ثقافة

    أعلن علماء مغاربة وأمريكيون اكتشاف 32 قطعة من الأصداف البحرية استُعملت كحلي، تعود لما بين 140 و150 ألف سنة في مغارة بالقرب من الصويرة.

     يأتي ذلك على بعد 475 كيلومترا جنوبي الرباط على المحيط الأطلسي.

    وقال العالم المغربي عبدالجليل بوزوكار من المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث بالمغرب ورئيس الفريق الدولي الذي يضم أيضا علماء من جامعة أريزونا الأمريكية، لوكالة رويترز، إن هذا الاكتشاف تم "بمغارة بيزمون ناحية الصويرة بجبل الحديد في مستويات أركيولوجية ما بين 140 و150 ألف سنة".

    وأضاف "في تلك الفترة كان البحر يبعد عن المنطقة بنحو 50 كيلومترا بمعنى، أن الإنسان ذهب من المغارة حتى شاطئ البحر وجمع أصدافا معينة، وقام بثقبها واستعملها كقلادة وأساور، كما تم صبغها بمادة حمراء غنة بأكسيد الحديد (المغرة الحمراء) ربما كانو يطلون بها أجسادهم أيضا".

    وأوضح بوزوكار لرويترز أن هذه الأصداف التي عُثر عليها قرب الصويرة تعد الأقدم في العالم حتى الآن، مشيرا إلى أن نفس الحلي وُجدت بمواقع أثرية أخرى مثلما حدث في الجزائر وتعود إلى 35 ألف سنة وفي جنوب أفريقيا 76 ألف سنة وفي الشرق الأوسط 135 ألف سنة.

    ويسمى هذا النوع من الأصداف البحرية تريتيا جيبوسولا.

    وقال إنها "أصداف صغيرة لكن قيمتها كبيرة، لسبب أن الإنسان كان يقطع مسافة كبيرة (50 كيلومتر في تلك الفترة)، لكي يجمع نوعا معينا من الأصداف، ما يعني أن ذلك النوع كانت له قيمة عندهم، كما يتم تحويلها إلى حلي عن طريق ثقبها ولبسها، حيث تبين في المختبر أن فيها خدوشا أي تم لبسها".

    وأوضح أن نفس الأصداف وجدت بمواقع أخرى في المغرب، قرب الرباط وفي الشرق قرب وجدة، ما يعني أنه ربما كان هناك تواصل بين هذه المجموعات البشرية، مشيرا إلى أن استعمالهم لنفس الحلي يعبر ربما عن التواصل فيما بينهم.

     

     

     

    تربض بشموخ وسط المدينة القديمة في عدن منذ ما يزيد على 6 قرون، شاهدةً على مختلف الحقب والدويلات المتعاقبة على اليمن، خلال تلك الفترة.

    إنها منارة عدن، أحد أبرز المعالم التاريخية بالمدينة، وتحولت منذ عقود إلى أيقونة عدن ورمز معبر عن المدينة، تماما كبرج إيفل في باريس، وتمثال الحرية بنيويورك.

    كما تشير المنارة للهوية العدنية، ودورها التنويري والثقافي الذي عاشته المدينة ذات فترة، تلاقحت فيها مختلف الدويلات والأديان والثقافات.

    مئذنة مسجد

    صرح منارة عدن، ما زال رابضا حتى اليوم في قلب المدينة، تتوسط معلمَين من أشهر معالم عدن، مبنى البلدية الذي بناه الإنجليز منتصف القرن التاسع عشر، وملعب الحبيشي لكرة القدم الذي شيّد في ستينيات القرن الماضي.

    بينما يفيد كثير من المؤرخين بأن تشييد منارة عدن يعود إلى حوالي 1200 عام، وأنها كانت منارة ومئذنةً لمسجد قديم تهدم، كان يطلق عليه "جامع عدن".

    واختلف المؤرخون في هوية الدولة أو الحاكم الذي أمر ببناء جامع كهذا، كانت المنارة جزءا أصيلا ولافتا منه.

    زمن البناء

    مؤرخون كثر أجمعوا على أن الخليفة الأموي عمر بن عبدالعزيز، هو من أمر ببناء جامع عدن بمنارته هذه، مشيرين إلى أن الجامع حظي بتجديد وترميم في أواخر القرن الخامس الهجري.

    فيما يعتقد مؤرخون آخرون أن بحارة من الفرس كانوا سببا في بنائه، بعد عثورهم على قطعة عنبر كبيرة في بحر عدن، فباعوها وبنوا بثمنها جامع عدن، وكان ذلك قريبا من حكم بني أمية للمشرق العربي.

