وفي بعض الأحيان ينسبون هؤلاء الأولياء إلى أصل يهودي أو إلى رابط ما يربطهم باليهودية، كأن يكونوا عُرفوا كيهود قبل أن يتحولوا للإسلام. ويستند بن عامي على قائمة فوانو، الذي عدّ 14 ولياً ضمن هذا الصنف.

    ومن أشهرهم للاجميلة بطنجة، وسيدي بلعباس بسلا، ومولاي المكي بن محمد وسيدي مخلوف بالرباط، وسيدي علي بوغالب بالقصر الكبير، وسيدي علي بوسرغين بصفرو، وسيدي علي بلقاسم بقرية فلوش بدبدو.

    بالمقابل، يوجد أولياء يهود يتبرك بهم المسلمون أيضاً، وعدّ فوانو 55 ولياً ضمن هذه القائمة، من بينهم: أبراهام طوليدانو بطنجة، وربي عمرم بن ديوان بوزان ويسميه المسلمون سيدي عمران، ومول الجبل الأخضر بين صفرو والبهاليل ويطلق المسلمون على الضريح اسم كهف اليهودي، وإسحاق بن وليد بتطوان، وضريح رابي سعديا عداتي قرب مدينة الناظور.

    ويطلق المسلمون على ضريح سعديا عداتي اسم سيدي يوسف، ويسهر مسلم على العناية بالضريح وحراسته، ويبيض الحجر الذي يسود بسبب الشموع، ويستقبل الزوار اليهود.

     

    تقديس عبر الأجيال

    بالنسبة للباحث في علم الاجتماع علي الشعباني، فإن زيارة الأضرحة جزء من الثقافة الشعبية بالمغرب، والتي كانت منتشرة في الماضي وما زالت إلى اليوم.

    ويوجد بالمغرب ما يزيد على سبعة آلاف زاوية وضريح حسب آخر إحصاء رسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ويعرف بأنه بلد المئة ألف ولي، إذ لا تكاد تخلو مدينة أو قرية من أضرحة لأولياء معروفين أو مجهولي الهوية.

    وأشار الشعباني، في حديث مع "عربي بوست"، إلى أنه رغم الجهل بتاريخ هؤلاء الأولياء في المغرب أو حقيقتهم، أو انتمائهم الديني، فإن توفرهم على ما يسمى البركة والشرف جعلتهم يحظون بالتقديس والاحترام والتبجيل، وهو احترام تناقله جيل عن جيل.

    ويضيف أن انتماء الولي لقبيلة معينة أو لعرق معين يكسبه احترام الجميع، فهو ملك للقبيلة سواء كان يهودياً أو مسلماً وبركته ستحل على الجميع، لذلك لا يجد المسلمون غضاضة في التبرك بولي يهودي والعكس كذلك، إذ يعتقدون أن زيارته إذا لم تنفع فإنها لن تضر.

    ضريح سيدي الطيب بسلا (خاص عربي بوست)
    ضريح سيدي الطيب بسلا 

    التدين الشعبي

    أما الباحث في الفكر الإسلامي إدريس الكنبوري فيرى أن اشتراك المسلمين واليهود في المغرب في تقديس نفس الأولياء في المغرب جزء من التدين الشعبي الذي يستبطن معتقدات وثنية غير واعية، والتي وجدت في ظروف معينة، سياسية أو اجتماعية، مناسبة للانتشار.

    ففي نظره، الطقوس الوثنية عادة تجد تفسيرها أو مبرراتها في الحياة الشخصية للسكان أو في الكوارث أو المآسي الخاصة أو العامة، مثلاً قد ينتشر وسط الناس أن ولياً من الأولياء يعالج العقم، من خلال تجربة حصلت صدفة لأحدهم، فيتم الإقبال عليه بصرف النظر عن ديانته، وهذا ما حصل مع أضرحة يقدسها اليهود لكن صار المسلمون يقبلون عليها نظراً لما يعتقدونه من قدرتها على معالجة بعض الأمراض.

