علوم وصحة

    رأى خبراء في إيطاليا أن التعليم عن بعد له تأثير على نمو الأطفال الجسدي والعقلي.

    يأتي ذلك في ضوء اللوائح طويلة الأمد المتمثلة في تقديم دروس للطلاب الأكبر سنا عبر الإنترنت فقط.

    وقال الطبيب النفسي ماسيمو دي جيانانتونيو في روما إن وضع الدراسة في المنزل له تأثير على الحالة العقلية والنمو الشخصي للطلاب.

     

    وأوضح الطبيب أن الخلط بين الحقيقي والافتراضي يتزايد لدى الشباب المتأثرين بالفعل بالتكنولوجيا والوسائط الرقمية، مشيرا إلى أنه من المعتقد أن هذا يمكن أن يبطئ الوقت الذي تستغرقه مرحلة النضج والاستقلالية وتنمية الشعور بالمسؤولية.

    ويعارض طلاب في العديد من المدن الإيطالية ما يسمى بالتعليم المنزلي.

    وفي روما وتورينو، اعتصم عشرات الشباب أمام مدارسهم خلال الـ 14 يوما الماضية للمطالبة بالسماح لهم مرة أخرى بتلقي حصصهم الدراسية بالحضور الشخصي في المدرسة.

    تعد الشوكولاتة الداكنة أو الخام من أكثر الأنواع الغنية بالفوائد، إلا أن الكثير منا لا يعلمها، ويفضل عدم تناولها نظرا لمذاقها المر.

    وقال البروفيسور يوهانس جورج فيكسلر إن الشوكولاتة الداكنة مفيدة للصحة، حيث إنها تحتوي على كاكاو أكثر وسكر أقل.

    وأوضح أخصائي التغذية العلاجية الألماني أن الشوكولاتة الداكنة تؤدي إلى ارتفاع السكر بالدم على نحو بطيء وتؤدي إلى الشعور بالشبع على نحو أسرع، ومن ثم فهي تحد من نوبات الجوع الشديد.

    قطع من الشوكولاتة الداكنة

    وبفضل انخفاض محتواها من السكر تحد الشوكولاتة الداكنة من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتات الدماغية، كما أنها تعمل على خفض قيم الكوليسترول المرتفعة.

     

    وأشار "فيكسلر"، إلى أهمية الجرعة؛ حيث لا بأس من تناول الشوكولاتة الداكنة يوميا بمعدل 20 جراما مع نسبة كاكاو تبلغ 70 أو 80 أو 90%. 

    قطع من الشوكولاتة الداكنة

    الأجهزة والشاشات الرقمية جزء من الحياة اليومية لا يمكن تجنبه، لكن ما هي آثار الأضواء التي تنبعث من كل هذه الشاشات على أعيننا؟ وخاصةً "الضوء الأزرق" الذي نسمع عنه ونرى خيار تقليله على شاشات الهواتف، ما هو هذا الضوء وما مدى خطورته على العين؟

    عندما كنا صغاراً اعتدنا سماع هذه العبارة بشكل متكرر من آبائنا وأمهاتنا: "إذا كنت تشاهد التلفاز كثيراً فسوف تفقد بصرك أو سوف يضعف جداً"، لابد أنهم يشعرون بالصدمة وهم يرون مقدار الوقت الذي نقضيه أمام الشاشة اليوم!

    سواء عند مشاهدة Netflix أو تصفح Linkedin أو إدخال بعض البيانات، فإن كل هذه الأنشطة تُدرج تحت اسم واحد: وقت الشاشة.

    اليوم توصلنا جميعاً إلى قبول فكرة أن الأجهزة والشاشات الرقمية جزء من الحياة اليومية لا يمكن تجنبه، لكن هذا يدفعنا للتساؤل: ما هي آثار الأضواء التي تنبعث من الشاشة على أعيننا؟ وخاصةً "الضوء الأزرق" الذي نسمع عنه ونرى خيار تقليله على شاشات الهواتف. ما هو هذا الضوء، وكيف يختلف عن باقي أطياف الضوء، والأهم ما مدى خطورته على العين؟ لنتعرف أكثر على طبيعته وكيف نستطيع تجنب ضرره.

    الضوء الأزرق ينبعث من جميع شاشات الأجهزة الإلكترونية

    الضوء الأزرق مصدره الشمس

    الضوء الأزرق ليس نوعاً خاصاً من الضوء الذي يأتي فقط من أجهزة الكمبيوتر وأضواء LED، إنه في الواقع موجود حولنا في كل مكان. في الحقيقة ضوء الشمس هو المصدر الرئيسي للضوء الأزرق، عند المشي في الخارج خلال النهار نتعرض جميعاً له، ولكنه ليس اللون الوحيد، هو أحد الألوان المتعددة في طيف الضوء المرئي المؤلف من الألوان التالية:

    • الأحمر
    • البرتقالي
    • الأصفر
    • الأخضر
    • الأزرق
    • النيلي
    • البنفسجي

    الضوء الأزرق المنبعث من الشمس هو السبب في أننا نرى السماء زرقاء، هذه الموجات الضوئية المؤلفة من الضوء الأزرق تنعكس وترتد حول الغلاف الجوي أكثر من غيرها وتجعلنا نرى السماء بلونها.

    يتكون طيف الضوء من ثلاثة أقسام: الأشعة فوق البنفسجية والضوء المرئي والأشعة تحت الحمراء. يمثل الضوء المرئي 50% من طيف الضوء، وكما يوحي الاسم فهو الجزء الوحيد من الضوء الذي يمكن أن تكتشفه العين البشرية (الأشعة فوق البنفسجية والأشعة تحت الحمراء كلاهما غير مرئي). وتحتوي أشعة الضوء الملونة المختلفة على كميات مختلفة من الطاقة. 

    الضوء المرئي والضوء الأزرق عالي الطاقة

    يُقاس الضوء بطول الموجة، ووحدته نانومتر ومليمتر. يتراوح طول الضوء المرئي بين 400 و760 نانومتراً، أما الضوء المرئي عالي الطاقة (HEV) فإن طوله يتراوح ما بين 400-500 نانومتر. ويطلق عليه الضوء المرئي عالي الطاقة لأن النطاق الأزرق إلى البنفسجي للطيف المرئي له تردد عالٍ بشكل خاص.

    في يومنا هذا، هناك قدر متزايد من المصادر الاصطناعية للضوء الأزرق التي نتعرض للعديد منها يومياً، مثل شاشات العرض الرقمية على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

    حقيقة أننا نقضي معظم حياتنا اليقظة أمام الشاشات وعلى مقربة شديدة منها تثير قلق أطباء العيون بشأن تأثيرها.

    التعرض للضوء الأزرق في الحياة العصرية

    تتمثل إحدى المشكلات في أن أعيننا ليست مصممة لتكون جيدة في حجب الضوء الأزرق. لهذا السبب تم ربط الضوء الأزرق بشيء يسمى متلازمة رؤية الكمبيوتر، وهي حالة تشمل مجموعة من الأعراض، بما في ذلك الصداع وعدم وضوح الرؤية وإجهاد العين، بحسب موقع WebMD.

