ثقافة

    ليس هناك فيلسوف في العالم أشهر من سقراط. الفيلسوف القصير الذي لا يرتدي حذاءً، ذو قسمات الوجه الحادة واللسان اللاذع. الفيلسوف الذي حُكم عليه بالإعدام، كانت لديه فرصةً للهرب والعيش بعيداً عن أثينا، لكنه اختار أن يكمل ما بدأه وتناول السم بنفسٍ راضية.

    في هذا الموضوع من موقع How Stuff Works الأمريكي، نأخذكم في جولة داخل حياة سقراط (من 470 إلى 399 قبل الميلاد) الذي يعتبره جميع الدارسين أحد عمالقة الفلسفة الغربية، وهو أيضاً أحد أكثر الشخصيات غموضاً في التاريخ.

    لم يترك سقراط وراءه أي كتاباتٍ منشورة، لذلك كلُّ ما لدينا هو قصصٌ منقولة عنه بشكلٍ غير مباشر كتبها طلابه ومعاصروه، وأشهرها محاورات أفلاطون، أشهر تلاميذه.

    وبينما يتفق العلماء على أن سقراط قد غيَّر الفلسفة إلى الأبد، فإنهم يجادلون بشدة حول من كان؟ وماذا كان يعتقد حقاً؟

    ديبرا نيلز، الأستاذة الفخرية في جامعة ولاية ميتشيغان، ستعرفنا كيف قلبت الطريقة السقراطية التعليم رأساً على عقب، ولماذا تظلُّ محاكمة سقراط الشائنة وإعدامه "الأسطورة التأسيسية" للفلسفة الأكاديمية في التاريخ.

    إليك بعض الحقائق لمساعدتك على التعرف على سقراط.

    سقراط
    لم يكن سقراط جميلًا بالمعايير الاغريقية 

    1. رجل "قبيح" قلب أثينا رأساً على عقب

    كان سقراط شخصية مثيرة للإعجاب بكل المقاييس في أثينا. لقد كان ذا عقلية لامعة واختار ألا يسعى وراء المال أو السلطة أو الشهرة، وقد كان في وسعه ذلك.

    لكنه اختار أن يعيش في فقرٍ مدقع، باعتباره فيلسوف شوارع مشاكس.

    وإذا كنت تصدِّق وصف مظهره الذي قيل على لسان تلميذه أفلاطون والكاتب المسرحي الكوميدي أريستوفان، فإن سقراط كان رجلاً ليس جميل الشكل.

    فأولاً، كان سقراط متسخاً وأشعث، يتجول في الشوارع بملابسه غير المغسولة، وشعره الطويل. كان مظهر سقراط غير الجذاب مسيئاً إلى منتقديه بقدر ما كان أسلوبه الخشن والمثير في المواجهة الكلامية.

    كان الإغريق مخلصين للجمال، والجمال يعني التناسب في الهندسة المعمارية والتماثيل. ثم كان هناك سقراط غريب الأطوار.

    تقول ديبرا نيلز: "كان سقراط لديه فمٌ يشبه فم الضفدع أو ربما الحمار وهذه العيون المنتفخة لدرجة تمنعها من الدوران وتعقُّب ما تنظر إليه. إنه لا يتناسب مع النموذج اليوناني للجمال وأنا متأكدة من أنه أزعجهم بمظهره".

    ورغم مظهره الغريب هذا، فقد كان سقراط متزوجاً بامرأةٍ أصغر منه بكثير، وهي زنتيب، التي غالباً ما كانت تُصوَّر دائماً على أنها مزعجة وسيئة الطباع، وكثيرة الانتقاد لسقراط وطريقة عيشه الحياة.

    ولكن للإنصاف، فنظراً إلى أنه قضى كل وقته في التفلسف بدلاً من كسب لقمة العيش، فربما كان هناك الكثير مما ينبغي أن تشكو منه. وقد أنجبت زنتيب لسقراط ولدين.

    2. سقراط لم يكن "مُعلِّماً"

    رغم الإشارة دائماً إلى أن أفلاطون كان "تلميذ سقراط النجيب"، فإن سقراط رَفَضَ بشكلٍ قاطع لقب "المُعلِّم"، أو على الأقل بالطريقة التي فهم بها الإغريق دور المعلم.

    تقول ديبرا: "في زمن سقراط، كان التعليم يعني نقل المعلومات إلى المتلقِّي. وعندما يقول سقراط إنه ليس مُعلِّماً، يعني أنه ليست لديه معلومات لينقلها، وهذا هو السبب في أنه يطرح الأسئلة. الشيء المهم هو أن يشارك كل شخص في العمل الفكري المطلوب للتوصُّل إلى استنتاجات".

    وقد كان لسقراط رأي قاسٍ في السفسطائيين، وهم فلاسفة تلقوا أموالاً مقابل نقل حكمتهم ومعرفتهم إلى أثرياء أثينا الأقوياء. وكان دائم النقد اللاذع لهم.

    3. كانت الطريقة السقراطية عبقرية في التعليم

    بدلاً من كتابة رسائل فلسفية جافة أو إلقاء محاضراتٍ على الطلاب حول طبيعة المعرفة، فضَّل سقراط طريقةً مسلِّيةً أكثر بكثير للوصول إلى جوهر الأسئلة الشائكة: كان يتسكَّع طوال اليوم في "أغورا"، وهو السوق الخارجي الصاخب في أثينا، ويطرح أسئلته على الناس.

    لم يكن أحدٌ محصَّناً من استجوابات سقراط المرحة والذكية والحادة. فقد جادل الصغارَ والكبار والذكور والإناث. ولم يفرِّق بين السياسي أو العاهرة.

    وكانت حشودٌ من الشباب الأثينيين تتجمَّع لمشاهدة سقراط وهو يستخدم ذكاءه اللاذع ومنطقه الصلب وغير القابل للكسر والذي يضيِّق الخناق على ضحاياه في الزوايا الفكرية. وكلما كانت الضحية أكثر غطرسةً وتكبراً ونفوذاً وثراء، كان ذلك أفضل.

    يُعرف اليوم هذا الأسلوب باسم الطريقة السقراطية. المثير أن سقراط لم يزعم قط أن لديه إجابةً لأيِ سؤالٍ قد طُرح!

    أفلاطون
    أفلاطون هو أشهر تلامذة سقراط.. تمثال لأفلاطون

    وبالنسبة له كانت الطريقة السقراطية بمثابة تمرينٍ في تحطيم الافتراضات الخاطئة وكشف الجهل؛ حتى يتمكَّن الفرد الذي يستجوبه سقراط من الوصول إلى شيء حقيقي بنفسه.

    تقول ديبرا: "تتطلب الطريقة السقراطية الحقيقية بحث الأفراد عن سبب قولهم لما يقولون. وعندما يكشفون عن هذه الأسباب، غالباً ما يجدون تناقضاتٍ يحتاجون إلى إعادة التفكير فيها".

    في حين أن بعض الأشخاص الذين انغمسوا في عمليات الاستجواب السقراطية قد ابتعدوا عنه غاضبين، تأثر آخرون إيجابياً بهذه التجربة.

    بعد أن شاهد شاعرٌ شاب اسمه أرستوكليس أحد مشاهد سقراط في نقاشاته، عاد إلى المنزل وأحرق جميع مسرحياته وقصائده. هذا الشاب سيصبح فيما بعدُ الفيلسوف المعروف باسم أفلاطون.

    4. نحن لا نعرف الكثير عن سقراط الحقيقي

    تقول ديبرا نيلز إنه من المستحيل معرفة سقراط الحقيقي، إذ لم يكتب سقراط أياً من النصوص التي اشتهر بها. لكنه كان شخصيةً رئيسيةً في كتابات الآخرين. وهذه المصادر غير المباشرة ليست متفقة على كيفية عيش سقراط ونوع الفلسفة التي استخدمها لفهم العالم من حوله.