    ولفت في حديث مع "عربي بوست" إلى جانب آخر اجتماعي وسياسي للظاهرة، ويتمثل في التعايش الكبير والمثالي الذي حصل طيلة تاريخ المغرب بين المسلمين واليهود إلى درجة الثقة في الأولياء في المغرب اليهود من طرف المسلمين أو أولياء المسلمين من طرف اليهود.

     

     
    منوعات - الأربعاء, 14 تموز/يوليو 2021 10:45

    4 أمور لا تجوز في الأضاحي.. تعرف عليها

    يقبل المسلمون على التقرب إلى الله في عيد الأضحى المبارك بنحر حيوان من الإبل أو البقر أو الأغنام فيما يعرف باسم "الأضحية"، لكن هل كل الأنعام يمكن ذبحها كأضاحي؟

    وفقا لأهل العلم والفقهاء فإن الأضحية طاعة من الطاعات، سواء كان ضأنا أو معزا، ولا بد في هذه الأنعام أن تكون خالية وسليمة من أي مما يشوبها.

    والأضحية سنة مؤكدة عن الرسول صلى الله عليه وسلم يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها، وهي مشروعة بالكتاب والسنة القولية والفعلية والإجماع.

    ويستدل على مشروعية الأضحية في القرآن الكريم لقوله تعالى: "إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ *فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ *إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ" [سورة الكوثر].

    وقال القرطبي في "تفسيره" (20/ 218): "أَيْ: أَقِمِ الصَّلَاةَ الْمَفْرُوضَةَ عَلَيْكَ"، كَذَا رَوَاهُ الضَّحَّاكُ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ.

    أيضا في السنة المحمدية ما يثب مشروعية الأضحية، إذ ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضحي، وكان يتولى ذبح أضحيته بنفسه، ومن ذلك: عن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ: "ضَحَّى النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِكَبْشَيْنِ أَمْلَحَيْنِ أَقْرَنَيْنِ، ذَبَحَهُمَا بِيَدِهِ، وَسَمَّى وَكَبَّرَ، وَوَضَعَ رِجْلَهُ عَلَى صِفَاحِهِمَا" متفق عليه. وأجمع المسلمون على مشروعية الأُضْحِيَّة.

    أربع لا تجوز في الأضاحي

    حدد الفقهاء عيوب الأضاحي على 3 أقسام، قسم ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها لا تجزئ، وقسم منها فيها كراهة مع الإجزاء، وقسم ثالث عيب معفو عنه.

    وأجمع أهل العلم على أن النعام التي لا يجوز أن يضحي المسلم بها في عيد الأضحي هي التي تحتوي على واحد أو أكثر من هذه العيوب: المرض والعجف والعور والعرج البين.

    واستند الفقهاء في قولهم إلى ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، إذ قال: "اربع لا تجزئ في الأضاحي: العوراء البين عورها، والمريضة البين مرضها، والعرجاء البين ضلعها، والكسيرة التي لا تنقي".

    وشرط البراءة من هذه العيوب المذكورة محل إجماع بين أهل العلم، إذ قال النووي: "وأجمعوا على أن العيوب الأربعة المذكورة في حديث البراء هي: المرض والعجف والعور والعرج البين لا تجزئ التضحية بها، وكذا ما كان في معناها أو أقبح كالعمى وقطع الرجل وشبهه".

    أما مكسورة القرن أو جزء منه أو مشقوقة الأذن فهي العضباء على خلاف في تحديد معناها، فحكمها مختلف فيه للاختلاف في درجة الحديث الدائر بين الحسن والضعف.

    وقال ابن قدامة: "وتكره مشقوقة الأذن، والمثقوبة وما قطع شيء منها، لما روي عن علي رضي الله عنه قال: "أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نستشرف العين والأذن، ولا نضحي بمقابلة ولا مدابرة، ولا خرقاء ولا شرقاء، قال زهير: قلت لأبي اسحاق: "ما المقابلة؟، قال: يقطع طرف الأذن، قلت: فما المدابرة، قال: يقطع من مؤخر الأذن، قلت: فما الشرقاء؟، قال: تشق الأذن، قلت: فما الخرقاء؟، قال: تشق أذنها السمة".