    ما لا يمكن إنكاره هو أن عاداتنا فيما يتعلق باستخدام الأجهزة الالكترونية قد تغيرت بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية. تعتبر مشاهدة أجهزة التلفزيون ذات الشاشة العريضة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة واستخدام الهواتف الذكية كلها ظواهر جديدة نسبياً، وأصبح من الطبيعي الآن استخدام شاشة معظم اليوم.

    اليوم، يستخدم مصنِّعو الشاشات الإلكترونية مصابيح LED أكثر سطوعاً لأنها أعلى كفاءة، كما أن الشاشات ذات مصابيح LED أرق وأخف وزناً وأطول أمداً وتمنح دقة ألوان أفضل، ولكن هذه المصابيح الأكثر سطوعاً هي التي تعرضنا للضوء الأزرق أكثر من أي وقت مضى.

    "بعض" الضوء الأزرق جيد لعلاج الاضطرابات الموسمية

    الضوء الأزرق ليس سيئاً تماماً، في الحقيقة إنه مفيد لنا من بعض النواحي، لذلك يحاول المصنعون تعزيزه عند تصميم الشاشات.

    تظهر الأبحاث أن التعرض للضوء الأزرق عالي الطاقة -بكميات مناسبة- يعزز اليقظة والذاكرة ويحسن الوظيفة الإدراكية والمزاج.

    هذه التأثيرات الإيجابية هي السبب وراء استخدام الناس الضوء العالي الطاقة لعلاج الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD)، وهو نوع من الاكتئاب الناتج عن قلة ضوء النهار خلال أشهر الشتاء.

    يمكن أن تكون تغيرات الحالة المزاجية شائعة خلال أشهر الشتاء عندما يقلُّ ​​ضوء الشمس ويطول الليل، ولكن بالنسبة للأشخاص المصابين بالاضطراب العاطفي الموسمي يمكن أن يؤدي ذلك إلى تغيرات مزاجية أكثر حدة، وقد أظهرت الدراسات أن الضوء الأزرق يمكن أن يساعد في تخفيف بعض هذه الأعراض، كما جاء في موقع Health Harvard Edu.

    الضوء الأزرق يؤثر على إيقاع ساعة نومنا البيولوجية

    يؤثر الضوء الأزرق على الميلاتونين، وهو هرمون يفرزه الدماغ بشكل أساسي (الغدة الصنوبرية)، والذي ينظم بنشاط دورة النوم والاستيقاظ في الدماغ. وُجد أن الضوء الأزرق يضعف التدفق الطبيعي للميلاتونين في الجسم، إنه يؤثر سلباً على كل من قدرتنا على النوم، وكذلك على جودة النوم، وهذا هو السبب في أنك قد ينتهي بك الأمر إلى الاستيقاظ في الصباح متعباً ومنهكاً بعد مشاهدتك لمقاطع فيديو قبل النوم.

    أما بالنسبة للنهار، فعندما نعرض أنفسنا للضوء الأزرق خلال ساعات النهار المظلمة فإننا نخبر أدمغتنا أساساً أن الشمس لا تزال ساطعة، وهذا هو سبب قدرتنا على التحكم في إيقاع الساعة البيولوجية. تعتبر الإيقاعات اليومية مهمة لأنها تحدد أنماط النوم والتغذية لجميع الحيوانات والبشر.

    يجب تجنب التعرض للضوء الأزرق قبل النوم

    في الدماغ تعمل مجموعة صغيرة من الخلايا العصبية كجهاز تنظيم لهذه الإيقاعات بشكل اليومي يتحكم في توقيت دورة النوم والاستيقاظ وينسق هذه الدورة مع أنظمة الدماغ ووظائف الجسم الأخرى لتوجيه السلوك بشكل مناسب.

    لذلك، عندما يتم استخدام الهاتف الذكي قبل النوم، فإن هذا يخبر العقل أن يظل مستيقظاً أيضاً.

    آثار الضوء الأزرق السلبية المحتملة

    لا يزال البحث في تأثير الضوء الأزرق في مراحله الأولى، لذا لا يزال الدليل العلمي مقتصراً على النتائج قصيرة المدى.

    يتفق جميع الخبراء على شيء واحد، وهو الدور الذي يلعبه التعرض للضوء الأزرق في تنظيم أنماط نومنا. 

    دعت رئيسة الأطباء في إنجلترا، سالي ديفيز ، إلى إجراء المزيد من الأبحاث، وقالت نقلاً عن موقع Telegraph: "ألاحظ أن هناك مخاوف عامة متزايدة بشأن تأثير استخدام شاشة الكمبيوتر/ الهاتف الذكي و"الضوء الأزرق" على صحة الإنسان. البحث مستمر، وهذا مجال مهم للبحث والدراسة، لاسيما بالنظر إلى استخدام الأطفال لوسائل التواصل الاجتماعي عبر الهواتف الذكية، ما يزيد من تعرضهم للمخاطر المحتملة".

    والأخطر من ذلك، أن معهد برشلونة للصحة العالمية قد ربط التعرض للضوء الأزرق بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا.

    طرق تقليل التعرض للضوء الأزرق

    لحسن الحظ، هناك بعض الطرق السهلة التي يمكن من خلالها تعديل كمية ضوء HEV الاصطناعي الذي نتعرض له:

    استخدام تطبيق يقوم بذلك: يمكن لبرنامج مثل f.lux تقليل مقدار الضوء الأزرق المنبعث من شاشتك. إنه يعمل عن طريق ضبط درجة حرارة اللون على الشاشة الرقمية. وأفضل ما في الأمر أنه مجاني. على الرغم من ذلك فإن هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها، نظراً لأن f.lux يعمل عن طريق تغيير درجة حرارة لون الشاشة -الأمر الذي يمكن أن يكون مريحاً للعينين- فإن عرض الشاشة لتدرج اللون الأصفر يمكن أن يكون غير جيد في بعض المواقف. لكن إذا كان استخدام الشاشة لأي عمل أو نشاط يتضمن رؤية الألوان على الشاشة كما هي بالفعل (تصميم الرسوم، على سبيل المثال)، فقد لا تكون فكرة استخدام التطبيق جيدة.

    نظارات الكمبيوتر: تعتبر النظارات التي تحجب الضوء الأزرق طريقة رائعة أخرى لتقليل التعرض للضوء الأزرق.

    الابتعاد عن الشاشة: من المهم أخذ استراحة من الشاشة بين الحين والآخر. سيؤدي ذلك إلى تقليل مقدار الضوء الأزرق الذي نتعرض له خلال اليوم. هناك طريقة جيدة لتذكر أخذ فترات راحة هي قاعدة 20-20-20: فهي توصي بأن ننظر كل 20 دقيقة إلى شيء يبعد 20 قدماً (6 أمتار) لمدة 20 ثانية على الأقل.

    إيقاف التعرض للضوء العالي في الليل: المساء هو وقت رائع لتقليل التعرض للضوء الأزرق. إذا كان عمل الشخص النهاري يتضمن استخدام الشاشة، فقد يكون من الصعب الحد من التعرض لضوء HEV أثناء النهار. ومع ذلك، عند الاسترخاء في المنزل، فمن الأفضل قضاء الساعات التي تسبق النوم بعيداً عن الضوء الأزرق.

