اقتصاد

    يعد التكوين لسوق الشغل مصدر قلق رئيسي لجميع أصحاب المصلحة في النظام البيئي لريادة الأعمال، سواء في توجيه السياسات التعليمية ، في الإدارة وتنمية الموارد البشرية من قبل الشركات ، أو في تنمية مهارات وإعادة تدريب الباحثين عن عمل.
     
    و لا مجال للشك بأن الحصول على الشهادة العلمية هي من الضروريات ، لكنها لم تعد ضمانا للحصول على عمل ، حسب ما أكدته أحدث الدراسات العالمية أجريت مع عدد من الموظفين و أصحاب العمل .
     
    قاد هذا الواقع جامعة Honoris United Universities ، أول شبكة تعليم خاصة في إفريقيامن التعليم العالي الخاص والتي تضم الجامعة المركزية ، IMSET ، AAC و UPSAT ، إلى إنشاء "مراكز مهنية" داخل كل مؤسسة منهم عبر أفريقيا.
     
    و تقوم هذه المراكز على تكريس و تطوير فرص العمل حيث يتم جمع الطلبة في "Honoris Career Center" بالعاصمة تونس من أجل الاستفادة من الخدمات الشاملة التي تقدمها الشبكة لطلبتها. 
     
    و يلبي هذا التمشي حاجة ذات أولوية ، وهي إعداد و دعم الطلبة في مسار الاندماج المهني الخاص بهم من أجل اكسابهم مهارات  القرن الحادي والعشرين أي مهارات العصر الجديد و الذي تطغي فيه الشركات المعولمة و العمل المرقمن.
     
    و سيقوم مركز Honoris Career Center ٫الموجود بشارع محمد الخامس بالعاصمة, بداية من 10 جوان 2021 باستقبال طلبة و خريجي الجامعة المركزية، UPSAT, IMSET, AAC في فضاء مهيئ و مجهز  بأحدث التقنيات و الذي سيمكنهم من الاستفادة من خدمات الخبراء و المختصين للحصول على دعم شخصي في التحضير والبحث عن فرص العمل الأولى للخرجين في المستقبل وصولا إلى وضع الخطط الوظيفية و التطوير المهني للخريجين المنصبين بالفعل.
     
    و بعد إجراء المقابلات الفردية ، قام فريق خبراء مركز Honoris Career Center بوضع برنامج ثري بالفعاليات وورش العمل ،المؤتمرات والاجتماعات التي يمكن للطلبة والخريجين زيارتها عبر المنصات الإفتراضية لكل من المؤسسات الجامعة المركزية ، UPSAT ،IMSET و AAC.
     
    في الواقع ، تساهم الرقمنة في قلب إستراتيجية Honoris ومؤسساتها في توفير خدمات لطلبتها و خريجيها حتى بعد سنوات .
    وبالتالي سيتمكن الطلبة من الوصول إلى أربع منصات وهي: Honoris Career Center, UPSAT Career Center ، AAC Career Center و IMSET Career Center
    و التي ستمكنهم من:
    - المشاركة في التدريبات وورش العمل ومعارض العمل وكذلك جميع الأحداث
    التي سيتم تنظيمها حول التوظيف.
    - إعادة انضمام الطلبة و الخريجين إلى مؤسساتهم.
    - مرافقة الطلبة و الخريجين في مسار الحصول على الوظيفة الأولى.
    - الإطلاع على فرص العمل التي تقدمها المؤسسات الشريكة لمجموعة Honoris.
    - وضع خطط تطوير للنهوض بمهنهم.
     
    و من خلال شراكاتهم مع النظام البيئي لريادة الأعمال و الآن مع الخدمات التي نشرتها مراكز التوظيف ومؤسسات, تثبت شبكة Honoris حرصها المتواصل على ضمان نجاح و احتراف خريجيها و إلتزامها بتكوين قادة و مهنيين محترفين تونسيين و أفارقة.
     

     وقعت مجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في الشرق الأوسط وإفريقيا، مذكرة تفاهم مع شركة VTBكابيتالللإستثمارات التابعة لمجموعة VTB، ثاني أكبر مؤسسة مالية في روسيا، والتي تتخذ من موسكو مقراً لها وهي تعد أكبر شركة لإدارة الأصول في روسيا حيث تبلغ  قيمة الأصول التي تديرها أكثر من 50 مليار دولار.

    تم التوقيع على مذكرة التفاهم خلال منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي الرابع والعشرين (SPIEF) الذي عقد مؤخراً في روسيا الاتحادية.

    ووقع مذكرة التفاهم بخصوص الشراكة التجارية عن QNBالمدير العام التنفيذي - رئيس قطاع الأعمال للمجموعة السيد يوسف النعمة، فيما وقعها عن الجانب الروسي الرئيس التنفيذي لشركة VTBكابيتالللإستثمارات، السيد فلاديمير بوتابوف، كما حضر حفل التوقيع ممثلي الإدارة العليا من كلا الجانبين.

    وتهدف مذكرة التفاهم إلى تطوير الأعمال بين الجانبين، حيث سيتمكن الطرفان من القيامبأنشطة مختلفة في إدارة الاستثمار والخدمات الاستشارية في مجالات أسواق الدين والأسهم والعقارات.

    ووفقاً للاتفاقية، سيطلق QNB وVTBبالشراكة صندوق قطر والصندوق الروسي بهدف جذب رؤوس الأموال الأجنبية إلى أسواق كلا الجانبين، إلى جانب إنشاء مجموعة مختارة من العروض للمستثمرين الدوليين.