    وتجزئ الأضحية بالموجوء والخصي لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كان إذا أراد أن يضحي اشترى كبشين عظيمين سمينين أقرنين أملحين مؤجوءين أي: خصيين".

    هذه بعض الأحاديث التي تتحدث عن مواصفات الأضحية:

    عَنْ جَابِرٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ: "لَا تَذْبَحُوا إِلَّا مُسِنَّةً، إِلَّا أَنْ تَعْسُرَ عَلَيْكُمْ فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ". رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

    وعَنْ عَلِيٍّ قَالَ: "أَمَرَنَا رَسُولُ اللَّهِ أَنْ نَسْتَشْرِفَ الْعَيْنَ والْأُذُنَ، ولَا نُضَحِّيَ بِعَوْرَاءَ، ولَا مُقَابَلَةٍ، ولَا مُدَابَرَةٍ، ولَا خرقاء، ولَا شَرْمَاءَ". أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ، والْأَرْبَعَةُ، وصَحَّحَهُ التِّرْمِذِيُّ، وابْنُ حِبَّانَ، والْحَاكِمُ.

     وعَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ قَالَ: "أَمَرَنِي رسولُ الله أَنْ أَقُومَ عَلَى بُدْنِهِ، وأَنْ أُقَسِّمَ لُحُومَهَا وجُلُودَهَا وجِلَالَهَا عَلَى الْمَسَاكِينِ، ولَا أُعْطِيَ فِي جِزَارَتِهَا شَيْئًا مِنْهَا". مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.

     وعَنْ جَابِرِ بنِ عَبْدِاللَّهِ قَالَ: "نَحَرْنَا مَعَ رسول الله عَامَ الْحُدَيْبِيَةِ الْبَدَنَةَ عَنْ سَبْعَةٍ، والْبَقَرَةَ عَنْ سَبْعَةٍ". رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

    Aujourd’hui l'huile de pépins de figue de Barbarie bio est devenue le fer de lance indiscutable de la nouvelle cosmétique tunisienne. En vue de positionner la Tunisie comme pays leader dans ce domaine, l’INNORPI avec l’appui du Ministère de l’Agriculture et du projet PAMPAT (ONUDI/SECO) vient de publier la norme tunisienne relative à l’huile de pépins de figue de barbarie. La Tunisie est devenue ainsi le premier et seul pays au monde à standardiser les caractéristiques de cette précieuse huile. Cette nouvelle norme encouragera davantage les exportations tunisiennes de la filière cactus, qui continuent à enregistrer une nette tendance à l’hausse malgré la crise économique mondiale.

    Aperçu de l’image

    Tunis, 13 juillet 2021 - Pratiquement méconnue il y a quelques années, aujourd’hui l'huile de pépins de figue de Barbarie bio est devenue le fer de lance indiscutable de la nouvelle cosmétique tunisienne. Ce produit anti-âge précieux est exporté par la Tunisie sur les 5 continents et se commercialise à des centaines de dinars le litre. En vue de positionner la Tunisie comme pays leader de la production de l’huile de pépins de figue de barbarie et afin de garantir une qualité standardisée optimale de ce produit cosmétique très prisé, l’Institut National de la Normalisation et de la Propriété Industrielle (INNORPI) vient de publier la norme tunisienne relative à l’huile de pépins de figue de barbarie sous le code NT :118.152 (2021). La Tunisie est devenue ainsi le premier et seul pays au monde à standardiser les caractéristiques de cette huile précieuse, ce qui traduit toute l’importance accordée à ce  secteur stratégique.