     

    أيهما أكثر صحية المكسرات النيئة أم المحمصة؟ هذا السؤال يخطر ببالنا عندما نبدأ في تغيير نظامنا الغذائي إلى نظام صحي أو نبدأ حمية جديدة، فنبدأ في حساب السعرات الحرارية في المكسرات النيئة والمحمصة، ونبحث عن تأثير التحميص على البروتينات والألياف والدهون الصحية ومضادات الأكسدة الموجودة في المكسرات، لكن هل هناك فرق حقيقي يستدعي استخدام نوع مقابل الآخر؟

    أيهما أكثر صحية المكسرات النيئة أم المحمصة؟

    يتغير طعم المكسرات الطري إلى مقرمش عند التحميص، كما قد يتغير لونها، لكن هل يتغير محتواها الغذائي، أو تقل فوائدها التي نعرفها في خفض نسبة الكوليسترول وضغط الدم وسكر الدم؟

    تحتوي المكسرات النيئة والمحمصة على كميات متشابهة جداً من الدهون والكربوهيدرات والبروتينات، رغم أن المكسرات المحمصة تحتوي على نسبة دهون وسعرات حرارية أكثر بقليل لكل غرام من النيئة، إلا أن الفرق ضئيل.

    إذ تحتوي كبشة واحدة (28 غراماً) من اللوز الخام على 161 سعراً حرارياً، و14 غراماً من الدهون، بينما تحتوي نفس الكمية من اللوز المحمص الجاف على 167 سعرة حرارية، و15 غراماً من الدهون.

    وأثناء التحميص، تفقد المكسرات بعض الرطوبة، لذلك فإن وزن اللوز المحمص أقل من اللوز الخام، وهذا يفسر سبب ارتفاع محتوى الدهون قليلاً عن المكسرات المحمصة، وفق موقع Nutrition Data لجمع بيانات ونتائج الأبحاث المتخصصة بالطعام.

    وقد أظهرت بعض الدراسات أن تحميص المكسرات لا يغير محتوى الدهون الكلي، ومع ذلك فإن الدهون المتعددة غير المشبعة في المكسرات المحمصة تصبح أكثر عرضة للأكسدة، والدهون الصحية هذه قادرة على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وقد تحمي من أمراض القلب.

    وفي الوقت نفسه، فإن محتويات البروتين والكربوهيدرات في المكسرات النيئة والمحمصة متشابهة جداً، ومع ذلك يمكن أن تكون المكسرات المحمصة أعلى أو أقل قليلاً في هذه المغذيات، اعتماداً على نوع المكسرات.

    لكن المكسرات المحمصة بالزيت تحتوي على نسبة أعلى قليلاً من الدهون والسعرات الحرارية من المكسرات المحمصة الجافة، هذا لأن المكسرات غنية بالدهون بشكل طبيعي، ولا يمكنها امتصاص الكثير منها من الدهون المضافة.

    لكن علينا الانتباه لدرجات الحرارة ومدة التحميص، وإلا تصبح المكسرات المحمصة ضارة!

    عندما تتعرض الدهون المتعددة غير المشبعة للحرارة، كما هو الحال مع التحميص، فمن المرجح أن تتلف أو تتأكسد، والدهون المؤكسدة قد تكون مضرة لخلايا الجسم، لكن لحسن الحظ فإن تأكسد الدهون يعتمد على ارتفاع درجة الحرارة ومدة التحميص، وهذا يعني أنه يسهل التحكم فيها.

    أكد موقع HealthLine المهتم بالمواضيع الصحية أنه عندما يتم تحميص المكسرات على درجة حرارة منخفضة إلى متوسطة، تقل احتمالية تلف دهونها، لكن حال زادت مدة التحميص وارتفعت درجة الحرارة زادت احتمالية تأكسد الدهون.

    على سبيل المثال، عندما يتم تحميص اللوز في ظروف قاسية عند 180 درجة مئوية لمدة 20 دقيقة، زادت المادة التي تشير إلى الأكسدة بمقدار 17 مرة، مقارنة باللوز الخام. وبالمقارنة زادت المادة التي تشير إلى الأكسدة بمقدار 1.8 مرة للبندق و2.5 مرة للفستق.

    ويرجع الفرق إلى اختلاف كمية الدهون المتعددة غير المشبعة في كل نوع، فهي مرتفعة في اللوز، إذ تمثل 72% من إجمالي محتوى الدهون بها، وهو أعلى محتوى دهني من جميع المكسرات.

    الأكسدة التي قد تشعر بها بمجرد تغير طعم المكسرات قد تحدث أيضاً بسبب سوء التخزين، وليس مجرد التحميص، وذلك لتفاعل المكسرات مع الأكسجين، ما يسمح لها بالتأكسد. لذلك ينصح عموماً بالاحتفاظ بالمكسرات المحمصة مدة أقل من النيئة، لأن التحميص يقلل مدة صلاحية المكسرات.

    أيضاً، فإن تسخين المكسرات لفوق درجة حرارة 120 إلى أن تتحول للون البني فهذا يعني تفاعل حمض الأسباراجين الأميني والسكر الطبيعي في المكسرات، يسمى تفاعل Maillard، ويكون مادة ضارة اسمها الأكريلاميد، وهي مادة مسرطنة عند تناولها بجرعات عالية. (تقول أبحاث نقلتها المكتبة الأمريكية للطب إن تناول هذه المادة بجرعات عالية جداً تسبب السرطان للحيوانات، وقد يكون لها تأثيرات محتملة مسببة للسرطان لدى البشر، لكن الأدلة نادرة).

    وفي هذه الحالة، يعتبر اللوز هو الأكثر عرضة لتكوين مادة الأكريلاميد، لأنه يحتوي على كميات عالية من الأحماض الأمينية الأسباراجين. ورغم ذلك تظل الكميات التي تنتج في المكسرات أقل بقليل من الكمية التي تعتبر ضارة.

    والمكسرات النيئة ليست آمنة 100%

    قد تحتوي المكسرات النيئة على الفطريات والبكتيريا الضارة مثل السالمونيلا (عدوى بكتيرية تصيب الأمعاء، وتنتقل عبر بعض الأطعمة أو الماء الملوث)، والإشريكية القولونية (جرثومة تعيش عادة في معي البشر والحيوانات ذات الدم الحار).

    وذلك لأن المكسرات يتم رميها أحياناً أو سقوطها على الأرض أثناء الحصاد، وإذا كانت التربة ملوثة بالبكتيريا، فسوف تتلامس المكسرات بسهولة مع البكتيريا، كما قد تؤدي المياه الملوثة أيضاً إلى ظهور بكتيريا ضارة، إما أثناء الحصاد أو بعد الحصاد.

    وقد اكتشفت السالمونيلا في 1% المكسرات النيئة، بما في ذلك اللوز والمكاديميا والجوز والفستق، ومع ذلك، فإن كمية السالمونيلا المكتشفة منخفضة، لذا فقد لا تسبب المرض لدى الأفراد الأصحاء.

    الخبر السعيد هنا أن التحميص المنخفض أو المتوسط قادر على قتل هذه البكتيريا.

    باختصار: الاعتدال هو الحل

    المكسرات النيئة صحية للغاية، لكنها قد تحتوي على بكتيريا ضارة، ومع ذلك، فمن غير المرجح أن يسبب ذلك الإصابة بمرض. من ناحية أخرى قد تحتوي المكسرات المحمصة على عدد أقل من مضادات الأكسدة والفيتامينات، وقد تتلف بعض الدهون الصحية أيضاً وتتشكل مادة الأكريلاميد، ولكن ليس بكميات كبيرة تسبب ضرراً.