    جدير بالذكر أنQNB يحظى بخبرة مرموقة في إدارة الأصول والثروات، وقد نجح فريق عمله من الخبراء في تطوير منصة رائدة من أدوات الاستثمار تشمل الأسهم وأدوات الدخل الثابت والمنتجات المهيكلة والعقارات واستثمارات السلع.

    وبهذه المناسبة، قال السيد فلاديميربوتابوف، الرئيس التنفيذي لشركة VTBكابيتالللإستثمارات والنائب الأول لرئيس VTB:

    " نسعى جاهدين لإيجاد الفرص الجاذبة لتتلائم مع احتياجات عملائنا بما في ذلك تنويع قاعدة الاستثمارات حسب المنطقة الجغرافية. ونتوقع أن يحظى الصندوق الروسي الذي سيركز على الاستثمارات في الاقتصاد القطري بشعبية كبيرة. نهدف أيضًا إلى توظيف خبرتنا في أسواق الديون ورأس المال والعقارات في روسيا لجذب التمويل الدولي لتنمية اقتصاد بلدنا. أنا على ثقة من أن تعاوننا مع مجموعةQNB سيعود بالفائدة على الاقتصاد الروسي والفئة الناشئة من المستثمرين الروس وسوق الاستثمار بالتجزئة في بلدنا ككل ".

    تتواجد مجموعة QNB من خلال فروعها وشركاتها التابعة في أكثر من 31 بلداً عبر ثلاث قارات. وهي تقدم مجموعة شاملة من أحدث الخدمات والمنتجات المصرفية. ويعمل لدى المجموعة أكثر من 27,000 موظف يعملون في أكثر من 1,000 موقع، مع شبكة أجهزة صراف آلي تزيد عن 4,400 جهاز.

    وتعدVTBكابيتالللإستثمارات، التي تم إنشاؤها في عام 2018، أكبر منصة استثمارية في روسيا تخدم أكثر من 1.5 مليون عميلاً في مجالات متنوعة من بينها: شركات إدارة للمستثمرين الروس والدوليين وخدمات الوساطة لعملاء التجزئة وعملاء الشركات والمستثمرين وخدمة الأفراد في سوق الفوركس.

    وتوفر المنصة الروسية الرائدة مجموعة متكاملة من خدمات الاستثمار لقطاع واسع من المستثمرين من الأفراد والعملاء ذوي الملاءة المالية العالية والمؤسسات الروسية والدولية.

    ويبلغ حجم أصول العملاء لدىVTBكابيتالللإستثمارات 3.9 تريليون روبلوقدحققإرتفاعاًبنسبة 15٪ منذ بداية العام الجاري، كما نمت أصول العملاء الأفراد بنسبة 21.8٪  بما يعادل 2.2 تريليون روبل.

    وحققت أصول العملاء من الكيانات القانونية إرتفاعاًبنسبة 7.8٪ بما يعادل 1.7 تريليون روبل. وتتكون قاعدة العملاء من أكثر من 1.5 مليون عميلاً. كما تجاوز إجمالي حجم التداول التجاري لأول 4 أشهر لعام 2021 حاجز الـ12 تريليون روبل أي ما يعادل الضعف مقارنة بماحققه هذا المؤشر خلال نفس الفترة من عام 2020.

    وفي مجال الأعمال التجارية،تعمل VTB كابيتال للاستثمارات على تطوير منصة استثمار رقمية " تطبيق VTB My Investments"عبر الجوال التي تقدم الدعم عبر الإنترنت لعمليات الاكتتاب الخاص، بما يوفر ميزة وقيمة تنافسية فريدة للعميل فيما يتعلق خاصة بالاكتتاب العام الأولي والطرح الثانوي العام ووضع السندات والأوراق النقدية المهيكلة والأموال الخاصة).ويُعدّ تطبيق VTB My Investments أفضل تطبيق استثماري في السوق الروسية حيث نال جوائز إنفست فندز المرموقة في شهر مايو من العام الجاري.

    ويُمكّن هذا التطبيق العملاء من الوصول إلى أكثر من 10،000 أدوات استثمارية مختلفة في 33 بورصة حول العالم كما يوفر للمستخدمين تحليلات عالية الجودة وأحدث الأخبار المالية وأفكار المشاريع الاستثمارية.

     

    ويشهد عدد مستخدمي هذا التطبيق ارتفاعاً يومياً يعادل الثلث منذ بداية العام الجاري وقد تجاوز عدد المستخدمين 300 ألف مستخدماً. ويتميومياً إجراء حوالي 1 مليون معاملة عبره هذا التطبيق تتجاوز قيمتها 100 مليار روبل يومياً.

    إثر تواصل تعطيل الإنتاج  لمدة أكثر من شهرين ونصف بسبب بعض الإضرابات أو المطالب العشوائية  اضطر  المدير التنفيذي لشركة " مزارين إينرجي " " Edward van Kersbergen     "  مع موفى شهر مارس  الماضي  إلى  المجيء إلى تونس حيث التقى رئيس الحكومة هشام المشيشي ووزير الصناعة والطاقة والمناجم بالنيابة محمد بوسعيد للتنبيه من خطورة الوضع في حقل الإنتاج وحجم الخسائر التي تتكبدها الشركة والدولة التونسية معا.

    وأكّد المدير آنذاك عزم شركة  " مزارين " على مواصلة استثماراتها في تونس وأعلن عن الشروع المرتقب في استغلال امتياز جديد للشركة سيسمح لها بمضاعفة الإنتاج في بلادنا . وفي نفس السياق أوضح  مدير الشركة  الأهميّة التي توليها " مزارين " لمسألة الطاقات المتجددة وجدد عزم الشركة عل المساهمة في تطوير الطاقات الخضراء في تونس .