    يطلق عادةً في الحقل الأكاديمي على قضية استحالة معرفة سقراط الحقيقي "المشكلة السقراطية"، وهي تُعقِّد أي قراءة سهلة للمصادر التاريخية الرئيسية الثلاثة عن سقراط.

    فالكاتب المسرحي أريستوفان، على سبيل المثال، يقدم شخصية تدعى سقراط في مسرحيته الكوميدية "Clouds-السُّحُب"، لكن الشخصية تميل أكثر إلى كونها صورة كاريكاتيرية لجميع المفكرين -الأشعث العازم على تشويه عقول الشباب- أكثر من كونها صورة غير متحيزة إلى الرجل.

    كان أريستوفان وسقراط متعاصرين، لكنَ الرجلين لم يلتقيا وجهاً لوجه. ألقى أريستوفان باللوم على الفلاسفة في تسميم عقول الشباب الأثيني، وأصبح رسمه الكاريكاتيري لسقراط معروفاً جداً لدرجة أنه طارد الفيلسوف طوال حياته. 

    وبحلول وقت محاكمته، ألقى سقراط باللوم على مسرحيات أريستوفان في تسميم عقول المحكمة ضده.

    أما المصدر الثاني عن سقراط فهو زينوفون، وهو جندي مؤرخ كان مثل أفلاطون، أصغر من سقراط بـ45 عاماً!

    يتمتع زينوفون بسمعةٍ طيبةٍ باعتباره مؤرخاً موثوقاً لأثينا. لكنه كان رجلاً عملياً له اهتماماتٌ عملية. لذا، فإن اقتباساته عن سقراط كانت لها علاقة بالموضوعات الدنيوية أكثر، مثل: إدارة العقارات وجني الأموال، وقد تعكس آراء زينوفون نفسه أكثر من آراء سقراط.

    أما محاورات أفلاطون فهي أغنى وأشهر مصادر المعرفة عن سقراط، لأن سقراط هو الشخصية الرئيسية في جميع النصوص تقريباً.

    كتب أفلاطون الحوارات على شكل المسرحيات، وذلك بإضفاء طابعٍ دراميٍّ للمواجهات الفكرية التي ربما كان سقراط قد خاضها وبعضها معروف في التاريخ.

    ظهرت شخصية سقراط في الحوارات كمحققٍ بارع يتمتَّع بروح الدعابة في كثيرٍ من الأحيان، سريع الاعتراف بجهله بينما يقنع زملاءه المتحدثين ويضايقهم تجاه الكشف الفلسفي عن الأخلاق والطبيعة.

    لكن هل الحوارات دقيقة تاريخياً؟ كان أفلاطون في سن 25 من عمره عندما حوكم سقراط وأُعدم.

    وبينما كان سقراط مصدراً للوحي لأفلاطون بلا شك، فإنه من المستحيل فصل الفلسفات التي وردت في المحاورات وأيها جاء من سقراط وأيها كانت آراء لأفلاطون.

    ومما يزيد من تعقيد المشكلة السقراطية أن الكتَّاب القدامى مثل أفلاطون لم يميِّزوا في كتاباتهم بين السيرة الذاتية والدراما والتاريخ والخيال.

    5. اشتهر سقراط بأنه فيلسوف أخلاقي

    ليس من السهل تلخيص فلسفات سقراط في عبارةٍ واحدة، ولكن إذا كان هناك مبدأٌ أساسي يظهر مراراً وتكراراً في المحاورات، فهو هذا: ليس من الصواب أبداً ارتكاب الخطأ.

    توضح ديبرا تلك الفلسفة بقولها: "لا تخطئ، ولا حتى في مقابل خطأٍ قد تعرَّضتَ له. ولا حتى تحت التهديد بالموت، أو لإنقاذ عائلتك. ليس من الصواب أبداً ارتكاب الخطأ. وهذا شيءٌ ضخم كمبدأ أخلاقي".

    ويأتي الاقتباس الأكثر شهرة من سقراط أثناء محاكمته، عندما يخاطب مؤيديه الذين يسألونه لماذا لا يذهب فقط إلى المنفى ويلتزم الصمت من أجل إنقاذ حياته. يجيب سقراط: الحياة الرديئة لا تستحق العيش!

    كانت الطريقة السقراطية جزءاً من نظام الفحص الذاتي الذي يعتقد سقراط أنه يؤدي إلى الفضيلة. والطريقة الوحيدة للتحسُّن هي التشكيك في كل شيء حتى تصل إلى حكمة أعظم وبالتالي إلى فضيلة أعظم.

    6. استمع سقراط دائماً إلى "صوته" الداخلي

    كان سقراط مدافعاً شرساً عن العقل والعقلانية، لكنه لم يستبعد تماماً ما هو خارق للطبيعة. فقد اعتقد سقراط أنه كان يسمع أصواتاً داخلية كانت تمنعه من القيام بأشياء معينة.

    كان الصوت مشابهاً للضمير، لكنه لم يقتصر على التدخُّل في خياراته الأخلاقية.

    سقراط
    لوحة تجسِّد تناول سقراط سمّ الشوكران نزولاً على حكم الإعدام 

    يقول سقراط في كتاب "دفاع سقراط" الذي كتبه أفلاطون: "كثيراً ما سمعتموني أتحدَّث عن وحيٍ أو علامةٍ تأتي إليَّ. هذه العلامة التي حصلت عليها منذ أن كنت طفلاً. العلامة هي صوت يأتي إليَّ ويمنعني دائماً من القيام بشيء سأفعله، ولكنه لا يأمرني أبداً بفعل أي شيء".

    هل كان سقراط مصاباً بمرض الفصام؟ ديبرا لا تعتقد ذلك. وهي تشير إلى الباحثين الذين يقولون إنه لا يوجد شيء نفسي أو خارق للطبيعة يحدث، ولكن سقراط كان يركز في بعض الأحيان بشكل مكثف، على موضوع بعينه وينزلق إلى داخل عقله.

    في تلك الحالة كان سقراط يقف لساعاتٍ ولا يتحرك. يتوقف فجأة في الشارع ولا يستمر في السير مع أصدقائه.

    سواء أكان خارقاً للطبيعة أم لا، فإن أحد الأسباب التي يستشهد بها سقراط للمضي قدماً في محاكمته بأثينا هو أن صوته الداخلي لم يخبره بالفرار من المحاكمة. لذلك كان يعلم أن النتيجة، سواء كانت جيدة أو سيئة، ستكون لمصلحته في نهاية المطاف.

    7. مات سقراط -كما عاش- بلا مهادنة

    كان المزاج السائد في أثينا قاتماً بعد معاناتها من الهزيمة على يد منافستها أسبرطة. وكان الأثينيون يبحثون عن شيءٍ أو شخصٍ ليلقوا باللوم عليه.

    اعتقد البعض أن الآلهة كانت غاضبة من أثينا بسبب معصية فلاسفتها. وهكذا، فإن سقراط البالغ من العمر 70 عاماً، وهو فيلسوفٌ مشهور له أتباعٌ شغوفون من الشباب، كان متهماً بتهمتين: عدم إظهار الاحترام تجاه الآلهة الأثينية، وإفساد الشباب الأثيني.

    ومثلما ذكرنا سابقاً، كان بإمكان سقراط تجنُّب المحاكمة تماماً بمغادرة أثينا والذهاب إلى المنفى. لكن ديبرا تقول إن هذا لم يكن أسلوبه. بدلاً من ذلك، مارس سقراط "العصيان المدني" بمعناه الأصلي.