    وفي النهاية، يمكن أن يكون لدرجة حرارة التحميص ومدته تأثير كبير للحماية من التأثيرات السلبية للحالتين. لذلك فإن اختيار درجة حرارة منخفضة إلى متوسطة (بين 120 إلى 140 درجة مئوية) لمدة 15 دقيقية يعد الخيار الأفضل لقتل البكتيريا العالقة بالمكسرات النيئة، ولضمان عدم تأكسد الدهون في المكسرات المحمصة.

     

    غالباً عندما نصاب بنزلات البرد أو الإنفلونزا فإن واحداً من أكثر الأعراض إزعاجاً يرفض الاختفاء بسهولة: السعال.

    تختفي معظم أعراض نزلات البرد في غضون 10 أيام كحد أقصى، ولكن تظهر الأبحاث أن السعال قد يلازم المريض لمدة تصل 18 يوماً حتى بعد اختفاء الأعراض الأخرى، وذلك لأن الجهاز المناعي لا يزال يحاول إعادة الشعب الهوائية إلى وضعها الطبيعي في تلك الفترة.

    لكن هل يوجد طريقة للتخلص من هذا العرض المزعج في وقت مبكر دون المعاناة منه لمدة قد تزيد عن أسبوعين؟

    طرق التخلص من السعال بعد الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا

    تقول نيكول إم تاير، أخصائية الطب الباطني في لوس أنجلوس: "مع زوال الاحتقان بعد التعافي من نزلة البرد، يمكن أن يؤدي التنقيط الأنفي الخلفي أيضاً إلى السعال الذي قد يبدو وكأنه سيستمر إلى الأبد".

    لكن هناك طرق عدة لكبح السعال إليك أبرزها:

    السعال

    طرق منزلية للتخلص من السعال المستمر

    الشاي مع العسل

    الشاي الدافئ مع العسل يمكن أن يهدئ إجمالاً من حكة الحلق.

    يعمل السائل الساخن على تفتيت المخاط في الصدر والجيوب الأنفية، وللعسل خصائص طبيعية مضادة للبكتيريا قد تساعد في مكافحة العدوى.

    يمكن لملعقة من العسل أن تخفف السعال من تلقاء نفسها، وجدت إحدى الدراسات أن العسل قد يكون فعالاً تماماً مثل الديكستروميثورفان إذا تناولوه الأطفال الذين يبلغون من العمر عامين أو أكثر. مع العلم أن الديكستروميثورفان هو أحد المكونات الرئيسية في مثبطات السعال المتاحة بدون وصفة طبية.

    جرّب تبخير وجهك

    هناك سبب يجعل الدش الساخن يبدو لطيفاً للغاية عندما تكون مريضاً، إذ يساعد الهواء الساخن الرطب على إزالة المخاط المسبب للسعال وترطيب الممرات الأنفية والممرات الهوائية لتسهيل التنفس.

    الأوكالبتوس له خصائص مضادة للفيروسات ومضادة للميكروبات يمكن أن تعزز البخار، لذا أضف الأوراق أو بضع قطرات من زيت الأوكالبتوس العطري إلى الماء المغلي، ثم استنشق بعمق.

    أدوية لا تحتاج وصفات طبية

    عندما لا تستطيع حقاً التوقف عن السعال، جرّب الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية مع مضادات السعال (مثبطات السعال) والطاردات (مخففات المخاط)؛ وإذا لم تساعدك هذه الأدوية الجأ إلى الطبيب الذي قد يصف لك دواء أقوى.

    ملاحظة: يجب عليك استخدام أدوية البرد بدون وصفة طبية لمدة أسبوع واحد فقط.

    بعد ذلك، تصبح هذه الأدوية أقل فاعلية، لذلك من الأفضل أن تمتص حبوب الاستحلاب لتهدئة حكة الحلق.

    أيضاً يمكن أن يتخلص غسول الجيوب الأنفية من المخاط الزائد، ولكن استخدمه مرة واحدة فقط يومياً حتى لا تزيل الكثير من المخاط (الذي يحتوي على خلايا دم بيضاء مقاومة للعدوى).

    أمثلة وملاحظات عن الأدوية التي لا تحتاج وصفة: 

    من أبرز مثبطات السعال التي لا تحتاج وصفة طبيب ما يلي: 

    • الفلكودين  Pholcodine
    • الديكستروميثورفان Dextromethorphan
    • الكودايين Codeine

    من الجدير بالذكر أن هذه الأدوية قد تتفاعل مع أدوية أخرى مسببة آثاراً جانبية، لذلك إذا كنت تتناول نوعاً آخر من الدواء يتوجب عليك استشارة الطبيب قبل تناول أي منها. 

    ومن المهم أيضاً أن تلتزم بالجرعة التي يصفها لك الصيدلي وألا تتناول جرعات إضافية لتجنب الآثار الجانبية التي قد تتمثل بسرعة نبضات القلب والهذيان والتقيؤ. 

    السعال 

    نصائح عامة للتخلص من السعال

    أسهل طريقة لدرء السعال المستمر هي تجنب الإصابة بالمرض في المقام الأول.

    كن يقظاً بشأن غسل يديك عند التواجد في الأماكن العامة، أو التواجد حول الأشخاص المرضى.

    إذا شعرت بأن الأعراض بدأت تتسلل إليك، جرِّب مكملات الزنك. تشير الدراسات إلى أن تناول كل منهما عند بداية ظهور الأعراض قد يقصر من مدة نزلات البرد.

    احصل على قسط كافٍ من النوم

    عندما تكون مريضاً، فإن النوم عو أفضل ما قد يساعدك على الشفاء السريع فهو يمنح جهازك المناعي فرصة للقضاء على الأجسام الممرضة الدخيلة على جسدك.

    تقول الدكتورة تاير لموقع Prevention: "يمكن أن تساعد الراحة في تقليل المدة الإجمالية للأعراض".

    إذا كان السعال يمنعك من النوم ويبقيك مستيقظاً، أسند رأسك على ارتفاع نحو 15 درجة بوسائد إضافية؛ يساعد هذا في فتح ممرات الهواء حتى تتمكن من التنفس بسهولة أكبر وقد يمنع تراكم المخاط في حلقك.

    اختر المحيط المناسب

    لضمان التخلص من السعال بأسرع وقت ممكن، تجنب المهيجات التي يمكن أن تزيد من سوء السعال أو تجعله يطول.

    ابتعد عن الدخان والعطور وأي شيء آخر لديك حساسية تجاهه.

    يمكن لأجهزة تنقية الهواء إزالة الغبار والوبر والجزيئات الأخرى التي قد تدخل إلى حلقك مسببة السعال.

    في حين تعمل السخانات على تجفيف الهواء، ما قد يؤدي إلى تهيج السعال، لذلك يمكن أن يساعد وضع جهاز رذاذ مرطب بترطيب الهواء في الغرفة الحاوية على وسيلة من وسائل التدفئة.