    وخلال ذلك اللقاء أثار  المدير مع رئيس الحكومة ووزير الطاقة  مسألة التعطيل المتكرّر للإنتاج في حقل " الغريب " بمعتمدية الفوّار من ولاية قبلّي منذ يوم 14 جانفي 2021 من خلال اعتصام فوضويّ تسبّب في خسائر ماليّة كبيرة وفادحة سواء بالنسبة إلى الشركة أو إلى الدولة التونسية.

    ومن جانبه عبّر رئيس الحكومة عن وعيه بهذه الوضعيّة وقد أعطى تعليماته لوزير الطاقة  والسلط المحلية والجهوية لأخذ  الإجراءات اللازمة  وما يحتّمه الوضع   من تدابير مناسبة من أجل حلّ هذا المشكل في أقرب وقت ممكن  مجدّدا  التزام الدولة التونسية بأن تكون الضامن لسلامة استثمارات الشركة  والحامي لمواقع إنتاجها.

    ويبدو أن الأوضاع التي عرفت نوعا من الهدوء من  خلال عودة الإنتاج وتنفيذ الشركة لكافة تعهّداتها وزيادة فإن الأمور قد تعود إلى  نقطة الصفر بداية من هذا الأحد 6 جوان 2021 إذا لم تتدخّل السلطة لإيجاد مخرج لهذه الأزمة الجديدة.

    فقد انطلقت بالفعل مع بداية شهر جوان الحالي بالشركة أزمة جديدة بسبب شخص مطرود ( م- ب - خ )  عمد مجددا  ومنذ 3 أيام تحديدا إلى منع خروج شاحنات الشركة المملوءة بالنفط والغاز مستعينا هذه المرة بأفراد من عائلته  ( أمه وأخته ) وأفراد آخرين من معارفه لا علاقة لهم أصلا بالشركة.

    وقد تم تقديم شكوى جنائية وعقدت جلسة الاستماع ظهر أمس بحضور محامي الشركة . وفي هذا الإطار  يبدو أنه كان من المفروض أن تقوم فرقة الأبحاث الاقتصادية بدعوة  هذا الشخص صباح الجمعة 4 جوان 2021 . إلا أن المعلومات المتوفّرة تفيد بأن " تعليمات " صدرت ( كالعادة )  من قبل السلط الجهوية من أجل " تهدئة الأجواء " .

    وتجدر الإشارة إلى أن خطر إغلاق آخر مرّة أخرى  قد بات  للأسف حتميا  ولا مفرّ منه  قبل ساعات من  بدء التشغيل المنتظر  لبئر " سيدي مرزوق  "  وهذا  أمر  مرفوض وغير مقبول بكل المقاييس.

     

    انعقدت صباح يوم الخميس 27 ماي 2021 بنزل موفنبيك بالبحيرة ندوة صحفية حول تقييم المساهمة الحقيقية للمغتربين على مستوى التحويلات المالية والإيرادات الضريبية والجمركية والاستهلاك والاستثمار بحضور كل من محافظ البنك المركزي مروان العباسي, مدير وكالة النهوض بالصناعة و التجديد عمر بوزوادة, سفير الاتحاد الأوروبي في تونس ماركوس كورنارو وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية السيد بيتر بروغل.

    تهدف هذه الدراسة التي أجريت ببادرة من شركة Deutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH في إطار مشروع "تطوير فرص العمل والاستثمار من خلال تعبئة الشتات / التقدم في الهجرة EUTF" بقيادة شركة الاستشارات Deloitte ،إلى التحديد الكمي للتأثير الاقتصادي الحقيقي للتونسيين المقيمين بالخارج على الاقتصاد التونسي ووضع توصيات تهدف إلى تعبئة أفضل للشتات وتحسين الآليات المتاحة له. يتم تمويل هذا المشروع من قبل الاتحاد الأوروبي والوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) وتنفيذه شركة Deutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH بالشراكة مع وزارة الصناعة والشركات الصغيرة والمتوسطة ، و بالتعاون مع وكالة النهوض بالصناعة والتجديد (APII) كشريك رئيسي.

    تم صياغة استنتاجات هذه الدراسة في شكل توصيات إستراتيجية ستعمل على إضفاء الطابع المؤسسي على المؤشرات وتسمح بتقييم مساهمة المغتربين في الاقتصاد التونسي. وبالتالي سيتم تحديد تدابير الهيكلة التي من المحتمل أن تطور وتحسن هذه المساهمات من خلال إنشاء أدوات الالتزام ووضع استراتيجية واضحة في هذا المجال مع منح المغتربين الاعتراف الذي يستحقونه  نظرا للمجهودات التي قدموها لبلادهم.

    شملت الدراسة الاستراتيجية والتنمية الهادفة إلى هيكلة العلاقة بين تونس والشتات 4 محاور أساسية. و قامت الحوكمة بوضع خطة تلبي احتياجات المغتربين وتعزز قربهم من المؤسسات التونسية,مع تقديم الدعم والمساندة التي تترجم إلى تنفيذ مشاريع وأدوات الدعم التي تلبي احتياجات وتحديات المغتربين,و التحفيز المالي والضريبي الذي سيعزز استثمار المغتربين واستهلاكهم حول القطاعات والمنتجات الرئيسية.

    تطوير استراتيجية العلاقة:

    سلطت الدراسة الضوء على العديد من أوجه التقصير في هذا المجال ، لا سيما فيما يتعلق بالتواصل وتعبئة الشتات في جميع أنحاء العالم.كالافتقار إلى البيانات المنظمة ، والوعي الاستراتيجي بالقضايا المتعلقة ، على سبيل المثال ، بالقوة الناعمة أو تعبئة المهارات.