    لم يكن فعلُ سقراط مقاومةً ولا ثورة، لقد كان عصياناً مدنياً، كأنه يقول: أفعل ما أعتقد أنني يجب أن أفعله، وإذا كانت هناك عواقب، يجب أن أتقبلها.

    قال سقراط الكثير في كتاب "دفاع سقراط"، الذي كُتب كسجلٍّ لدفاعه الأخير عن نفسه أثناء المحاكمة وإصدار الحكم:

    "لأنني لا أفعل شيئاً سوى إقناعكم جميعاً، كباراً وصغاراً على حد سواء، بعدم التفكير في الأشخاص والممتلكات، ولكن أولاً وقبل كل شيء، الاهتمام بتحسين للروح. أقول لكم إن الفضيلة لا تُعطَى بالمال، ولكن من الفضيلة يأتي المال وكل خير آخر للإنسان، سواء كان عاماً أو خاصاً. هذا هو تعليمي، وإذا كانت هذه هي العقيدة التي تُفسد الشباب، فإن تأثيري مدمِّر حقاً. ولكن إذا قال أحد إن هذا ليس تعليماً، إنه يتحدث بالكذب. لذلك، يا رجال أثينا، أقول لكم: سواء برَّأتموني أم لا، فاعلموا أنني لن أغيّر طرقي أبداً، حتى لو كان عليَّ أن أموت عدة مرات".

    أُدين سقراط وأصبح مذنباً وحُكم عليه بالموت بشرب خلطةٍ سامة تحتوي على سم الشوكران، وهي طريقة الإعدام الأثينية.

    قبل مغادرته، قدَّم مقولته النهائية لأنصاره مع بعض السخرية التي ميزت أسلوبه، فقال:

     

    "حانت ساعة الرحيل، ونحن نسير في طريقنا: أنا أموت وأنت تعيش. أيهما أفضل، الله وحده يعلم".

    هو محمد بن عبد الملك بن محمد بن محمد بن طُفَيْل، أبو بكر القيسي، وُلِدَ في وادي آش شرق غرناطة سنة 494هـ، وتعلم الطب في غرناطة، وخدم حاكمها، ثم أصبح طبيباً لسلطان الموحِّدين سنة 558هـ، واستمر بذلك إلى وفاته.

    تقلَّب ابن طفيل في مناصب عدة، فاشتغل في البداية كاتباً في ديوان والي غرناطة، ثم في ديوان الأمير أبي سعيد بن عبد المؤمن حاكم طنجة، ثم أصبح وزيراً وطبيباً لسلطان الموحِّدين أبي يعقوب يوسف، وكان له تأثير كبير على الخليفة، وقد استغل ذلك في جلب العلماء إلى البلاط؛ كابن رشد الذي قدمه ابن طُفَيْل عندما تقدم به السِّن إلى السلطان؛ ليقوم بشرح كتب أرسطو وليخلفه في عمله كطبيب، وقد ظل ابن طُفَيْل في بلاط السلطان إلى أن توفي.

    وعلى الرغم من طبيعة الأدوار العديدة والمتداخلة التي لعبها ابن طفيل، السياسي، والإداري، والطبيب، والأديب، والشَّاعر، والفيلسوف، لكن لمساته في مجال الفلك كان حاضرة أيضاً، حيث استطاع تمرير بعض أفكاره وذلك ضمن قصته الفلسفية الشهيرة "حي بن يقظان" والتي تُعرف أيضاً باسم: أسرار الحكمة الإشراقية.

    وقد سَلَكَ ابن طفيل في البُرهان على كُروية العالم كله سبيلاً واضحاً وأتى ببرهان جَليّ يدُل على قوة ملاحظة هذا الفيلسوف الكبير واتساع خياله العلمي، فقال:

    " فنَظَرَ (حي بن يقظان) أولاً إلى الشَّمس والقَمَر وسائر الكواكب فرآها كُلَّها تطلع من جهة المشرق وتغرب من جهة المغرب، فما كانَ منها يمرُ على سمْتِ رأسهِ رآه يقطع دائرة عُظمى، وما مال عن سمْت الرَّأس إلى الجانبين كانت دائرته أصغر من دائرة ما هو أقرب.. ولمَّا كانَ مسكنه على خطِّ الإستواء.. كانت هذه الدَّوائر كلَّها (إمَّا) قائمة على سطح أفقه أو متشابهة الأحوال في الجنوب والشَّمال.. وكان يترقَّب إذا طلَعَ كوكب من الكواكِب على دائرةٍ كبيرةِ، وطَلَعَ كوكب آخر على دائرة صغيرة -وكان طلوعهما معاً- قكان يرى غروبهما معاً، واطَّرَد ذلك في جميع الكواكب وفي جميع الأوقات، فتبين له بذلك أنَّ الفَلَك على شكل الكُرة..".

    وقد توفي ابن طفيل عام 581 هجري (1186 م) أي قبل نحو 3 قرون من ولادة
    نيكولاس كوبرنيكوس (1473 - 1543 م)، مطور نظرية دوران الأرض، ومؤسس علم الفلك الحديث.

    ويعتبر العملاق الموسوعي أبو الريحان البيروني -المتوفى سنة 1048 م - أول من تناول كروية الأرض بطريقة علمية عميقة وذلك من خلال كتابه "القانون المسعودي".

    *** قصة حي بن يقظان: هي قصة عرض فيها ابن طفيل أفكاره الفلسفية عرضاً قصصياً، محاولاً التوفيق فيها بين الدين والفلسفة، وقد عُرِفَت هذه القصة في الغرب منذ القرن السابع عشر، وتُرجِمَت إلى عدة لغات؛ منها اللاتينية، والعبرية، والإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والهولندية.

    عرض ابن طفيل بكثير من المهارة هذه الفلسفة على مراحل متدرجة متخذاً لذلك إنساناً قصصياً موهوباً قادراً على التفكير، وُجِدَ منذ طفولتِه في جزيرة مقفرة، وهناك استطاع بقوة عقله فقط أن يميط اللثام عن الفلسفة، وأسَّس لنفسه مذهب الأفلاطونية الجديدة في صورته الإسلامية، وسمَّى ابن طُفَيْل هذا الإنسان، وهو رمز للعقل، “حي بن يقظان”؛ أي: ابن الله، وتظهر في نهاية هذه القصة شخصيتان هما: أسال الظاهري وسلامان الباطني، لهما أيضاً شأن رمزي في هذه القصة، فأما أسال فكان أشد غوصاً على الباطن وأطمع في التأويل، وأما سلامان فكان أكثر احتفالاً بالظاهر وأشد بعداً عن التأويل.

    من بين أروع ما كُتب باللغة العربية هو ما قام أبو الفضل الفيضي الهندي بإنتاجه، فما الذي فكر به هذا الرجل الفريد ليجلس ويكتب أطروحة تعتمد على نصف الأحرف العربية فقط؟.

    فقد أظهر أبو الفضل فيضي بن مبارك بن خضر الناكوري (1551 – 1602 م) مدى إتقانه للغة العربية ومفرداتها عبر أطروحة بالغة التعقيد التي لا تقتصر على صفحة أو اثنتين، بل أنه كتب 100 صفحة تتحدث عن الأخلاق والأعمال الحكومية في مؤلَّفٍ سمَّاهُ بـ “موارد الكلم وسلك درر الحُكم”.

    هذا الكاتب، والشاعر، والطبيب، والفيزيائي، كان من العلماء القلائل المفضلين لدى سلطان الهند الإمبراطور أكبر.