    ملاحظة هامة: عندما يستمر السعال لمدة تصل إلى شهرين، عندها يتوجب عليك زيارة الطبيب المختص لأن هذا قد يشير إلى أمراض أخرى غير الإنفلونزا ونزلات البرد الموسمية، مثل الحساسية أو الربو أو ارتداد المعدة.

     

     وحدة استشفائيّة مسبقة الصنع تمنح كهبة من جمعيّة ''العمل ضدّ الإقصاء والتّهميش''

    بالتّعاون مع شركة النّهوض ببحيرة تونس 
     

    أعلن المستشفى الجهويّ الحبيب بوقطفة ببنزرت عن انشائه لفضاء خارجيّ خاصّ باستقبال وعيادة مرضى الكوفيد-19، وهو عبارة عن وحدة استشفائيّة مسبقة الصنع تمّ التبرّع بها من قبل جمعيّة ''العمل ضدّ الإقصاء والتّهميش'' بالتّعاون مع شركة النّهوض ببحيرة تونس (SPLT).

    Aperçu de l’image

    وتمّ افتتاح هذه الوحدة الاستشفائيّة الخارجيّة، يوم السبت 7 نوفمبر 2020، بحضور المشرفين على المستشفى والطّاقم الطبّي والمجتمع المدنيّ وممثّلى السّلطات الجهويّة والمحليّة.  

    وتهدف جمعيّة ''العمل ضدّ الإقصاء والتّهميش'' والمؤسّسة الدّاعمة من خلال هذه الهبة إلى دعم ومساندة مجهودات المستشفى الجهويّ والطاقم الطبيّ بجهة بنزرت من أجل مكافحة الوباء وحماية أعوان الصحّة والمواطنين، من خلال تنظيم عمليّة فرز المرضى وتحسين الاستقبال وتقديم الرّعاية اللاّزمة والاستشارة الطبيّة المتعلقة بـفيروس كوفيد-19.

    وتمّ تركيز هذه الوحدة مسبقة الصنع، بعرض 9 أمتار وارتفاع 2.5 متر، بسرعة في المنطقة الخارجيّة للمستشفى، وهي جاهزة للاستعمال إذ هي مؤثّثة وخاضعة لمواصفات التهوية والسّلامة والنّظافة وتلبّي الحاجيات العاجلة للمستشفى من أجل تجنّب الاكتظاظ في مكاتب الاستقبال وتضمن عمليّة الفرز وعيادة المرضى داخلها.

     وصرّحت السّيدة زهرة بن نصر، رئيسة جمعية ''العمل ضدّ الإقصاء والتّهميش'' قائلة: "إنّ هذه الهبة تعبّر عن تضامن المجتمع المدني والمؤسّسات الخاصّة مع هياكل الصحّة والإطارات الطبيّة في مواجهتها للوباء وهي تندرج في إطار برنامجنا المتواصل لتجنيد كافّة الطاقات والإمكانيّات لمعاضدة مجهودات الدّولة في ذلك. وأمام الأزمة المتفاقمة للكوفيد-19 نأمل أن تساهم هذه الوحدة مسبقة الصنع في منع العدوى وتحسين عمليّة استقبال المرضى ورعايتهم الصحيّة والتغلّب على المصاعب والعقبات''.   

    Aperçu de l’image

    وتجدر الإشارة إلى أنّه في الفترة الفاصلة من مارس إلى سبتمبر 2020، نظمت جمعيّة ''العمل ضدّ الإقصاء والتّهميش'' العديد من أنشطة التدريب وتعزيز القدرات الموجّهة للإطارات الطبيّة وغير الطبيّة في عدة جهات وقدّمت دعما وهبات في شكل معدّات وأجهزة طبيّة وموادّ حماية شخصيّة لثلاثة مستشفيات (المستشفى الجهوي ببن عروس، المستشفى الجهوي بالتّضامن ومركز الإصابات والحروق البليغة ببن عروس) إلى جانب 37 مستوصف بتونس الكبرى، وذلك في إطار برنامج "كلّنا متّحدون ضدّ كوفيد-19" لتحالف "صحّتي".

    كما أطلقت الجمعيّة برامج تضامنيّة على مدار السّنة لدعم الفئات الضّعيفة والمهمّشة من العائلات المعوزة والمهاجرين والطلاّب، من خلال توزيع مساعدات وموادّ غذائية ومعدّات حماية ووقاية من فيروس الكوفيد-19.

     

    لنبدأ بهذا السؤال: هل نمط نومك يشبه القيلولات المتقطعة وساعات النوم الخفيفة؟ أم أنك تغطُّ في سباتٍ عميقٍ كالأطفال؟

    إن سبق لك مشاركة غرفة النوم مع غيرك، فأنت على الأرجح تعرف حقيقة أن بعض الناس يمكنهم النوم بعمقٍ شديدٍ، فربّما لو شغّلت في الغرفة مكنسةً كهربائيّة مثلاً، فلن يتقلّبوا في فراشهم، ناهيك عن استيقاظهم.

    بينما يحتاج آخرون إلى مزيجٍ من الظلام والصمت ودرجة الحرارة المثالية ليحافظوا على نومهم دون قلق. وإذا ما أخللت بأيِّ عنصرٍ من هذا المزيج ينقلب الأمر بهم متيقظين، ويقضون ليلتهم متقلبين في الفراش.

    لكن يجد بنا أن نعرِّفك على هذه الحقيقة أيضاً، فقد يتبدّل حال نومك بين هذا النمط وذاك خلال سنوات عُمرك، وفترات حياتك المختلفة. بل قد يتغيَّر نمط نومك حتى خلال الأسبوع الواحد.

    النوم العميق
    تتغيّر أنماط النوم خلال حياتنا مراراً 

    ولكن، تُرى ما الذي يجعل نوم أحدهم خفيفاً أو ثقيلاً؟ إن الإجابة عن هذا السؤال معقّدة بعض الشيء. فالنوم، مثله مثل أغلب جوانب حياة الإنسان، محكومٌ بالعديد من العوامل.

    ورغم ذلك، إذا التزم جميع البشر بنمط حياة صحِّي فإن الفوارق في أنماط النوم ستظلُّ موجودة بشدّة، فالأمر ليس متعلقاً فقط بنمط حياة صحِّي، وإنما هناك مجالٌ واسع للفوارق الفردية أيضاً. كما تقول جوسلين تشينج، الأستاذة المساعدة في طبِّ الأعصاب والمتخصِّصة في طبّ النوم لدى جامعة نيويورك لانجون.

    إذاً، حتى بعدما نستبعد اختلاف نمط الحياة بين البشر (مثل النظام الغذائي المتَّبع، وممارسة الأنشطة، وحتى مشاهدة التلفاز في أوقات متأخرة) وكذلك الاضطرابات مثل توقف النَّفس أثناء النوم، ستظل عاداتنا في النوم مختلفة عن بعضها البعض اختلافاً كبيراً. وفق ما نشره موقع Greatist الأمريكي.

    فماذا يمنعنا من النوم العميق ليلاً؟

    ما هو النوم العميق؟

    هناك دورتا نوم "الخفيف" و"العميق"، ونحن جميعاً نشهد كلتيهما كلّ ليلة، لذا ربما يكمن الفارق بين صاحب النوم الخفيف ونظيره ذي النوم الثقيل متمثلاً في الوقت الذي يقضيه المرء في مرحلةٍ بعينها من مراحل نومه. ولا يوجد من هو ذو نومٍ عميق أو من هو ذو نوم خفيف بنسبة 100%.