    ستتمكن الإستراتيجية الواضحة من تعزيز ثقة رأس المال التونسي مع المغتربين من خلال علاقة مباشرة ومستمرة وقبل كل شيء Win/Win.

    تحسين الحكومة:

    تم الكشف عن غياب الإجماع السياسي والقيادة المؤسسية حول الإجراءات التي سيتم تنفيذها تجاه المغتربين ، إضافة إلى الفجوات العلائقية والفنية بين المؤسسات المسؤولة عن الجالية التونسية بالخارج واستثماراتهم ومساهماتهم.

    التحولات التي سيتعين على تونس العمل عليها من خلال التعزيز ، على سبيل المثال ، التنسيق بين الوزارات بشأن الموضوعات الإستراتيجية التي تشمل المغتربين ولكن أيضًا من خلال الاستفادة بشكل أفضل من جمعيات الشتات من خلال تحسين الاندماج داخل المؤسسات (القنصليات والسفارات) والآليات العامة و تنظيم زيادة المهارات في الموضوعات الاقتصادية للمؤسسات ذات الصلة بالجالية التونسية بالخارج.

    دعم الدولة :

    نتيجة مهمة بشأن عدم وجود برامج ومشاريع تتعلق بالقيود التقنية للمؤسسات التي تتواصل مع المغتربين. ومن بين التوصيات المقترحة ، رقمنة الخدمات المخصصة للشتات مثل الخدمات القنصلية بالتوقيع الإلكتروني ، والدفع الرقمي ، إلخ.

    الحافز المالي:

    سجل مختلطا فيما يتعلق بالآليات المخصصة لتشجيع استثمارات المغتربين والتشريعات المرهقة التي تعطل الاستثمار. ومن هنا تأتي أهمية إقامة "عمل لتعبئة الشتات".

     

    يذكر أن عدد التونسيين في الخارج يبلغ حوالي 1.4 مليون شخص موزعين على 90 دولة حول العالم ، وهذا يعكس بالضرورة القوة الاجتماعية والاقتصادية التي تمثلها الجالية التونسية بالخارج.

     

    La Deutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH en partenariat avec la Banque Centrale de Tunisie (BCT) et l’Agence de Promotion de l'Industrie et de l'Innovation (APII), organisent ce jeudi 27 mai 2021, un événement  de restitution des résultats de l’étude portant sur la contribution socio-économique de la diaspora dans le développement en Tunisie

     

    Au cours de cet événement, les recommandations stratégiques de l'Étude seront présentées.

    L’objectif étant de proposer un ensemble des mesures structurantes susceptibles de développer et d’améliorer la contribution des TRE dans le développement de la Tunisie.

    Prendront part à cet événement M. Marouane EL ABBASSI, gouverneur de la BCT, M.Mohamed BOUSAID, Ministre de l'Industrie, M.Omar BOUZOUADA, Directeur Général de l'APII ainsi que M.Mathias GROSSMAN Chef du Cluster Promotion du secteur privé et développement du système financier de la GIZ.

    تحيـّة طيبة

    تحرص النقابة التونسية للفلاحين  أن تتوجّه إلى كافة وسائل الإعلام  الوطنية المرئية  منها والمسموعة والمكتوبة  بهذا التوضيح الرسمية من أجل وضع النقاط على الحروف وإنارة للرأي العام :

    - إن النقابة  ليست مسؤولة عن أيّ تصريح غير مهني أو  أي موقف لا يُمثّل  المكتب التنفيذي الوطني للنّقابة التونسية للفلاّحين   خاصّةمن قبل المدعو فوزي  الزياني الذي ليست له صفة صلب النقابة .

    - تؤكّد النقابة أنه  تمّ إعفاء المدعو فوزي الزياني  من كافة  المسؤوليات التي كان يتحملها صلب النقابة وتم أيضا شطب عضويته من قائمة المنخرطين بعد أن تعمّد انتحال صفة رئيس النقابة التونسيّة للفلاحين  وإيهام الغير بذلك وعدم انصياعه لقرارات المجلس الوطني لنقابتنا.

    - لقد تعمّده  المدعو فوزي الزياني الإضرار بالنقابة و بث التفرقة والانقسام  و هو اليوم محلّ تتبعات  جزائية  إثر الدعوى التي رفعتها النقابة ضده لدى النيابة العموميّة بمحكمة تونس الابتدائيّة بموجب ما اقترفه من عمليات خلع وسرقة و تعطيل لحريّة العمل.

     

    واعتبارا لكل ما سبق  ترجو النقابة  من كافة وسائل الإعلام الوطنية بمختلف أصنافها اعتبار هذا الإعلام  موقفا رسميا  و عدم فسح أي مجال إعلامي للحديث باسم النقابة لهذا الشخص نظرا إلى أنه لم يعد ينتمي إلى النقابة بأية صفة كانت.

    وتجدر الإشارة إلى أننا نمدّكم رفقة هذا بنسخة من مضمون السجل الوطني للمؤسسات الذي يضم التركيبة الكاملة لأعضاء المكتب التنفيذي الوطني للنقابة التونسية للفلاحين .