    مائة صفحة تضُج بالحكمة والمعلومات التي كتبت في القرن العاشر للهجرة دون كتابة أي حرف منقوط على الإطلاق، حفرت لأبي الفضل اسماً في تاريخ الأدب الإسلامي، حتى أن إحدى نسخ مخطوطة “موارد الكلم وسلك درر الحكم” -التي تمت كتابتها سنة 1256 هـ الموافق للعام الميلادي 1840 -، قد تم ابتياعها من قبل المكتبة البريطانية وعرضها في متحفها.

    وهذه التحفة الفنية والأدبية تنتهي بعد (55) صفحة بزينة مذهبة وتتضمن بعض نقوش باللون الفيروزي الغني ونلاحظ أن أبا الفيض قد أضاف مجموعة من الفقرات ضمن صفحاتها الأخيرة وهنا كانت الأعجوبة، فقد كتب الفقرة الأولى كاملة (صفحة 56) بأحرف منقوطة متجنباً وضع أي حرف غير منقوط، بينما وضمن الفقرة الثانية التي تأتي في الصفحتين (57 -56) استعمل في كتابتها الأحرف غير المنقطة ولكن باستعمال لغة أخرى غير العربية وهي لغتهِ الفارسية الأم.

    بعد ذلك؛ يختتم أطروحة "موارد الكلم" بمدحهِ لنفسه خاتماً الكتاب بذكر موعد إنتهائه من الكتابة – وهي في أواسط شهر محرم– محدداً الوقت في التوقيت الفلكي ليخبرنا أن الأسد كان طالعاً صاعداً، والشَّمس تشرق في الحمر وكان القمر في برج الدلو، هو شيء كان يلم به العلماء مع صعود نجم علم الفلك في تلك الحقبة.

    وقد راعى أبو الفضل تنوع الثقافات والألسُن ليفك الغموض المكتوب بالعربية قائلاً: "إن العبارات في السطور الأخيرة تشير إلى عنوان العمل والشهر والسنة التي كُتبت فيها"، وربما هي اليوم لغز بالنسبة لنا وسنحتاج للاستعانة بأحد علماء الفلك والنجوم وذلك لفهم المراد منها.

    أبو الفضل تم ذكره في إطار قصةٍ صغيرةٍ وردت في كتاب “زبدة المقامات”، وهو مؤلَّفٌ يبحث في حياة العلماء المتصوفين من أصحاب المدرسة النقشبندية.

     كشف فريق من الباحثين من جامعة نيويورك أبوظبي، ومتحف بنسلفانيا بجامعة بنسلفانيا، وجامعة ولاية ميشيغان، عن تفاصيل جديدة حول عصور ما قبل التاريخ في دولتي الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان، وذلك في موقع "بات" الأثري.

    وتقع واحة "بات" ضمن سلسلة جبال الحجر في سلطنة عمان، حيث بدأ فريق "مشروع بات الأثري" بإجراء أبحاث ميدانية فيه منذ عام 2007.

     

    وكشفت الأمطار الغزيرة هذا الشتاء عن أنماط جديدة من الحياة القديمة في الموقع في سلطنة عمان.

    واكتشف الباحثون بالتعاون مع وزارة التراث والسياحة في سلطنة عمان منطقة استيطان جديدة في منطقة بعيدة عن وسط الموقع.

     

    وعلى الرغم من بعدها عن أي واحات، بنيت المنازل بشكل منتظم حول مصدر للمياه فوق سطح الأرض، وهي المرة الأولى التي يتم فيها ملاحظة هذا النمط من الاستيطان، وهو ما سيدفع الباحثين نحو التفكير من جديد حول كيفية إسهام البيئة في تشكيل الحضارة القديمة في المنطقة. 

    وضم فريق إدارة المشروع البحثي زميل أبحاث العلوم الإنسانية بجامعة نيويورك أبوظبي إيلي دولارهايد، وأستاذ زائر في الجامعة الأمريكية في بيروت وزميل استشاري في متحف بنسلفانيا بجامعة بنسلفانيا جنيفر سويريدا، وزميل أبحاث في جامعة نيو إنجلاند وزميل أبحاث في جامعة ولاية ميشيغان شارلوت ماري كابل. كما شاركت ممثلة مكتب إدارة الموقع أسماء بنت راشد الجساسي إلى جانب طلاب وباحثين آخرين من جميع أنحاء العالم في هذا المشروع متعدد التخصصات.

    وبمساعدة بترانكا نيدلشيفا من الجامعة البلغارية الجديدة، بدأ فريق "مشروع بات الأثري" في دراسة جديدة للأدوات الحجرية الموجودة بالموقع، باعتبارها أقدم القطع الأثرية في المنطقة.

    وتضم القطع الأثرية التي يزيد عمرها عن 8000 عام أدوات مثل الكاشطات والسكاكين والمنجل.

    وتم العثور على قطع أخرى في الموقع هذا العام، مثل الفخار والخرز العقيق، ما يشير إلى الروابط بين الإمارات وعمان في عصر ما قبل التاريخ والمواقع القديمة المجاورة لهما في شبه الجزيرة العربية وخارجها.

    وأوضحت الدراسة أنه حتى في عصور ما قبل التاريخ، كان جنوب شرق شبه الجزيرة العربية جزءًا من شبكات تجارية واسعة امتدت إلى الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

    كما جرى العمل على مسح للنباتات التي تنمو حول موقع "بات" لإضافة المزيد من الأدلة حول تغير المناخ في المنطقة، بهدف تشكيل صورة عن كيف بدت المناظر الطبيعية في ذلك الوقت. 

    وبهذه المناسبة قال دولارهايد: "أظهر بحثنا أنه حتى 5000 عام مضت، كان سكان جنوب شرق شبه الجزيرة العربية القديمة يستخدمون ويتحكمون ببيئتهم بطرق إبداعية. هناك العديد من الدروس حول الاستدامة التي يمكننا تعلمها من الماضي".

    ومن جانبها قالت كابل: "تُظهر لنا المواقع الأثرية، مثل موقع "بات"، أن جنوب شرق شبه الجزيرة العربية كانت منذ فترة طويلة مركزاً حيوياً لشبكات التجارة الإقليمية والعالمية. واليوم، توفر هذه المواقع وسيلة لربط المجتمعات السابقة والحالية في المنطقة".

    وقد ساهم البحث الأخير الذي أجراه فريق "مشروع بات الأثري" في تعزيز فهمنا حول نمط حياة الأسلاف من حيث اختيارهم مواقع السكن وبيئتهم المحلية واستخدامهم للموارد الطبيعية. 

    وجدير بالذكر أنه قد تم تمويل البحث من قبل وزارة التراث والسياحة في سلطنة عمان ومعهد جامعة نيويورك أبوظبي، بالشراكة مع متحف بنسلفانيا بجامعة بنسلفانيا، ومركز دراسة أصول الإنسان في جامعة نيويورك في نيويورك.

     

    ولد الشاعر نزار قباني في حي "مئذنة الشحم" وهو أحد أحياء مدينة دمشق القديمة في 21 مارس/آذار عام 1923.

    ففي بيت عريق تفوح منه رائحة الياسمين وينعم بالحب والاستقرار، نشأ وترعرع في كنف والده الذي كان زعيماً وطنياً ومن أعيان البلد، وفي حضن والدته وتحت رعايتها وعنايتها، وكان ترتيبه بين إخوانه الثاني بين أربعة أولاد وبنت.

     

    ورث نزار الشعر عن عم والده أبو خليل القباني الشاعر المعروف والمؤلف والملحن ورائد المسرح العربي في القرن التاسع عشر، والذي كان من أبرز أفراد عائلة قباني.

    وأثارت صورة لعرض منزل الشاعر السوري الراحل نزار قباني للبيع في دمشق القديمة ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي في سوريا.