    هناك أربع مراحل من النوم نشهد دورتها من أربع إلى ست مرّات كل ليلة، بدءاً من الأخفّ (الغفو)، إلى أعمق درجات النوم التي يُصلِح خلالها الجسم العضلات، والدماغ، والجهاز المناعي، ويقوّيهم.

    تستغرق كلّ دورة نوم عادةً في المتوسّط 90 دقيقة، وتنطوي على أربع مراحل من النوم (يعدّهم البعض ثلاث مراحل). وهم كالتالي:

    المرحلة الأولى تستغرق تقريباً 10 دقائق، وهي المرحلة التي يبدأ دماغك فيها بالانتقال بين حالة الاستيقاظ وحالة النوم. في تلك الحالة إذا سمعت صوتاً خارجياً فالأغلب أنك ستستيقظ.

    المرحلة الثانية تستغرق ما بين 30 إلى 60 دقيقة، وفي هذه الحالة يبدأ مخّك في تقليل أنشطته والاستسلام لنومٍ هادئ.

    المرحلة الثالثة هي مرحلة النوم العميق، وعادةً ما تستغرق من 20 إلى 40 دقيقة.

    أمّا المرحلة الرابعة، التي يُطلق عليها REM، فتبدو عضلاتك متوقفة بالكامل، وعيناك تتحركان من خلف الجفون بسرعة، في هذه المرحلة يبدأ النشاط يزيد في مخّك، تتسارع معدلات ضربات القلب والتنفس.

    تحدث لنا الأحلام في مرحلة النوم ذو حركة العين السريعة (المرحلة الرابعة)، ونحن نصل إلى هناك عدّة مرات كل ليلة.

    تستمر فترات حركة العين السريعة أطول قليلاً مما سبقها من مراحل، إذ عادة ما تستغرق قرابة الساعة بحلول آخر مرحلة من النوم ذي حركة العين السريعة.

    ونومك في مرحلة حركة العين السريعة أخفّ من مرحلة حركة العين غير السريعة (المراحل الثلاث السابقة). لذا إذا أمضى الشخص وقتاً طويلاً في تلك المرحلة، سيسهل استيقاظه من سباته العميق.

    وينقسم النوم في فترة حركة العين غير السريعة إلى ثلاث مراحل: أولها خفيف جداً، ويحدث عند الغفو، بينما تقضي معظم ليلتك في المرحلة الثانية من النوم. أما أعمق درجات النوم فتكون في المرحلة الثالثة من دورته، وتحدث أكثر في دورات النوم خلال وقت مبكّر من الليل، ويقل حدوثها في دورات النوم بآخر الليل.

    النوم العميق
    تعرّفك على مراحل النوم r] تفيدك في عملية النوم 

    الأطفال ينعمون بالنوم العميق بسهولة "بالغة"

    يُعرف النوم العميق باسم نوم الموجة البطيئة (SWS). ويسهل بقاؤك طويلاً في تلك المرحلة وأنت طفل. ويرجع الفضل في النوم العميق الذي يحظى به الصغار إلى حصولهم على الكثير من مراحل نوم الموجة البطيئة. وقد يُفسّر ذلك جزئياً السَّبب الذي كان يُمكِّن أبويك من نقلك من الأريكة إلى السرير دون وعيك تماماً بذلك.

    فيما يوقظك وأنت كبير أيّ ضجيجٍ أو إزعاجٍ من حُلمك الذي كنت تستمتع خلاله.

    عوامل أخرى قد تلعب دوراً مهماً في الحصول على نومٍ عميق

    في الحقيقة، سيكون النوم العميق لشخصٍ بعد تعاطي جرعة مخدرات أصعب بكثير من نظيره الذي ينام بعد نصف ساعة من التأمّل وقراءة كتابٍ جيد. لكنّ العوامل المؤثرة على تمكّنك من النوم العميق أو تحرمك منه لا تقتصر فقط على اختيارات نمط الحياة، وإنما عوامل أخرى.

    فعلى الأرجح، تؤثّر عمليّة ممارسة الجنس، والتمثيل الغذائي، والجينات أيضاً على مدى عُمق نوم الشخص. وقد توصّلت بعض الدراسات أنّ الإناث ينعمن بالنوم العميق أكثر من الذكور. إلا أنه مع التقدّم في السن، تنخفض مستويات النوم العميق عموماً. لكنّ ذلك يحدث بشكلٍ أكبر عند الذكور أكثر منه عند الإناث.

    وتشارك الهرمونات ووظائف الدماغ الأخرى أيضاً في دورة النوم والاستيقاظ، بما في ذلك الأنظمة التي تمنعك من الاستيقاظ. وعندما تستيقظ، تتراكم المواد المعزِّزة للنوم في دماغك، ما يجعلك أكثر استعداداً للنوم كلما طال استيقاظك.

    فثمة سبب يجعلك تشعر بالتعب خلال الأيام الطويلة، وهو أن جسدك يعلم أنك في حاجة لشحن طاقته. كما تؤثّر بيئتك أيضاً على جودة نومك، فإذا كنت في غرفة حارّة للغاية، قد يؤثّر ذلك على نومك.

    ورغم أن الخبراء عادةً ما يوصون بالنوم في غرفةٍ هادئة، ومظلمة، وليست حارّة؛ فكل منّا يعرف كيف ينام على أفضل وجه، حتّى وإن كان ذلك يعني النوم تحت الضوء، مع تشغيل الموسيقى أو التلفاز.

    وإذا اعتاد أحدهم بالفعل على شيء ما، كأن يخلد إلى النوم فقط عندما يشعر بالتعب، ويستيقظ عندما يريد الاستيقاظ، ولا يؤثّر ذلك على أدائه خلال ساعات النهار، فهذا لن يُمثّل مشكلة كبيرة. 

    لذا، إن كنت معتاداً على النوم في الضوضاء أو حولك صوت، ولا يبدو أن ذلك يؤثّر سلباً على جودة نومك، فلا مُشكلة، فربما يمكنك حينها تشغيل أحد مسلسلاتك عند الخلود إلى النوم. 

    يرجع ذلك جزئياً إلى الفروق الفردية بين الأفراد، وكذلك إلى البيئة والسلوكيات المُكتَسَبَة. إذ لا يعرف أحدٌ السبب الذي يجعل الضوضاء أو الضوء بيئةً أفضل للنوم بالنسبة لبعض الأشخاص أكثر من غيرهم، إلا أنك عموماً تنام على النحو الأفضل حسب الطريقة التي اعتدت عليها.

    فقد تكون الضوضاء الرتيبة أو المتوقّعة (التي اعتدت سماعها) مساعدة بشكل كبير على تغطية الأصوات غير المتوقّعة ليلاً، ما قد يساعد على تفادي الاستيقاظ المفاجئ إذا كان الفرد أكثر حساسية للضوضاء.

    وفي الحقيقة، قد يكون هذا الأمر جزئياً ذا صلة بالبيولوجيا العصبية للفرد، وقوته في التثبيط الحسي أثناء النوم.