    مع فائق التقدير والاحترام 

    تزخر كامل جهات البلاد التونسية بمنتجات فلاحية محلية تقليدية متنوعة ذات صيت هام  تميز كل منطقة عن غيرها مثل زيت الزيتون والعسل و الهريسة و النباتات الطبية والعطرية  والتين والقوارص والرمان والتين الشوكي وغيرها من المتاجات المحولة و المجففة.
    وهو ما يدفع إلى ضرورة تثمين هذه المنتجات وتنمية الإنتاج المحلي  والسعي الى تطوير مسالك الترويج والتصدير بهدف  التعريف بها  لدى المستهلكين و تسهيل نفاذها إلى الاسواق الخارجية وتنمية القطاع الفلاحي بصفة خاصة والاقتصاد الاجتماعي و التضامني بصفة عامة 
    وفي هذا السياق سعت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري ووزارتي الصناعة و السياحة إلى النسج على منوال التجربتين السويسرية والمغربية من خلال تنظيم المناظرة الوطنية الأولى للمنتجات المحلية الفلاحية والغذائية التونسية بهدف التعريف بالمنتوج التونسي و الترويج له داخليا وخارجيا حيث انطلقت وكالة النهوض بالاستثمارات الفلاحية في تنظيم هذه المناظرة منذ سنة 2017 )الدورة الأولى 2017 و الدورة الثانية 2019( وتستعد حاليا لتنظيم الدورة الثالثة خلال شهر أكتوبر المقبل  وذلك بالتعاون مع بعض المؤسسات التابعة لوزارتي الفلاحة والصناعة ومشروع "نفاذ المنتجات المحلية للأسواق" TUNISIE-PAMPAT الممول من قبل كتابة الدولة للإقتصاد بسويسرا SECO والمنسق من طرف منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية ONUDI وبالتنسيق مع جميع المتدخلين المعنيين بالمنتجات الفلاحية.


    كما كانت بداية  الوكالة في التعريف والترويج للدورة الثالثة ضمن عقد سلسلة من الأيام الإعلامية الجهوية (25 ماس 2021 بطبرقة و 1 افريل بالمنستير و 8 افريل بقابس وذلك بهدف تشريك مختلف الأطراف المتدخلة من منتجين ومجامع التنمية والشركات التعاونية و العاملين في القطاع السياحي .
    وتجدرالاشارة انه من مميزات الدورة الثالثة تخصيص برمجية جديدة عبر الانترنات للتصرف في المناظرة والتي ستضمن متابعة تسجيل المشاركين وتيسير الإجراءات وضمان الشفافية و ربح الوقت حيث ستتولى الإدارات الجهوية للوكالة بالتعاون مع المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية عملية الاحاطة بالمشاركين ومرافقتهم خلال التسجيل عن بعد.
    وسيتم ضبط القائمة النهائية للمنتجات المقبولة للمشاركة من طرف لجنة القيادة المعدة في الغرض والمتكونة من جل الإدارات و الهياكل المتدخلة في مجال جودة المنتجات و سلامتها ودعم تموقعها.
    مع العلم ان البلاد التونسية تمثل عضو في الشبكة الدولية للمسابقات الوطنية للمنتجات المحلية حيث يتم تبادل لخبرات في هذا المجال مع العديد ن البلدان على غرار سويسرا والمغرب  والجزائر و الكامرون و الكوت ديفوار ومصر وجورجيا .


    ينطلق التسجيل للمشاركة في هذه المناظرة يوم 20 ماي 2021 وعلى المنتجين الراغبين في المشاركة ارسال ملفاتهم للجان الجهوية )الإدارات الجهوية للوكالة ومصالح المندوبيات الجهوية للتنمية الفلاحية( المتواجدة في مختلف الولايات و الاطلاع على موقع الواب www.concours-terroir.tn
    *تنطلق التظاهرة أيام 5 و 6 و 7 أكتوبر 2021 باختبار التذوق ويلتئم حفل التتويج يوم 14 أكتوبر كما سيتم تنظيم سوق المنتجات المحلية أيام 15 و 16 و 17 أكتوبر .