    Les travaux pour la préparation de la norme ont démarré il y a 2,5 années grâce à une collaboration publique-privée qui a vu la participation de plusieurs intervenants tels que l’INNORPI, le Ministère de l’Agriculture (Direction Générale de l’Agriculture Biologique, Direction Générale de la Production Agricole), le Centre Technique de l’Agroalimentaire, les principaux laboratoires et l’Association Nationale du Développement du Cactus (ANADEC) qui regroupe depuis 2018 les entreprises de la filière et qui était derrière la requête de préparation de la norme. La démarche de l’élaboration de la norme a été appuyée par le «Projet d’accès aux marchés des produits agroalimentaires et de terroir» (PAMPAT), qui est mis en œuvre par l’Organisation des Nations Unies pour le Développement Industriel (ONUDI) avec un financement du SECO suisse.

    Aperçu de l’image

    La norme fixe les spécifications techniques ainsi que les critères de qualité et de composition de  l’huile de pépins de figue de barbarie tunisienne. Cette référence officielle détermine les valeurs limites pour chaque paramètre physico-chimique et permet ainsi aux opérateurs tunisiens d’assurer la  qualité requise et de garantir ainsi  la conformité du produit.

    Cette nouvelle norme contribuera certainement au développement des exportations du secteur. Selon une enquête menée par le projet PAMPAT, les ventes internationales représentent environ la moitié du chiffre d’affaires des entreprises de transformation du cactus en Tunisie et celles-ci ont enregistré  une nette tendance à l’hausse même pendant l’année 2020 marquée par la crise économique mondiale.

    En effet, le secteur continue à avoir le vent en poupe. Le nombre d’entreprises de transformation de cactus est passé de 5 en 2014 à 42 en 2020, tandis que le nombre de sociétés exportatrices dépassent déjà la vingtaine.

    Le grand succès du produit phare de la filière, l’huile de pépins de figue de barbarie, est dû à ses nombreux bienfaits dermatologiques. Cet élixir de beauté est riche en Omega 6 et en Vitamine E. D’ailleurs, des études cliniques réalisées en 2020 par le projet PAMPAT ont confirmé que l’huile de pépins de figue de barbarie tunisienne certifiée biologique est un  véritable élixir de beauté et a des effets anti-tâches, anti-cernes, anti-rides et raffermissants.

    Les études cliniques se sont déroulées sur une période de 28 jours dans un laboratoire internationale de renommée et ont concerné une population de femmes âgées entre 45 et 65 ans, qui ont appliqué le protocole d’utilisation pour déterminer l’efficacité de l’huile tunisienne. 97% des volontaires ayant suivi le protocole d’application de l’huile lors de l’étude clinique ont confirmé  leur satisfaction par rapport aux caractéristiques et à l’efficacité du produit  et ont exprimé leur intention de  poursuivre son utilisation.

    Les études cliniques ainsi que  la norme tunisienne relative à l’huile de pépins de figue de barbarie, permettront aux opérateurs tunisiens de mieux saisir les opportunités qui se présentent dans les pays étrangers. Selon une étude de marché réalisée récemment par le projet suisse SIPPO avec la collaboration de l’APIA et le projet PAMPAT l’huile tunisienne pourrait facilement se positionner sur les marchés de la Suède, l’Autriche, l’Italie, l’Allemagne et la France. Autant de signaux qui laissent présager un futur radieux au produit fer de lance de la nouvelle cosmétique tunisienne et qui confirment que le potentiel de ce secteur naissant est loin d’être encore exploité.

    توفرت خلال عام 2021 مجموعة متميزة من السيارات الكهربائية، طرحت للبيع بتكلفة هي الأقل بين منافسيها.

    وكشف موقع "هوت كارز" ضمن قائمة عن السيارات الكهربائية التي تباع جديدة في 2021 بأقل تكلفة بين السيارات من هذه الفئة من مختلف الماركات.

    وضمت القائمة طراز بي إم دبليو الكهربائي الصغير i3 الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 44,450 ألف دولار.

     

    و طراز فورد موستانج الكهربائي Mustang Mach-E الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 43,995 ألف دولار.

     

    و طراز فولكسفاجن الكهربائي ID.4 الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 39,995 ألف دولار.

     

    و طراز تسلا الكهربائي Model 3 الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 39,990 ألف دولار.