    فلأسبابٍ لا نعلمها، يكون بعض الأشخاص أكثر حساسية من غيرهم تجاه عوامل محفزة معينة. إذ يميل بعض الأشخاص إلى الحساسية الشديدة للضوء، وهذا ليس نادراً؛ لأن الضوء يعد أحد أقوى العناصر التي تُبقينا متيقظين. 

    وتلعب العوامل الجوية الأخرى أيضاً دوراً في تشكيل دورة نوم الشخص. ولكن في النهاية، الإجابة بسيطة جداً، وهي أن الناس مختلفون. 

    ومثلما تساعد العوامل الوراثية على جعل أحدهم يكتفي بستِّ ساعاتٍ فقط من النوم، بينما لا يتمكَّن آخر من العمل دون الحصول على قسطٍ من النوم لا يقل عن ثماني ساعات. يسهل استيقاظ البعض أكثر من غيرهم.

    إن كنت واحداً من ذوي الحظّ السيئ في النوم، هذا لا يعني ضياع الأمل، فبالتأكيد ثمة مجموعة من الطرق التي تساعدك على النوم بشكلٍ أفضل، سواء حظيت أو لم تحظ بجينات تمكنك من النوم المثالي.

     

    نعلم جميعاً أن إنقاص الوزن في الشتاء أمرٌ صعب للغاية، لأسباب متعددة، منها نقص ممارسة الرياضة الخارجية بسبب الطقس البارد، وأيضاً تناول المأكولات الساخنة التي تُغرينا في الليالي الباردة، وأيضاً بسببٍ علميٍّ وهو نقص إفراز السيروتونين في الدماغ والذي يزيّن رغبتنا في تناول الكربوهيدرات.

    فيتامين A يساعد على إنقاص الوزن

    وفقاً لدراسة حديثة نُشرت في المجلة العلمية Molecular Metabolism، فإن الجسم يحفز على حرق الدهون المعروفة علمياً باسم "الدهون البنية"، وذلك وفق ما ذكره موقع  The Indian Times.

    iStock/ فيتامين A يساعد على إنقاص الوزن
     فيتامين A يساعد على إنقاص الوزن

    ما هي الدهون البنية؟

    يشير مصطلح الدهون البنية إلى تحويل أنسجة الدهون البيضاء (الدهون المتراكمة في بطوننا وأفخاذنا عندما نأكل سعرات حرارية أكثر مما نحرقه) إلى أنسجة دهنية بنية.

    تحرق الخلايا الدهنية البنية الطاقةَ لتنتج الحرارة في الجسم عندما نشعر بالبرد، عكس الدهون البيضاء التي تخزن الطاقة.

    ويمكن أن تنتج الدهون البنية حرارةً أكثر بـ300 مرة من أي نسيج آخر في الجسم، وكلما زادت الحرارة المنتجة، ازداد حرق السعرات الحرارية.

    وتشكل الأنسجة الدهنية البنية أقل من 10% من الدهون في أجسامنا.

    كيف يساعد فيتامين A على تخفيف الوزن؟

    في إحدى الدراسات العلمية تم تعريض عدد من المتطوعين لدرجات حرارة معتدلة البرودة؛ من أجل قياس مستويات فيتامين A الموجود في مصل الدم لديهم، وأثبتت أن التعرض للبرد يحفز الجسم على إعادة توزيع الفيتامين من الكبد- حيث يتم تخزينه- وتوزيعه نحو الأنسجة الدهنية التي تحولت إلى دهون بنية ساعدت في رفع معدل حرق الدهون.

    كما أثبتت عديد من الدراسات الأخرى، أن نقص فيتامين A مرتبط بزيادة الوزن، وأن إضافة مكملات هذا الفيتامين السحري إلى النظام الغذائي اليومي ستساعد الجسم كثيراً على تخفيف الوزن.

    الأطعمة التي تحتوي على فيتامين A

    لا شك في أن لفيتامين A فوائد عظيمة أخرى غير مساهمته في حرق الدهون بالجسم، منها تعزيز قوة الجهاز المناعي والحفاظ على البشرة، وبما أن الجسم لا يستطيع إنتاجه من تلقاء نفسه علينا أن نكثر من تناوله؛ إما عن طريق الأعمة التي تحتويه وإما عن طريق المكملات الغذائية.

    إليكم قائمة بأهم مصادر فيتامين A الطبيعية:

    سمك التونة
    البطاطا الحلوة
    القرع
    الجزر
    السبانخ
    الملفوف
    البروكلي
    الفلفل الأحمر
    المانغو
    كبدة الخروف
    الشمام
    القرع
    البيض
    الحليب

    كم يحتاج الإنسان يومياً من فيتامين A؟

    لا شك في أن حاجة الطفل تختلف تماماً عن حاجة الشخص البالغ، إذ يحتاج الطفل منذ ولادته وحتى سن الواحدة، ما يقارب 450 ميكوغراماً، أي نحو 0.45 ميليغرام.

    أما الطفل الذي يبلغ من 1 إلى 6 سنوات فيحتاج 300 ميكوغرام، أي ما يقارب 0.3 ميليغرام.

    في حين يحتاج الطفل من 7 إلى 8 سنوات نحو 400 ميكوغرام، أي ما يعادل 0.4 ميليغرام.

    أما الأطفال من عمر 9 إلى 17 عاماً، فيحتاجون ما بين 575 و750 ميكوغراماً، أي ما يعادل من 0.57 إلى 0.75 ميليغرام.

    بينما يحتاج الإنسان البالغ فوق 17 عاماً، من 750 إلى 1000 ميكوغرام، أي من 0.75 إلى 1 ميليغرام.

    فيما تحتاج النساء المرضعات نحو 1100 ميكوغرام، أي ما يعادل 1.1 ميليغرام.

     

    يوفِّر التنفس لجسمك الأكسجين الذي يحتاجه للبقاء على قيد الحياة، كما يسمح لك بإطلاق ثاني أكسيد الكربون. لدينا جميعاً ممران لدخول الهواء إلى رئتينا – الأنف والفم، ولكن من منّا يتنفّس بشكل صحيح؟

     يستخدم الأشخاص الأصحاء كلاً من أنوفهم وأفواههم للتنفس، ويصبح التنفس عن طريق الفم ضرورياً فقط عندما يكون لديك احتقان بالأنف بسبب الحساسية أو الزكام. أيضاً، عند ممارسة الرياضة بشكل شاق ، يمكن أن يساعد التنفس من الفم في توصيل الأكسجين إلى عضلاتك بشكل أسرع.

    قد يبدو من الواضح أن استخدام كل من الفم والأنف للتنفس هو أمر لا يحتاج إلى تفكير، ولكن إذا كنت تتنفس من خلال فمك معظم الوقت خاصة أثناء النوم، فيمكن أن يفسح هذا المجال لحدوث مشكلات صحية أكبر. دعنا نعرفك اكثر على أسباب التنفس من الفم وأعراضه ومخاطره.

    ما الذي يسبب التنفس من الفم؟

    السبب الأساسي لمعظم حالات التنفس من الفم هو انسداد مجرى الهواء الأنفي (المسدود كلياً أو جزئياً). بعبارة أخرى، هناك شيءٌ ما يمنع مرور الهواء بسلاسة إلى الأنف. في حالة انسداد أنفك، يلجأ الجسم تلقائياً إلى المصدر الآخر الوحيد الذي يمكنه توفير الأكسجين – فمك.