    بفضل هذه الجهود المشتركة ، أمكن للتونسيين أخي ًرا التمتع بأحدث التطورات في عالم الدفع بدون ت ال مس عن طريق بطاقة Visa الخاصة بهم. في السياق الحالي الذي تأثر فيه ال ستهال ك بشدة جراء الوباء العالمي ، فإن تنفيذ هذا المشروع يضيف حاجزا إضافيا يهدف إلى حماية صحة مستخدمي البطاقات المصرفية والحد من انتشار الفيروس. باإلضافة إلى العتبارات الصحية البسيطة ، يعد الدفع بدون تال مس خطوة إلى األمام في تبسيط المعامال ت عبر البطاقة المصرفية وجعل استخدامها أكثر متعة .ل داعي إلدخال البطاقة في الجهاز ، أثناء إجراء عملية الدفع ، قم بتقريب البطاقة المصرفية من الجهاز (TPE .(الدفع بدون تال مس هو أي ًضا حل فعال لتقليص طوابير النتظار بشكل واضح. فيما يتعلق بإطالق هذه الحملة ، صرح سامي رمضان ، المدير العام لشركة Visa للمنطقة المغاربية: "يسعدنا أن نتعاون مع شركة نقديات تونس و الجمعية المهنية التونسية للبنوك و المؤسسات المالية في إطار هذه الحملة لجلب انتباه المستهلكين إلى الدفع بدون تال مس .من خ ال ل اإلشارة إلى الفوائد العديدة للدفع بدون ت ال مس ، تحاول Visa إحداث تغيير في عادات المستهلك ، مما ي ظهر أن الدفع الالتالمسي هو بديل أسهل وأكثر أما ًن للنقود في عمليات الشراء اليومية. هذه الحملة جزء من التزامنا بتعزيز نمو التجارة اإللكترونية اآلمنة في تونس ويسعدنا أن نكون قادرين على القيام بذلك مع شركائنا المحليين". "تحقق Visa شوطا آخر في تعاونها مع البنوك التونسية بإطالق حملة اتصالت كبيرة لتعميم استخدام الدفع بدون تال مس ، وهي طريقة دفع بسيطة تسمح للبنوك بزيادة ولء عمال ئها وتجارها ، وهذا أي ًضا يمكن من التصرف في العمليات ذات القيمة البسيطة بسرعة وأمان ، مما يساهم في المجهود الوطني للحد من استعمال النقود" ، كان هذا تعليق بال ل الدرناوي ، المدير العام لشركة نقديات تونس. تضيف منى سعيد ، المندوبة العامة لجمعية البنوك التونسية: "تعتمد البنوك التونسية اآلن بشكل كبير على التقنيات الجديدة لتلبية متطلبات الحرفاء و في سعيها لتبسيط عملياتها المصرفية. وباإل ضافة لربح الوقت في المعامالت، يوفر الدفع بدون تالمس ميزة إضافية للتجار بزيادة حجم المبيعات و تقليص استخدام النقود في الحين ذاته". سيستفيد حاملو بطاقات Visa المصرفية من هنا فصاعدا بخبرة Visa في هذا المجال حتى تكون معامالت الدفع الخاصة بهم سريعة ومريحة وآمنة تما ًما. من أولويات Visa والمجال المصرفي التونسي ككل أن تكون عمليات الدفع عن طريق البطاقات المصرفية آمنة. إضافة َى لحاملي البطاقات إمكانية على ذلك ، وحسب القواعد اإلدارية الداخلية لكل بنك من البنوك ال مصِدرة للبطاقات ، سيتسنّ تفعيل خدمة استالم الرسائل القصيرة SMS ، وذلك بعد كل عمليّة ماليّة لتنبيههم بأي إذن بالدفع على بطاقاتهم. ستصبح العمليات هكذا أكثر سهولة و أمانًا. نظ ًرا لعالقتها الوثيقة مع البنوك ومختلف المتدخلين في السوق، فقد حرصت VISAوشركة نقديات تونس على تحديث أكثر من 85 ٪من األسطول الحالي لألجهزة، وعلى تدريب أصحاب المحالت وكافة المستعملين حتى يستمتع حاملو البطاقات من هذه التكنولوجيا في أمان تام . للتحقق من أن بطاقة Visa تسمح بالدفع بدون تالمس ، يكفي التثبت من وجود عال مة الدفع بدون تال مس المتمثلة في سلسلة الموجات على البطاقة. ل تدخر Visa و شركة نقديات تونس و الجمعية المهنية التونسية للبنوك و المؤسسات المالية جهدا لتشجيع الدفع بدون تالمس، علما بهدفهم الطموح من مضاعفة حجم المعامالت بالبطاقات المصرفية بحلول نهاية هذا العام . على أمل زيادة إقدام التونسيين على الدفع غير التالمسي ، تعمل جميع األطراف المعنية على ضمان أن تكون هذه الوسيلة ذا قيمة مضافة كبيرة ونجا ًحا حقيقيًا في نمو الدفع اإللكتروني في تونس.  

    انعقدت الجلسة العامة العادية لــــــــــBH بنك، المتعلقة بالسنة المالية 2020، عن بُعد بشكل استثنائي عن طريق التداول بالفيديو وذلك بتاريخ 29 أفريل 2021 في المقر الرئيسي للبنك، وذلك طبقا لمنشور الكتابة العامة للحكومة رقم  429 بتاريخ 03 /11/2020 وتنفيذا لآخر الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمجابهة جائحة كورونا. 

     

    في افتتاح الجلسة العامة، أشارت السيدة أمال المديني، رئيسة مجلس الإدارة، إلى أنه على الرغم من الوضع الاقتصادي الوطني والدولي الصعب الذي تفاقم بسبب وباء COVID 19، استمر البنك في تطوير أنشطته ومواصلة مرحلة إعادة الهيكلة الخاصة به من خلال استكمال جميع المشاريع ذات الصلة بما في ذلك، على وجه الخصوص، تأهيل رأس المال البشري وتطوير المهارات واستكمال البرنامج الاجتماعي ووضع الهيكل التنظيمي الجديد للبنك وتطوير نظام المعلومات وتنفيذ الاستراتيجية الرقمية وتنشيط شبكة الفروع.

    وأضافت أنه على الرغم من الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي تفاقمت بسبب جائحة كوفيد 19، تمكن البنك من تحقيق ربح صافي مجمع قدره 73،065 مليون دينار.

    وأكدت السيدة المديني في نهاية كلمتها أنها واثقة من دعم المساهمين وتصميم الإدارة العامة ودعم وتفاني جميع موظفي البنك لمواجهة التحدي على الرغم من أن سنة 2021 تبدوا صعبة على غرار سنة 2020 بسبب الأزمة الصحية.

    1-BH  بنك  يتوخى  منهج صلابة الأسس المالية واستدامة المردودية.

    لدى تناوله للكلمة، أوضح المدير العام لـ BH  بنك  السيد هشام الربيعي أنه في ظل ظروف استثنائية على أكثر من صعيد، أظهر البنك صلابة في أسلوب عمله وقدرة على التأقلم وتعديل نموذج أعماله في ل تحديات غير مسبوقة فرضتها الأزمة الصحية بالإضافة إلى السياق الاقتصادي الأكثر ركودًا.

    فيما يتعلق بنشاط البنك، فقد انتهت السنة المالية 2020 بزيادة في قائم موارد الحرفاء بنسبة 5،2٪ (+355،2 مليون دينار) لتصل إلى ما مجموعه 7234،5 مليون دينار في 31/12/2020.