    وقد اختلف كتاب أوروبيون في فترة بناء جامع المنارة، فمنهم من يقول إنه بُنيّ في عصر الدولة الرسولية، حيث يُذكر أن أميرة من بني رسول ابتنته.

    وتُرجع روايات أخرى بناءه إلى السلطان عامر بن عبدالوهاب، سلطان الدولة الطاهرية الذي قام بتجديد الجامع، ولكن لم يذكر مؤرخوها طاهر في مآثر حكامهم.

    بينما يتحدث خبراء وباحثون يمنيون عن إمكانية قيام الأتراك العثمانيين خلال تواجدهم القصير في عدن بزخرفة المنارة وإعادة بنائها.

    تنقيب معاصر

    المنارة على جماليتها وورونقها البهي، جذبت انتباه علماء الآثار في العالم، وكان آخرهم العالم السوفييتي سيرجي شيرنسكي الذي قام بزيارة المنارة عام 1972.

    ودعا شيرنسكي إلى إجراء حفريات أثرية، وبالفعل أجرتها بعثة اليونسكو، وأوصت بإجراء صيانة وترميم شامل للمئذنة.

    وأشار العالم الروسي إلى أن المنارة شيدت في القرن الثامن الميلادي، وأن زخرفتها تعود إلى القرن السادس عشر، بينما قاعدتها المضلعة ربما كانت قائمة على أثر قديم لعله يعود إلى ما قبل الإسلام.

    توصيف المنارة

    تلك الأوصاف التي أطلقها العالم السوفييتي، ما زالت متواجدة حتى اليوم.

    ويقول الباحث اليمني في مجال الآثار الدكتور علي سعيد سيف إن المنارة تقوم على قاعدة مضلعة وتأخد شكلا مخروطياً مثمن الأضلاع.

    ويقدر سيف طول المنارة كاملا بحوالي 21 مترا، مقسمة على ستة طوابق، ويوجد بها سلم دائري حلزوني تبلغ عدد درجاته 68 درجة.

    كما يقف جسد المنارة داخل حديقة صغيرة مسورة بسور حديدي بمحاذاة مبنى البريد العام التاريخي في مدينة كريتر، وأمام ملعب الحبيشي لكرة القدم.

    ويؤكد الباحث اليمني في مقال صحفي حول المنارة، أنها كانت مئذنةً لجامع، لافتا إلى أن بدنها هرمي الشكل، له قاعدة مثمنة، قطرها السفلي 54 مترا، وهذا البدن مقسم إلى 6 أجزاء بواسطة أفاريز جصية بارزة بروزاً بسيطا.

    ويضيف، يوجد عند قاعدة المئذنة بناء حجري أقيم لتدعيم المنارة بعد حدوث الميل فيها، ويزين بدنها بعض العناصر الزخرفية البسيطة التي تدل على تأثره بالأسلوب السلجوقي؛ نتيجة بقاء العثمانيين القصير في عدن.

     

    استعدادا للدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية، انعقدت لجنتان مستقلتان تولت مشاهدة الأفلام التونسية التي تم ترشيحها لمختلف الأقسام الرسمية واختيار القائمات التي ستمثل تونس في المسابقات الرسمية

     وتتكون كل لجنة من أربعة أعضاء من جامعيين و نقاد، قامت اللجنة الأولى بمشاهدة الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة وتولت اللجنة الثانية مشاهدة الأفلام الوثائقية الطويلة والقصيرة.

     وتشيد اللجنتان بجودة الأفلام التونسية المرشحة للمسابقات الرسميّة وعددها 53 فيلما تونسيا موزعة كالتالي:

    * 18 فيلما طويلا موزعا كالتالي: 

     - 9 أفلام روائية طويلة 

    - 9 أفلام وثائقية طويلة 

     

     * 34 فيلما قصيرا موزعا كالتالي:

    * 29 فيلما روائيا قصيرا

     * 5 أفلام وثائقية قصيرة

     

    وقد أفضت نقاشات اللجنتين المستقلتين للمسابقات الرسمية إلى اختيار الأفلام التالية:

     

    *مسابقة الأفلام الروائية الطويلة:

     

    1/ عصيان/ إخراج جيلاني السعدي/  إنتاج MADBOX و JS Productions

    2/ مجنون فرح "/ إخراج ليلى بوزيد/ إنتاج Blue Monday Productions 

    3/ فرططو الذهب/ إخراج عبد الحميد بوشناق/ إنتاج Shkoon Production و S V P

     

    *مسابقة الأفلام الروائية القصيرة:

     