     

    و طراز كيا الكهربائي Niro EV الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 39,090 ألف دولار.

     

    و طراز هيونداي الكهربائي Kona Electric الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 37,190 ألف دولار.

     

    و طراز شيفروليه الكهربائي Bolt EV الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 36,500 ألف دولار.

     

    و طراز هيونداي الكهربائي Ioniq Electric الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 33,245 ألف دولار.

     

    و طراز نيسان الكهربائي Leaf S الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 31,620 ألف دولار.

     

    في ختام قائمة "هوت كارز"، جاء طراز ميني كوبر الكهربائي Mini Cooper SE Signature الذي تتوفر نسخته الجديدة للبيع بتكلفة تبدأ من سعر 29,900 ألف دولار.

    يكتسي يوم عرفة، الذي يوافق التاسع من شهر ذي الحجة، أهمية بالغة في نفوس المسلمين في مختلف بقاع العالم لما له من فضل عظيم.

    ويسعى المسلمون لاغتنام هذا اليوم في القيام بالأعمال الصالحة وخاصة الصوم والصلاة والذكر والدعاء.

    وأجمع العلماء على أن صوم يوم عرفة أفضل الصيام في الأيام، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: "صيام يوم عرفه أحتسب على الله أنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده".

    واعتبر الفقهاء، أن صيام هذا اليوم هو رفعة في الدرجات وتكثير للحسنات وتكفير للسيئات.

    فضل صيام يوم عرفة

    يعد صوم يوم عرفة بخصوصه مستحب لغير الحاج، ويكره صيامه للحاج إن كان يضعفه الصوم عن الوقوف والدعاء؛ جاء فى "تحفة الفقهاء": "وأما صوم يوم عرفة في حق الحاج: فإن كان يضعفه عن الوقوف بعرفة ويخل بالدعوات فإن المستحب له أن يترك الصوم؛ لأن صوم يوم عرفة يوجد في غير هذه السنة، فأما الوقوف بعرفة فيكون في حق عامة الناس في سنة واحدة، وأما إذا كان لا يخالف الضعف فلا بأس به، وأما في حق غير الحاج فهو مستحب؛ لأن له فضيلة على عامة الأيام" .

    حجاج بيت الله الحرام وصيام يوم عرفة

    جاء في "بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع": "وأما صوم يوم عرفة: ففي حق غير الحاج مستحب؛ لكثرة الأحاديث الواردة بالندب إلى صومه، ولأن له فضيلة على غيره من الأيام، وكذلك في حق الحاج أن كان لا يضعفه عن الوقوف والدعاء؛ لما فيه من الجمع بين القربتين، وإن كان يضعفه عن ذلك يكره؛ لأن فضيلة صوم هذا اليوم مما يمكن استدراكها في غير هذه السنة".

     

    أعلنت شركة ستروين عن طرح سيارتها C3 Aircross الجديدة، التي تنتمي لفئة SUV المدمجة، بدءا من أغسطس القادم بسعر يبدأ من 18 ألف و790 يورو.

    وأوضحت الشركة الفرنسية أن الموديل الجديد يتميز من خلال الملامح التصميمية الجديدة على كل من مقدمة السيارة، والتصميم الجديد لشبكة المبرد، ومصابيح ليد، التي أصبحت تقدم بشكل قياسي.

    وبالإضافة إلى ذلك، مزجت الشركة الفرنسية بعض الألوان الجديدة ووفرت إمكانيات جديدة للتخصيص مع أسطح زخرفية إضافية. وفي المقصورة الداخلية يتميز الموديل الجديد من خلال الكونسول الأوسط الجديد؛ حيث يحتوي على شاشة كبيرة تعمل باللمس وموضع تخزين موسع بين المقاعد.

    وعلى صعيد الدفع، يتوفر للسيارة محرك بنزين ثلاثي الأسطوانات سعة 1.2 لتر وبقوة 81 كيلووات/110 حصان أو 96 كيلووات/131 حصان، وآخر ديزل رباعي الأسطوانات سعة 1.5 لتر وبقوة 81 كيلووات/110 حصان أو بقوة 88 كيلووات/120 حصان.