     وترجع هذه الزيادة بشكل أساسي إلى الودائع تحت الطلب التي بلغ مجموعها 2576،3 مليون دينار في نهاية عام 2020 وذلك بعد تدفق إضافي قدره 372،7 مليون دينار بالإضافة إلى ودائع الادخار التي زادت بنسبة 15،4٪ (+ 331،7 مليون دينار مقابل +154،9 مليون دينار قبل عام لتصل إلى إجمالي 2479،9 مليون دينار في 31/12/2020).

    أما الودائع لأجل فقد انخفضت بنحو 317،3 مليون دينار. 

    ويعود هذا التقدم إلى سياسة البنك الهادفة إلى التحكم في تكاليف الموارد.

    وأضاف أنه بالنسبة لعام 2020، واصل البنك مساهمته في تمويل الاقتصاد بتدفق إضافي قدره 316،2 مليون دينار وبذلك يرتفع القائم الخام للقروض إلى 11264،3 مليون دينار أي بنسبة تطور (+ 2،9٪).

     

    ومن حيث   المداخيل، أوضح السيد هشام الربيعي أن النسق الذي شهده نشاط البنك وتكثيف العمليات التجارية لاستقطاب الحرفاء، كان له الأثر الإيجابي على الناتج البنكي الصافي الذي سجل نسبة تطوربـ2,8 % ليرتقي بذلك إلى 506,8 مليون دينار.

     

    ونظرا لتطور الناتج البنكي الصافي ب 13,9 م د من ناحية و التحكم في الأعباء العامة من ناحية أخرى (- 12,8 م د أو- %6,7) فقد تمكن الناتج الخام للاستغلال من الارتقاء إلى مستوى 336,9 مليون دينار مسجلاً بذلك تحسناً بـ 7,8 %مقارنة بسنة 2019.

     

     وتبعا لذلك وبعد ارتفاع تكلفة المخاطر بنسبة + 150 %، أنهى البنك سنة 2020 بتحقيق نتيجة صافية تقدر بـ 72،9 مليون دينار مقابل 141،6 مليون دينار في نهاية عام 2019.

     

     وقد تأثرت نتيجة البنك بالمساهمة الاجتماعية للتضامن بمبلغ 3،9 مليون دينار، والتبرع لمكافحة صندوق مجابهة كوفيد -19 بمبلغ 11،4 مليون دينار والضريبة الظرفية البالغة 6،6 مليون دينار.

     

     تطور الأموال الذاتية بـ7،5ـ % لتصل إلى 1054،6 مليون دينار.

    سنة 2020 كانت سنة صلابة الإيرادات والتحكم في التكاليف، وإدارة ناجعة ورشيدة للمخاطر، فضلاً عن إدارة منضبطة لرأس المال.

     

    كما أبرزت سنة 2020 أيضًا القدرة على الانتعاش والتكيف لجميع مهن البنك   بعد فترة الحجز الصحي الاستثنائية وفي ظل بيئة ومناخ استثنائي.

      

     كما أوضح السيد الربيعي أنه بالتوازي مع هذا التوجه، واصل البنك برنامج إعادة الهيكلة الخاص به من خلال استكمال العديد من المشاريع لا سيما:

     

    • الهيكل التنظيمي الجديد للبنك

    • الانخراط في مسار التطور الرقمي وتركيز الاستراتيجية الرقمية.

    • توفير بنية مخصصة لتنمية الكفاءات

    •  مشروع تنشيط الفروع

    • برنامج ثقافة المؤسسة

    • تعزيز نظام الرقابة الداخلية والامتثال.

    2-إيمانا منه بدقة المرحلة وصعوبة التحديات BH BANK يسخر كل الإمكانيات المتاحة لمساعدة الاقتصاد والإحاطة بالشركات والحرفاء.

     أكد السيد هشام الربيعي حرص BH   البنك خلال الأزمة الصحية في عام 2020 على تعزيز جهوده لدعم حرفائه في مرحلة تتطلب تدخلا سريعًا وفعالًا لتلبية متطلباتهم في ظل الظروف الاستثنائية التي ميزت هذه الفترة.

     

     كان التدخل لدعم الحرفاء والشركات سريعا وفعالا من خلال إنشاء منتج خاص «SOLIDAIRE 2020" لتغطية الاحتياجات العاجلة لدفع الرواتب والفواتير والإيجارات على المدى القصير. ثم تطور هذا المنتج وتم تكييفه مع الإجراءات المصاحبة التي اتخذتها الدولة التونسية حيث قام   BH بنك بتمتيع حرفائه من الشركات بالإجراءات الحكومية من خلال تأجيل آجال   تسديد قروض الاستثمار والتصرف مع الأخذ بعين الاعتبار ومراعات القدرة على التسديد لكل حريف على حدى. وقد تم تمكين الشركات الصغرى والمتوسطة والكبرى من التمتع بتأجيل الأقساط وبقروض في إطار الإجراءات العاجلة وارتفع حجم هذه المصادقات لمساندة حرفاء البنك إلى 857 مليون دينار في موفي سنة 2020.

     

     كما تمتع الحرفاء الأفراد بإجراءات الدعم من خلال ضمان سرعة دراسة الملفات ووضعها حيز التنفيذ.

     

    وكانت فترة الحجز الصحي أيضًا فرصة لفرق BH بنك لتسريع بعض مشاريع الهيكلة بهدف الحفاظ على قنوات الاتصال مع الحرفاء عبر وسائل الاتصال والعمل عن بعد التي تتلاءم مع الوضع الصحي وتستجيب لشروط التباعد وتمكنهم من تلبية كل احتياجاتهم.