    وبعد الجدل الكبير الذي أحدثته الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي, نفى محمد نظام رعد، المالك الحالي للمنزل، عرض منزل الشاعر نزار قباني للبيع.

    وقال نظام في لقاء إذاعي مع “شام إف إم”، إن جده اشترى منزل الشاعر السوري، عام 1968، وهو مأهول حاليا وتسكنه عائلة نظام.

    وأكد أن بابه مفتوح لمن يرغب بزيارة المنزل، وأنهم لا يفكرون ببيعه أبدا، منوها بأن الإعلان المتداول والمنزل المعروض للبيع هو لعائلة قباني، لكن ليس منزل الشاعر نفسه الموجود في مئذنة الشحم بدمشق القديمة.

    يبدو أن إنسان العصر الحجري لم يكن بدائيا بالشكل الذي يعتقده الكثيرون، فقد اكتشف علماء الآثار في جنوب أفريقيا سريرا بدائيا، عمره 200 ألف عام، صنعه البشر الأوائل بطريق لافتة تقوم على وضع عشب على طبقة من الرماد. 

    ويقول العلماء، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، إن السرير في العصر الحجري كان أكثر تعقيدا مما يبدو، حيث تبين أن هذا السرير لم يكن مريحا للنوم فقط، بل تم تصميمه لإبعاد بق الفراش أيضا، وهو أمر ربما لا يوفره أي سرير في العصر الحديث.

    واكتشف العلماء آثارا في كهف لفراش قديم يعود إلى 200 ألف عام مضت، مصنوع من خليط من الحشائش والرماد، ما يغير ما كان معروفا قبل ذلك من أن أقدم استخدام معروف للنباتات من أجل النوم يعود إلى نحو 77 ألف عام .

    وقال العلماء إن الكهف، الذي يقع قرب الحدود بين جنوب إفريقيا وإسواتيني (مملكة سوازيلاند سابقا)، يحتوي على سجل محفوظ جيدا للوجود البشري المتقطع الذي امتد لما يقرب من 227 ألف عام إلى 1000 عام.

    ووجد العلماء أن البشر القدماء استخدموا مجموعة متنوعة من الأعشاب ذات الأوراق الكثيفة لصنع السرير، بما في ذلك عشب الثمام (Panicum) المعقد الذي ما يزال ينمو أمام الكهف.

    وعثر العلماء أيضا على بقايا متفحمة لشجيرة الكافور، وهو نبات عطري ما يزال يستخدم في شرق إفريقيا لصد الحشرات الزاحفة.

    ويقول العلماء إنه ربما جرف الرماد من المواقد لإنشاء قاعدة نظيفة للتحكم في رائحة الفراش، خاصة أن الرماد يصد الحشرات الزاحفة، التي لا يمكنها التحرك بسهولة من خلال المسحوق الناعم لأنه يغلق جهاز التنفس لديها ويمنعها من العض ويتركها في النهاية جافة.

    ونقلت الصحيفة البريطانية عن الدكتورة لين وادلي، عالمة الآثار في معهد الدراسات التطورية بجامعة ويتس في جوهانسبرج، قولها إنه بالإضافة إلى الفراش البشري من العصر الحجري، تم العثور أيضا على "أدوات حجرية وتربة حمراء وفرشاة برتقالية لتلوين الأشياء وربما بشرتهم".

    بهدف نشر ثقافة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد، ستكون الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شريكا في الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية، وقد تم التوقيع على اتفاقية الشراكة والتعاون صباح الجمعة 14 أوت 2020 بمقر الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بين رئيسها العميد "شوقي الطبيب" ومدير عام أيام قرطاج السينمائية "رضا الباهي" والمدير العام للمركز الوطني للسينما والصورة "سليم الدرقاشي"

    وتضبط الاتفاقية أسس التعاون بين الهيئة والمهرجان من خلال عدد من النقاط أهمها المساهمة في تنظيم ندوة حول "حوكمة المهرجانات" واعتماد راديو "نزاهة" شريكا إعلاميا للمهرجان

    وكان المدير العام لأيام قرطاج السينمائية "رضا الباهي" قد أعلن منذ توليه إدارة المهرجان عن إحكام التصرف في الموارد والإمكانيات الموضوعة على ذمة أيام قرطاج السينمائية. كما بادر بالتصريح بمكاسبه إبان تعيينه.

    يعتبر المؤسس لنظريات تطوير آلات الرصد الفلكية

    اسمه ونشأته:-

     

    منصور بن علي بن عرَّاق الخوارزمي، أبو نصر بن عراق عالم بالرياضيات والنجوم، وُلِدَ في خوارزم سنة 349هـ.

    أبو نصر بن عراق -مكانته العلمية:-

     

    أبو نصر بن عراق عبقري دهره في الرياضيات ونابغة الفلك، نشأ بمسقط رأسه خوارزم، ودرس على مشاهير علمائها الفقه، والحديث، والكلام، والتفسير، وغيرها من علوم الشريعة، وعلوم العربية، وشُغِفَ بحب العلوم والمعارف الطبيعية والعقلية، وعكف على دراسة أمهات الكتب في الرياضيات والفلك، وتمكن من النبوغ فيهما، وامتلك ثقافة موسوعية غزيرة حتى أصبح من أبرز علماء عصره الأعلام.

    وكان ابن عرَّاق ناقداً ومحققاً كبيراً في مجال علم الفلك، وذاع صيته وبلغت شهرته الآفاق بسبب إقدامه على تصحيح «زيج الصفائح» للعالم الرياضي والفلكي المعروف أبي جعفر الخازن الخراساني.

    العلماء المسلمون الأوائل أبدوا اهتماماً كبيرا بعلم الفلك
    العلماء المسلمون الأوائل أبدوا اهتماماً كبيرا بعلم الفلك

    ورع ابن عراق وثقافته الموسوعية:-

     

    ونظراً لورعه وفضله وثقافته الموسوعية؛ قرَّبه أبو العباس علي بن مأمون بن محمد خوارزم شاه أمير خوارزم لمجلسه وحظي بثقته، وتملَّكته الرغبة في بناء مرصد ومدرسة لطلاب العلم في مسقط رأسه، فاستجاب الأمير لطلبه وأنشأ مرصداً ومدرسة في خوارزم.
    وتقديراً لكرمه؛ اعتكف ابن عرَّاق في بيته حتى أنهى كتاب «المجسطي الشاهي» الذي يعتبر موسوعة في علم الفلك، فأهداه إلى الأمير أبي العباس علي بن مأمون.

    وأمضى أبو نصر بن عراق سنوات طويلة من عمره بين الدراسة والتأليف والتدريس في مدرسة خوارزم، وتتلمذ عليه عدد كبير من النجباء؛ منهم: أبو الريحان البيروني، الذي ظل يكنُّ له التقدير والإجلال حتى عندما أصبح من أشهر علماء عصره.

    أبو الريحان البيروني "أعظم عقلية عرفها التاريخ"،العالم الموسوعي
    أبو الريحان البيروني صاحب العقلية الموسوعية

     وكان يهدي نتاجه العلمي لأستاذه ابن عرَّاق، ويُلقِّبه بالأستاذ في مؤلفاته، ومكث ابن عرَّاق في خوارزم حتى دخل السلطان محمود الغَزْنوي خوارزم عام 407هـ، وأخذ معه ابن عرَّاق والبيروني إلى مدينة غَزْنَة الأفغانية، فسكنها ولم يغادرها.

    اسهاماته العلمية:-

     

    أبو نصر بن عراق صاحب مساهمات علمية هائلة من أبرزها:

    1. أول من اكتشف حساب المثلثات: ساهمت أعماله ومصنفاته المهمة في حلول المثلثات الكروية في تطوير علم الرياضيات، حيث بلغ إنتاجه السبق في هذا الميدان، واستفاد من نظرياته العلماء في الشرق والغرب وعلى رأسهم نصير الدين الطُّوْسي.