     

    وشركة ستروين من بين مجموعة "بي.إس.إيه" الفرنسية، التي تنتج سيارات بيجو وأوبل إلى جانب سيتروين.

    ومطلع العام الجاري، وافق مساهمو مجموعة "بي.إس.إيه" الفرنسية، ومساهمو مجموعة فيات-كرايسلر الإيطالية-الأمريكية لصناعة السيارات على صفقة اندماج المجموعتين.

    وسيسمح الاندماج لشركة "فيات-كرايسلر" بتعزيز وجودها في أوروبا واستعادة المجموعة الفرنسية موطئ قدم لها في الولايات المتحدة.

    وستحتل مجموعة "ستيلانتيس" المرتبة الرابعة عالميا من حيث الحجم في قطاع صناعة السيارات خلف ثلاث شركات منافسة هي "فولكسفاجن" و"رينو-نيسان-ميتسوبيشي" و"تويوتا"، والمرتبة الثالثة من حيث الإيرادات مع قوة عاملة يزيد حجمها على 400 ألف شخص.

    وتجمع المجموعة الجديدة مصنعين مثل "بيجو" و"ستروين" و"فيات" و"كرايسلر" و"جيب" و"ألفا روميو" و"مازيراتي" على أن تستمر كل منها تحت أسماء العلامات التجارية الخاصة بها.

    وتتوقع "بي اس ايه" و"فيات" أن يسمح الاندماج لهما بتحقيق عائدات بمليارات اليوروهات سنويا.

    وكانت المفوضية الأوروبية قلقة من احتمال تأثير الاندماج على المنافسة في سوق الشاحنات الصغيرة في أوروبا بحيث تمثل المجموعتان معا 34% من حصة السوق.

    أطلقت منظمة العمل الدولية، في إطار مشروع AMEM لدعم الهجرة المنصفة للمغرب العربي، بتمويل من الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، برنامج "طريقة أخرى ممكنة"، وهي حملة للإعلام والتوعية حول طرق الهجرة الشرعية ومخاطر الهجرة الغير شرعية.

     

    ستهدف حملة "طريقة أخرى ممكنة" بدءًا من اليوم ولمدة الستة أشهر القادمة، إلى تقديم معلومات موثوقة ذات أثر مضاعف: التعريف بإمكانيات الهجرة الحقيقية التي توفرها الجهات الفاعلة المؤسسية التونسية وزيادة الوعي بالمخاطر المرتبطة بطرق الهجرة غير الشرعية. وستستهدف هذه الحملة الإعلامية والتوعوية الوطنية الأولى من نوعها بشكل رئيسي الشباب التونسي الذين قد يكونون مرشحين لمغادرة البلاد عبر قنوات غير شرعية.

     

    "طريقة أخرى ممكنة" هي استمرار للإجراءات المتخذة في تونس من خلال المشروع الإقليمي AMEM، ويتمثل هدفها الأساسي في ضمان حماية العمال المهاجرين المغادرين والقادمين من بلدان المغرب العربي بصفةٍ متواصلة.

     

    كما تشمل الحملة مجموعة من الإجراءات التي تستهدف المجال الرقمي في جميع أنحاء البلاد، وتحمل رسائل تتكيف مع لغة الشباب. أما الفيديوهات التقريرية والتثقيفية، والمناظرات، وفضاءات الحوار، والمسلسلات التفاعلية، والقافلة التوعوية، والأفلام الروائية القصيرة فستملأ أوقات فراغ الشباب التونسي أمام شاشة الهاتف الذكي أو في أحياء مدنهم.

     

    ستكون "طريقة أخرى ممكنة" وسيلة لنشر رسائل قائمة على البيانات من أجل مساعدة المهاجرين المحتملين من الشباب على اتخاذ خيار واع ومدروس جيدًا لمستقبلهم كبالغين. 

     

    Please publish modules in offcanvas position.