     

    وقد تم إعطاء الأولوية لاستمرارية العمل من خلال الاعتماد على نظام خطة استمرارية النشاط (PCA)هذا بالإضافة إلى تكوين وحدة اليقظة (وهي مستمرة في العمل إلى حد الأن) وهي تتكفل بتوجيه النشاط وتشرف على تطبيق تدابير السلامة الشخصية والتشغيلية.

     

    ومثّلت هذه الفترة أيضًا فرصة لإحراز تقدم في تنفيذ خارطة طريق التحول الرقمي المتفق عليها بدعم من مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي كجزء من استراتيجية التحول الرقمي للبنك. 

     

    وقد تحققت هذه التطورات من خلال بعث خدمات رقمية جديدة تضمن رضاء الحرفاء وتدعم صورة البنك لديهم.

    بالإضافة إلى ذلك أشار السيد هشام الربيعي إلى أن   BH بنك أكد خلال عام 2020 التزامه المواطني وانخراطه الطوعي للمساهمة في حل الشواغل الاجتماعية وحرصه على خدمة الصالح العام.

     

    وساهم BH بنك بمبلغ 11،4 مليون دينار في الجهود الوطنية لمكافحة الوباء كما وضع على ذمة وزارة الصحة مبنى مخصص للإطارات الطبية المساعدين الطبيين المكلفين برعاية المرضى المصابين وفي نفس الإطار وضع البنك على ذمة التونسيين العالقين في فرنسا خلال فترة الحجر الصحي وحدتين فندقيتين تضم حوالي 200 غرفة. 

    كذلك وأمام خطورة الوضع الصحي الذي اتسم بنقص لوجستي، لا سيما في المعدات الطبية على مستوى مؤسسات الصحة العمومية وفي إطار عمل المسؤولية المجتمعية ساهم البنك بالتعاون مع جمعية نوران في توفير معدات التنفس الاصطناعي ليعكس بذلك روح التضامن التي أظهرهاBH بنك   منذ بداية الأزمة الصحية.

    كما تكفل BH BANK بتأهيل وصيانة ست مدارس إعدادية وابتدائية بميزانية إجمالية تقدر بـ 527.000 دينار.

    حرصا منه على استدامة الأداء الجيد الذي تم تحقيقه حتى الآن وضمان نمو سليم في ظل بيئة اقتصادية صعبة تتسم بمنافسة شرسة وبهدف الاستجابة لمتطلبات الربحية مع احترام استراتيجيته للمسؤولية الاجتماعية للشركات، عمل BH بنك من خلال مشروعه المتعلق بثقافة المؤسسة، على أن يكون الأداء المالي مقترنا بخلق مناخ اجتماعي سليم وأن يرسخ الشعور بالانتماء لدى كافة موظفي مجمعBH. 

    وقد اختار BH بنك اليوم اعتماد ديناميكية جديدة تستند إلى توجهات جديدة لمجمع BH بنك، من خلال تغطية مجال حاجيات الحرفاء وذلك عن طريق عرض مجمّع وحضور موحد متكامل ومعزز في مختلف التظاهرات والمعارض، مع اعتماد نفس تصور مجمع BH بنك صلب ثقافة المؤسسة.

     ويتمتع مجمع BH اليوم بانطباع عام لمجمع مالي متكامل، يتضمن مجموعة من أنشطة التأمين والإيجار المالي والاستثمار في رأس مال التنمية والاستخلاص والوساطة بالبورصة والاستثمار والبعث العقاري وذلك علاوة على تواجد BH بنك على الصعيد الدولي من خلال الشركات التابعة في إفريقيا وأوروبا. ويسعى مجمع BH، ومن خلال تقاسم نفس القيم:     

    روح المجموعة/ التزام / امتياز، يسعى مجمع BH إلى تهيئة الظروف المواتية للرقي والرفاه الاجتماعي لكافة الموظفين تكون فيها معايير الجدارة والأداء الجيد الفيصل الوحيد بينهم.

     

     2021: العمل على إزالة العوائق والتسريع في وضع أليات النمو.

    وفي اختتام مداخلته أشار السيد هشام الربيعي أن البنك سيواصل الإحاطة بحرفائه وسيسخر كل طاقاته المتاحة وفرق عمله لفائدتهم معتمدا في ذلك على أحدث التقنيات الرقمية ومضطلعا بدوره في إطار المسؤولية المجتمعية.

     

    كما بين أن صلابة الأسس المالية للبنك التي تجلت في نهاية السنة المالية 2020، من حيث جودة الأصول وعلى مستوى رأس المال، ستمكن من العمل خلال الأشهر المقبلة بأكثر ثقة وبدء خارطة الطريق لإعادة الانتعاش على أسس متينة وأداء مستدام وأشار إلى عدم التقليل من تداعيات آثار الأزمة الصحية التي نمر بها الغير مسبوقة في نطاقها ومدتها.

    كما أكد أن البنك سيعمل بدعم والالتزام فرق عمله على مواصلة دعم تطوير أنشطته وتلبية حاجيات الحرفاء مع الحرص على تحقيق المعادلة والتوفيق بين التحكم في المخاطر والاستمرار في تمويل الشركات وتلبية حاجيات الحرفاء الأفراد وذلك مع توفير أقصى قدر من النجاعة والمرونة.

        وفي ختام الاجتماع أكدت رئيسة مجلس الإدارة السيدة أمال المديني أن "البنك سيسعى إلى تطوير أنشطته مع الشروع في خطة إعادة الانتعاش. وسيسعى جاهدا لتحسين نتائجه وتعزيز مكانته في السوق في ضوء رغبته المستمرة في الحفاظ على توازنه وصلابته المالية ".

    Please publish modules in offcanvas position.