    2. المؤسس لنظريات تطوير آلات الرصد الفلكية: حيث كان دوره عظيماً في تطوير الآلات الفلكية وتصحيح أغلاط بعض النظريات التي أخذ بها من سبقوه من الفلكيين والتي نقدها في مصنفاته.
    3. له الفضل في لفت أنظار العلماء إلى الاختلافات الواقعة في زيجات العالم الشائعة وبين السقطات في عبارات المتقدمين في صنعة الألواح، وذلك في رسالته الشهيرة «تصحيح زيج الصفائح» كما أصلح الأخطاء الواقعة في زيج أبي جعفر، وطابق دلائله وبراهينه بالأدلة التي أوردها مانالاوس في إثبات هذه الدعاوى.
    4. اهتم بدراسة الأهلة من الناحية العلمية والشرعية، وحرر مقالة في «رؤية الأهلة» استدل بها بالأدلة الشرعية وأقوال النبي صلى الله عليه وسلم والأئمة في كيفية رؤية الهلال وطريق الاستنباط عنها في أمور الشرع، ومنه استنبط الاستدلال في المعاملات الدنيوية المتجددة.
    5. نجح في إثبات الآثار اللازمة للهلال بالتدريج إلى أن يصير القمر بدراً، وأظهر سبب اختلاف ظهوره في الليلة التاسعة والعشرين والليلة الثلاثين من الشهور الهلالية، بحيث لا يمكن توضيح الإرشادات إلا بالنظر والتحقيق بالتدقيق.
    6. صنَّف رسالة في «كتاب الأصول» ذكر فيها تقصير بيان أوقليدس وعدم وفائه بالوعد في إظهار الأدلة المتعلقة بالشكل الملقب بالمائي، ثم ذكر دعاواه على هذا، وأثبتها ببراهين واضحة شافية بالاختصار غير المخل.
    7. قدَّم إسهامات عظيمة في الفلك والرياضيات أوردها في كتبه ورسائله؛ منها: «القسي الفلكية»، و«كرية السماء»، و«المسائل الهندسية»، التي زخرت بابتكاراته لإثبات طرق استعمال الزيجات.
    8. وضع رسائل في صنعة الأسطرلاب، أثبت فيها الأسطرلاب بالطريق الصناعي بالأعمال الأفقية، ومقنطرات الارتفاع، وخطوط الساعات المعوجة.

     استخراج ما بين المركز من المجسطي الشاهي - أبو نصر بن عراق
    استخراج ما بين المركز من المجسطي الشاهي – أبو نصر بن عراق

    كتبه:-

     

    أبو نصر بن عراق صاحب مؤلفات عديدة، بعضها ما زال موجوداً، فيما فُقِدَت بعض كُتُبه، فيما يلي أبرز مؤلفاته:

    1. المجسطي الشاهي.

    2. تصحيح ما وقع لأبي جعفر الخازن من السهو في زيج الصفائح.
    3. الدوائر التي تحد الساعات الزمانية.
    4. الرسالة في براهين أعمال جدول التقويم، أوضح فيها الأدلة الرياضية التي أوردها حَبَش الحاسب وأبو العباس التِّبْرِيزيُّ، وبرع في طرق بياناته، وتمكَّن من بيان المطالب الطويلة، وأثبت جداول التقويم بعبارات دقيقة مختصرة.
    5. المقالة في إصلاح شكل من كتاب مانالاوس في الكريات.
    6. الرسالة في مجازات دوائر السموات في الأسطرلاب.
    7. الرسالة في صنعة الأسطرلاب بالطريق الصناعي.
    8. الرسالة المسماة جدول الدقائق.
    9. الرسالة في البرهان على عمل محمد بن الصباح في امتحان الشمس، بذل فيها عنايته لاختيار طرق كثيرة لإظهار الأخطاء العلمية التي وقع فيها محمد بن الصباح، كما أظهر الأخطاء التي وقعت في استعماله الآلات الرصدية، وأرشد إلى الطريق الصحيح، وبيَّن الأحوال المختلفة التي تحدث من اختلاف الفصول في السنة.
    10. الرسالة في معرفة القسي الفلكية.
    11. رسالة في جواب مسائل الهندسة.
    12. رسالة في كشف عوار الباطنية بما موَّهوا على عامتهم في رؤية الأهلة.
    13. فصل في كرية السماء.

    عقب أبو نصر بن عراق وسواه على كتاب مانالاوس في الكريات
    عقب أبو نصر بن عراق وسواه على كتاب مانالاوس في الكريات

    وفاته:-

     

    توفي أبو نصر بن عراق في أفغانستان سنة 427هـ.

    غالباً تعرف ما هي عجائب الدنيا السبع حالياً، لكن هل تعرف عجائب الدنيا السبع في العالم القديم؟ ولماذا كانت سبعاً فقط؟ وهل هناك ما يربطها ببعضها؟ هل يُمكننا ربط هذه الإنجازات المعمارية المذهلة بشكل ما لنفهم دليل السفر قديماً؟ 

    ما هي عجائب الدنيا السبع؟

    تضم هذه العجائب هرماً، وضريحاً، ومعبداً، وتمثالين، ومنارة، وحديقة شبه أسطورية. هرم الجيزة الأكبر في مصر، وضريح هاليكارناسوس في تركيا، ومعبد أرتميس في تركيا، وتمثال زيوس في اليونان، وتمثال رودس العملاق في اليونان، ومنارة الإسكندرية في مصر، وحدائق بابل المعلقة في العراق.

    ومع أن هذه المجموعة عاشت لفترة قصيرة، ظلت هذه العجائب تثير الخيال وتجذب علماء الآثار والباحثين عن الكنوز، فقد وضعوا أسس ما يمكن للبشر إنجازه. ورغم شهرة هذه الإبداعات الكلاسيكية، فإن ثمة أسئلة عديدة تحيط بها، أولها من هو الذي قرر ما قد يعتبر "عجيبة" وأن يجعلها في قائمة من 7 عجائب؟

    بينما كان المسافرون اليونانيون يستكشفون المناطق الخاضعة للحضارات الأخرى، مثل المصريين والفرس والبابليين، ألفوا كتيبات إرشادية مبكرة لأهم المعالم المميزة، قدمت على أنها توصيات للسياح في المستقبل. وهذا هو سبب وجود عجائب الدنيا السبع حول حوض البحر المتوسط. وأطلقوا على المعالم التي أذهلتهم وألهمتهم "theamata" أي "مناظر"، لكنها سرعان ما تطورت إلى كلمة أفخم "thaumata" وتعني "عجائب".

    لماذا عجائب الدنيا السبع، سبع فقط؟

    عجائب الدنيا السبع التي نعرفها اليوم هي تجميعة من القوائم المختلفة من العصور القديمة. جاءت أكثر هذه القوائم شهرة من شاعر القرن الثاني قبل الميلاد أنتيباتر من صيدا، وعالم الرياضيات فيلو البيزنطي، وهناك قوائم أخرى من كاليماخوس القيرواني والمؤرخ العظيم هيرودوت. 

    اعتمدت قوائمهم على الأماكن التي سافروا إليها، وبالطبع على رأيهم الشخصي، لذلك بينما نعترف اليوم بمنارة الإسكندرية كإحدى العجائب، أهملها بعضهم، مفضلين عليها بوابة عشتار في بابل، وفق تقرير أفرده موقع History Extra للحديث عن عجائب الدنيا السبع.