    هناك العديد من أسباب انسداد الأنف، وتشمل التالي:

    • احتقان الأنف الناجم عن الحساسية أو الزكام أو التهاب الجيوب الأنفية.
    • تضخم اللحمية.
    • تضخم اللوزتين.
    • انحراف الحاجز الأنفي.
    • الزوائد الأنفية، أو أورام أنسجة حميدة في بطانة أنفك.
    • شكل الأنف.
    • شكل وحجم الفك.
    • أورام (سبب نادر).

    تتطوّر لدى بعض الأشخاص عادة التنفس من خلال أفواههم بدلاً من أنفهم حتى بعد زوال انسداد الأنف. بالنسبة لبعض الأشخاص المصابين بانقطاع النفس النومي، قد يصبح من المعتاد النوم وفمهم مفتوحاً لتلبية احتياجاتهم من الأكسجين.

    يمكن أن يتسبب التوتر والقلق أيضاً في أن يتنفس الشخص من خلال فمه بدلاً من أنفه. ينشط الإجهاد الجهاز العصبي مما يؤدي إلى تنفس ضحل وسريع وغير طبيعي من الأنف لذلك يلجأ الجسم تلقائياً إلى الفم لأخذ احتياجه من الأكسجين.

    مخاطر التنفس من الفم عند الأطفال والبالغين

    أظهرت الدراسات أن التنفس من الفم عند الأطفال، يمكن أن يتسبب في التواء الأسنان أو أن يؤدي إلى تشوهات في الوجه أو ضعف في النمو. أما عند البالغين، يمكن أن يسبب التنفس الفموي المزمن رائحة الفم الكريهة وأمراض اللثة. يمكن أن يؤدي أيضاً إلى تفاقم أعراض الأمراض الأخرى.

    إذا كنت قد أصبت بنزلة برد شديدة ، فمن المحتمل أنك أدركت مدى عدم الراحة في التنفس المستمر من الفم. قد تشعر بانخفاض الأكسجين أو تعاني من الجفاف في جميع أنحاء فمك؛ حتى أنه يؤثر على نومك.

    ينتج الأنف أكسيد النيتريك الذي يحسِّن من قدرة رئتيك على امتصاص الأكسجين الذي تحتاجه بالكامل. وغني عن القول، أن هذه الوظيفة مهمة للغاية للحفاظ على كمية الهواء التي يحتاجها جسمك للنمو.

    أنفاس الأنف ذات جودة أعلى

    عن طريق التنفس من الأنف، تحصل رئتاك على أكسجين مفلتر ومرطَّب تماماً لإرساله إلى جميع أنحاء الجسم ومجرى الدم.

    تصطف داخل الأنف شعيرات صغيرة تسمى الأهداب، التي تحمي الجهاز التنفسي والجسم من ما يقدر بنحو 20 مليار جزيء من المواد الغريبة يومياً.

    عندما تأخذ نفساً من أنفك، فأنت لا تحصل فقط على هواءٍ أفضل، بل تتنفَّس بعمقٍ أيضاً عن طريق تنشيط العضلات في جميع أنحاء بطنك.

    يحفِّز تنفس الأنف الجزء السفلي من الرئتين مما يساعد على إرسال المزيد من الأكسجين إلى مجرى الدم. علاوة على ذلك، فإن هذا الجزء من الرئتين ينشط الجهاز العصبي السمبتاوي وهو حالة الهضم والراحة التي يمكنك من خلالها الاسترخاء التام وإبطاء ضغط عملية الهضم.

    والعكس صحيح عندما تتنفس من فمك، يؤدي ذلك إلى زيادة الاستجابة التوتر، مما يجعل الاسترخاء أكثر صعوبة لكي يعمل جسمك بشكل صحيح.

    يعمل التنفُّس الأنفي أيضاً على تحسين جودة النوم، لذا تأكد من الحفاظ على ممرات الأنف نظيفة من خلال التعامل مع أي حساسية وغسل أنفك بشكل دوري، كما جاء في موقع CNN. قد يستغرق الأمر وقتاً لتعتاد على التنفس الأنفي بشكل متكرر، لكن الفوائد تستحق ذلك.

    كيف تعرف أنك تتنفس من خلال فمك؟

    قد لا تدرك أنك تتنفس من خلال فمك بدلاً من أنفك، خاصة أثناء النوم. ولكن بشكل عام، قد يعاني الأشخاص الذين يتنفسون من خلال أفواههم ليلاً من الأعراض التالية:

    • الشخير.
    • فم جاف.
    • رائحة الفم الكريهة. 
    • بحة في الصوت.
    • الشعور بالتعب عند الاستيقاظ.
    • التعب المزمن.
    • تشوش في الذاكرة (ضباب الدماغ).
    • الهالات السوداء تحت العينين.

    الأعراض عند الأطفال

    إذا كان لديك طفل، من المهم البحث عن علامات تنفس الفم لديه. فقد لا يتمكن الطفل من التعبير عن أعراضه. مثل البالغين، الأطفال الذين يتنفسون من الفم ويفتحون فمهم، غالباً يشخرون في الليل. الأطفال الذين يتنفسون من خلال أفواههم معظم اليوم قد يعانون أيضاً من الأعراض التالية:

    • معدل نموهم أبطأ من معدل النمو الطبيعي.
    • التهيج.
    • زيادة نوبات البكاء في الليل.
    • اللوزتان الكبيرتان.
    • شفاه جافة ومتشققة.
    • مشاكل التركيز في المدرسة.
    • النعاس أثناء النهار.

    كيف يتم علاج التنفس الفموي؟

    يعتمد علاج تنفس الفم على السبب. يمكن للأدوية علاج احتقان الأنف الذي يحدث بسبب نزلات البرد والحساسية. تشمل هذه الأدوية:

    مزيلات احتقان الأنف.

    مضادات الهيستامين.

    بخاخات الأنف الستيرويدية بوصفة طبية أو بدون وصفة طبية.

    يمكن أن تساعد الشرائط اللاصقة الموضوعة على الأنف أيضاً في التنفس بشكل أفضل. يساعد الشريط اللاصق القاسي المسمى موسع الأنف المطبق عبر فتحات الأنف على تقليل مقاومة تدفق الهواء ويساعدك على التنفس بسهولة أكبر من خلال أنفك.

    إذا كنت مصاباً بانقطاع النفس الانسدادي النومي، فمن المحتمل أن يقوم طبيبك بوصف ارتداء قناع للوجه ليلاً يسمى علاج ضغط الهواء الإيجابي المستمر (CPAP). يقوم هذا الجهاز بتوصيل الهواء إلى أنفك وفمك من خلال هذا القناع ويمنع ضغط الهواء الذي يقوم به الجهاز مجرى الهواء من الانسداد.

    أما عند الأطفال، يمكن أن يكون الاستئصال الجراحي لتورم اللوزتين والزوائد الأنفية علاجاً للتنفس من الفم. وقد يوصي طبيب الأسنان أيضاً بأن يرتدي طفلك جهازًا مصمماً لتوسيع الحنك والمساعدة في فتح الجيوب الأنفية والممرات الأنفية. قد تساعد علاجات تقويم الأسنان أيضاً في علاج السبب الكامن وراء تنفس الفم.

     

    Please publish modules in offcanvas position.