     

    لكن لماذا هي سبعٌ فقط؟ على الرغم من وجود عدد كبير من المباني والتماثيل في العالم القديم تستحق الوجود في هذه القائمة، لم يكن هناك إلا سبع عجائب دائماً. 

    فقد اختار الإغريق هذا الرقم لأنهم اعتقدوا أنه يحوي قيمة روحية ويمثل الكمال. قد يكون هذا الرقم هو عدد الكواكب الخمسة المعروفة في ذلك الوقت، إضافة إلى الشمس والقمر. السؤال الآخر حول عجائب الدنيا السبع، مع الأخذ في الاعتبار أن جميع العجائب ماعدا واحدة قد فقدت أو دمرت منذ زمن طويل، ما هي هذه العجائب بالضبط؟

    1- الهرم الأكبر بالجيزة

    لو دخلت قاعة ممتلئة بالناس وسألتهم عن عجائب الدنيا السبع، فسيذكر معظمهم الهرم الأكبر في الجيزة على رأس القائمة. السبب بسيط للغاية، فبينما اختفت العجائب الست الأخرى منذ قرون، لا يزال الهرم الأكبر في الجيزة شامخاً في مصر.

    كيف استخدم الهرم الأكبر كآلة لتحويل الأشعة؟
    الهرم الأكبر في الجيزة، أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم

    بُني الهرم عام 2500 قبل الميلاد، ليكون مقبرة للفرعون خوفو من الأسرة الرابعة، وهو الأكبر من بين أهرامات الجيزة الثلاثة. ارتفاعه الأصلي 146.5 متر، وهو ما جعل الهرم أطول بناء من صنع الإنسان في العالم، إلى أن تجاوزته كاتدرائية لينكولن في القرن الرابع عشر. تآكلت الطبقة الخارجية التي كانت من الحجر الجيري عبر الزمن، ما أدى إلى نقصان ما يقرب من ثمانية أمتار من ارتفاعه، لكن الهرم لا يزال أحد أكثر المعالم الاستثنائية على هذا الكوكب.  تشير التقديرات الأخيرة إلى أن إنشاءه استغرق حوالي 14 عاماً لنقل 2.3 مليون كتلة حجرية وتركيبها.

    أما كيف بنيت الأهرامات، أو كيف واءم المصريون، منذ 4000 عام، البناء مع اتجاهات البوصلة، فهذا لا يزال موضعاً للنقاش.

    2- ضريح هاليكارناسوس

    خلال حياته بنى الحاكم القوي موسولوس عاصمة جديدة له ولزوجته أرتميسيا في هاليكارناسوس (على الساحل الغربي لتركيا الحديثة)، وأنفق أموالاً طائلة لملئها بالتماثيل والمعابد الرخامية الجميلة. ولأنه كان مرزبان (لقب للحكام الفرس) للإمبراطورية الفارسية وحاكم كاريا، فلم يكن ثمة شك في أنه سيتمتع برفاهية مماثلة بعد وفاته عام 353 قبل الميلاد.

    ما هي عجائب الدنيا السبع في العالم القديم؟
    بقايا ضريح هاليكارناسوس، أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم

    ويقال إن أرتميسيا (زوجة موسولوس وأخته أيضاً) حزنت بشدة بسبب وفاة زوجها، لدرجة أنها خلطت رماده بالماء وشربته، قبل أن تشرف على بناء قبره الفاخر. أُسس البناء الضخم من الرخام الأبيض على تل يطل على العاصمة التي بناها الملك الراحل.

    صمم المهندسان المعماريان اليونانيان بيثيوس وساتيروس المبنى من ثلاث أدوار، تجمع بين الأساليب المعمارية الليسية واليونانية والمصرية. الدور الأدنى يبلغ ارتفاعه حوالي 20 متراً، مكوناً قاعدة من السلالم المؤدية للدور الثاني، ويحيط بها 36 عموداً. كان السقف على شكل هرم، تعلوه منحوتة لعربة بأربعة أحصنة، مما رفع طول المقبرة إلى حوالي 41 متراً. نحت أربعة من أشهر الفنانين اليونانيين تماثيل وزخارف أخرى تحيط بالقبر، ليزين كل منها أحد جوانبه.

    ربما تكون الزلازل هي السبب في دمار القبر خلال العصور الوسطى، لكن جزءاً منه لا يزال قائماً حتى يومنا هذا، مؤشراً على عظمة المثوى الأخير لموسولوس، ومن اسمه جاءت كلمة "mausoleum"، التي صارت تدل على الأضرحة الضخمة.

     3- تمثال زيوس

    أوليمبيا، المكان المقدس في اليونان القديمة، موقع الألعاب الأولمبية الأولى، هو موطن إحدى العجائب. هل ثمة طريقة لإظهار الإجلال للإله الرئيسي لليونانيين القدماء أفضل من بناء تمثال عملاق له؟ هذا ما فعله النحات فيدياس، عندما أقام تحفته الفنية في معبد زيوس في أوليمبيا، حوالي عام 435 قبل الميلاد.

    ما هي عجائب الدنيا السبع في العالم القديم؟
    تمثال زيوس، أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم

    جلس زيوس متألقاً على عرش مصنوع من خشب الأرز ومزيناً بالذهب والعاج والأبنوس والأحجار الكريمة. حمل إله الرعد تمثال نايكي، إلهة النصر، بيده اليمنى الممدودة، وصولجاناً يعلوه نسر بيساره. وأضيفت له زخارف من الذهب والعاج، مما يعني أنه كان على كهنة المعبد أن يقوموا بتزييت التمثال بانتظام لحمايته من الطقس الحار الرطب غرب اليونان. كان حجم التمثال ضخماً، فطوله حوالي 12 متراً، لدرجة أنه أمكن بالكاد تثبيته داخل المعبد، حيث لاحظ أحدهم: "لو أن زيوس قام، لكسر السقف".

    ما هي عجائب الدنيا السبع في العالم القديم؟

    بقايا تمثال زيوس

    لمدة ثمانية قرون كان الناس يرتحلون إلى أوليمبيا ليشاهدوا التمثال فحسب. وقد نجا من الإمبراطور الروماني كاليجولا، الذي أراد إحضاره إلى روما ليستبدل رأس التمثال بوجه على صورته. لكن زيوس فُقد في النهاية، ربما حدث ذلك مع تدمير المعبد عام 426 م، أو أُحرق بعد نقله إلى القسطنطينية.

     4- حدائق بابل المعلقة

    تتواجد أوصاف تفصيلية عن حدائق بابل المعلقة في العديد من النصوص القديمة، سواء اليونانية أو الرومانية، لكن ما من عجيبة أخرى تضاهي غموضها، فكل الشهادات عنها منقولة عن آخرين، ولا دليل قاطع على وجودها على الإطلاق. إذا كانت الحدائق حقيقية، فإنها تدل على مستوى من المهارة الهندسية السابقة ﻷوانها، لأن الحفاظ على حديقة خصبة ومزدهرة في صحاري العراق الحالية لم يكن بالأمر الهين.

    تقول إحدى النظريات إن الملك البابلي نبوخذ نصر الثاني، أنشأ الحدائق المعلقة عام 600 قبل الميلاد، لمساعدة زوجته التي كانت تشعر بالحنين إلى زروع مسقط رأسها في منطقة ميديا ​​(إيران حالياً).

     

    ربما كانت هذه الحدائق سلسلة صاعدة من أسطح مزروعة، يصل ارتفاع بعضها كما زعم إلى حوالي 23 متراً، ما أعطى انطباعاً بوجود جبل من الزهور والنباتات والأعشاب ينبت من قلب بابل. وكان يمكن ري هذا الغطاء النباتي الغريب عن طريق نظام متطور من المضخات والأنابيب تجلب المياه من نهر الفرات.

    يشرح العالم اليوناني فيلو البيزنطي عملية ري الحدائق: "تحتوي القنوات المائية على مياه جارية من أماكن مرتفعة، وهي تسمح من ناحية للتيار بالتدفق إلى أسفل المنحدرات بشكل مستقيم ومن ناحية أخرى تدفعه إلى الأعلى، وفي الاتجاه المعاكس، عن طريق أدوات لولبية"، من بينها نسخة مبكرة من "لولب أرخميدس". 

    يعتقد بعض العلماء أن الحدائق المعلقة وجدت فعلاً، لكن ليس في بابل. ادعت الدكتورة ستيفاني دالي من جامعة أكسفورد أن الحدائق ونظام سقيها كانت من صنع الملك الآشوري سنحاريب لقصره في نينوى، على بعد 300 ميل إلى الشمال على نهر دجلة.

    5- منارة الإسكندرية

    كانت القوارب التي تبحر إلى ميناء الإسكندرية تجد صعوبة في الوصول، بسبب المياه الضحلة والصخور. كانت هناك حاجة ﻹيجاد حل للميناء ​​المزدهر على ساحل مصر في البحر المتوسط، والذي أسسه الإسكندر الأكبر عام 331 قبل الميلاد، ومنه أخذت المدينة الاسم. وقد جاء الحل على هيئة منارة في جزيرة فاروس القريبة.

    أسندت المهمة التي استغرقت أكثر من عقد، للمهندس اليوناني سوستراتوس من مدينة كنيدوس، ليتم البناء في عهد بطليموس الثاني حوالي 280-70 قبل الميلاد. يُعتقد أن ارتفاع المنارة كان أقل قليلاً من 140 متراً، ما يجعلها ثاني أطول مبنى من صنع الإنسان في العصور القديمة بعد الهرم الأكبر بالجيزة. قُسم البرج إلى قاعدة مربعة، وتعلوه قطعة مثمنة الأضلاع وفي القمة شكل أسطواني، وكلها متصلة بواسطة منحدر حلزوني بحيث يمكن إشعال النار في الأعلى.

    ما هي عجائب الدنيا السبع في العالم القديم؟
    منارة الإسكندرية، إحدى عجائب الدنيا السبع في العالم القديم

    وبحسب ما يقال فإن المنارة كان يمكن رؤيتها من على بعد 48 كيلومتراً. وصف الشاعر اليوناني بوسيديبوس المشهد: "يبدو هذا البرج، في خط مستقيم عمودي، يشق السماء من مسافة لا تُحصى.. طوال الليل، سيرى البحار في الأمواج ناراً عظيمةً من قمته". أصبح هذا التصميم نموذجاً لجميع المنارات منذ ذلك الحين.

    مثل بعض العجائب السبع الأخرى، كانت المنارة ضحية للزلازل. تمكنت من النجاة من عدة أحداث كبرى، لكن بأضرار جسيمة أدت إلى التخلي عنها. انهارت الأطلال تماماً في القرن الخامس عشر. لم تكن هذه نهاية قصة المنارة، فقد اكتشف علماء آثار فرنسيون أحجاراً ضخمة في المياه المحيطة بفاروس عام 1994، زعموا أنها تشكل جزءاً من المبنى القديم. ثم في عام 2015، أعلنت السلطات المصرية عزمها على إعادة بناء العجيبة.

    6- معبد أرتميس

    ربما يكون لديك رأي حول ما هي أعظم العجائب، لكن قليلين هم من كانت لديهم ثقة الشاعر أنتيباتر من صيدا. ففي معرض ثنائه على معبد أرتميس يقول: "لقد وضعت عيني على جدار بابل الشامخة الذي تعلوه طريق للمركبات، وتمثال زيوس على نهر ألفيوس، والحدائق المعلقة، وتمثال الشمس العملاق، والإنجاز الضخم للأهرامات العالية، وقبر موسولوس الشاسع، لكن عندما رأيت بيت أرتميس الذي يعلو السحب، فقدت تلك الأعاجيب الأخرى تألقها، وقلت 'عجباً، باستثناء جبل الأولمب، لم تطلع الشمس قط على أعظم من هذا".

     

    ومع ذلك فقد كان للمعبد تاريخ صعبٌ وعنيفٌ، لدرجة أنه كانت هناك بالفعل عدة معابد، بنيت واحدة تلو الأخرى في أفسس، بتركيا حالياً. دُمرت العجيبة مراراً وتكراراً، مرة بفيضان في القرن السابع قبل الميلاد، وعام 356 قبل الميلاد أُحرق على يد شخص يدعى هيروستراتوس، وكان يأمل في تحقيق الشهرة بأي وسيلة، وفي القرن الثالث دمر في غارة من القوط الجرمانيين الشرقيين. جاء الدمار النهائي للمعبد عام 401م، ولم يبق منه سوى أجزاء قليلة موجودة في المتحف البريطاني.

    في أكثر صوره إثارة للإعجاب -النسخة التي ألهمت أنتيباتر- امتد المعبد المصنوع من الرخام الأبيض لأكثر من 110 × 55 متراً، وكان مزيناً بالكامل بالمنحوتات والتماثيل و127 عموداً. أما في الداخل فكان يوجد تمثال للإلهة أرتميس، وتكريم للعديد من زوار أفسس، الذين تركوا قرابين عند قدميها.

    7- تمثال رودس العملاق

    شُيِّد تمثال رودس العملاق عام 282 قبل الميلاد، وكان آخر عجيبة بُنيت، ومن أول ما دُمر. فقد صمد لمدة أقل من 60 عاماً، لكن هذا لم يخرجه من قائمة العجائب.

    استغرق النحات تشاريس من ليندوس 12 عاماً لتشييد التمثال العظيم لإله الشمس هيليوس احتفالاً بانتصار عسكري بعد حصار دام لمدة عام. تقول الأسطورة إن سكان رودس باعوا الأدوات التي تركها خصمهم المهزوم للمساعدة في دفع ثمن التمثال العملاق، وصهروا الأسلحة المتروكة ليصنعوا الصرح البرونزي الحديدي، واستخدموا أحد أبراج الحصار ليكون سقالة.

    ما هي عجائب الدنيا السبع في العالم القديم؟

    تمثال رودس العملاق، أحد عجائب الدنيا السبع في العالم القديم

    يطل تمثال هيليوس على الميناء بارتفاع 70 ذراعاً، حوالي 32 متراً، وربما حمل شعلة أو رمحاً. تُصوره بعض الأوصاف فاتحاً ساقيه فوق مدخل المرفأ، مما يسمح للسفن بالإبحار عبرهما، لكن ذلك كان مستحيلاً بتقنيات الصب في ذلك الوقت.

    لم يكن التمثال العملاق قوياً بما يكفي لتحمل زلزال عام 226 قبل الميلاد، فتحطم على الأرض إلى قطع. رفض الرودسيون عرضاً من بطليموس بإعادة بنائه، بعد أن أخبرهم كاهن بأنهم أساؤوا إلى الإله هيليوس.

    لذلك كانت بقية القطع العملاقة المكسورة ملقاة على الأرض، حيث مكثت لأكثر من 800 عام، وظلت تجتذب الزوار. كتب المؤرخ بليني الأكبر: "حتى وهي ملقاة على الأرض، فإنها تثير إعجابنا وانبهارنا. قلة من الناس يمكنهم إحاطة الإبهام بين أذرعهم، وأصابعه أكبر من معظم التماثيل ". عندما باعت قوات العدو التمثال العملاق أخيراً على أنها خردة في القرن السابع الميلادي، تطلب الأمر 900 جمل لنقل كل القطع.

    Please publish modules in offcanvas position.