    1/ فريدا/ إخراج  محمد بوحجر/ إنتاج  Amilcar Films

    2/ في بلاد العم سالم/ إخراج سليم بالهيبة/ إنتاج KO Productions 

    3/ سواد عينيك/ إخراج طارق السردي/ إنتاج 3 ÈME GENRE PRODUCTION

     

    *مسابقة الأفلام الوثائقية  الطويلة:

     

    1/ "حلال سينما"/ إخراج أمين بوخريص/ إنتاج Aljazeera Documentary Channel و Donia films

    2/ "أبي، فيم أفنيت شبابك؟"/ إخراج أكرم عدواني/ إنتاج  Aljazeera Documentary Channel 

    3/ مقرونة عربي"/ إخراج ريم تميمي/ إنتاج NOMADIS IMAGES

     

    *مسابقة الأفلام الوثائقية  القصيرة:

    1/ سياح خارج الموسم/ إخراج ماهر حسناوي/ إنتاج Libre Production 

    2/ يا عم الشيفور/ إخراج بيّة المضفر/ إنتاج JS Productions

     

     وسيتم لاحقا الإعلان عن قائمة الأفلام التونسية  التي ستتم برمجتها في الأقسام الرسمية خارج المسابقات للمهرجان من بينها "عروض خاصة" و"نظرة على السينما التونسية"  

    لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالمكتب الصحفي 

    كوثر الحكيري  96 060 389

    نضال الشمانقي 29 338 155

    سامية الحامي 53 117 182

    عُرض رسم لفان جوخ كان محفوظا في مجموعة هولندية خاصة منذ أكثر من 100 سنة للمرّة الأولى أمام الجمهور، الخميس، في متحف الفنان في أمستردام.

    وقال تييو ميدندورب، المسؤول في متحف فان جوخ، في أمستردام: "هي المرّة الأولى التي يقدّم فيها هذا العمل للجمهور. ولم يسبق أن عُرض في أيّ مكان آخر"، موضّحا أنه "جزء من مجموعة هولندية خاصة حُفظ فيها طويلاً وهي المرّة الأولى التي تتسنّى لنا رؤيته".

    وهو رسم أوّلي صغير بالقلم أُنجز في نوفمبر/تشرين الثاني 1882 (أي قبل 139 عاماً) في بدايات مسيرة الرسّام في هولندا، وهي فترة لا يُعرف عنها الكثير وتثير اهتماماً متزايداً.

    ويظهر هذا العمل الذي يحمل اسم "رسم أوّلي لـ(القرويّ المنهك) قرويّا عجوزاً منهكاً وحزيناً يجلس محدودب الظهر على كرسي من خشب ويضع رأسه بين يديه. ويملك المتحف رسماً آخر مشابهاً في مجموعاته تحت اسم "قرويّ منهك".

    وقد لجأ أصحاب الرسم، وهي عائلة هولندية اشترته سنة 1910، إلى المتحف لتأكيد صحة نسبه بعد نداء أطلقته المؤسسة لهواة الجمع لإثراء قاعدة البيانات الرقمية وسجّل المتحف.

    وأكّد خبراء صحّة نسبه إلى فان جوخ، وهو حدث "نادر جدّا"، على ما أفادت مديرة المتحف إيميلي جوردنكر.

     

    وهي صرّحت: "يشرّفنا أن نتشارك هذا الرسم العائد إلى بدايات (فان جوخ) وتاريخه مع زوّارنا".

    وسيبقى هذا العمل معروضاً في المتحف حتّى الثاني من يناير/كانون الثاني قبل إعادته إلى العائلة التي أعارته وفضّلت إبقاء هويّتها طيّ الكتمان.

    ضربة حظّ

    وكان الخبراء يشتبهون في وجود نسخة ثانية من "القرويّ المنهك" بالاستناد إلى الرسائل التي كتبها فان جوخ إلى أخيه العزيز تيو، لكن من دون أن يعلموا إن كان هذا الرسم لا يزال موجودا. وشكّل العثور عليه "مفاجأة وضربة حظّ"، بحسب ميدندورب.

    ويشكّل هذان العملان جزءاً من "مئات ومئات" الرسوم الأوّلية التي وضعها فان غوخ عندما كان يقيم في لاهاي ويتعلّم أصول الاتجار بالقطع الفنية.

     

    وكان من السهل التحقيق في أصل هذا العمل لأنه لم يخرج يوما من محيط العائلة عينها، منتقلا فيها من جيل إلى آخر، بعد شرائه سنة 1910 من هاوي جمع معروف هو هنك بريمير.

    واستند الخبراء في تحليلاتهم إلى نوعية الورق ونوع قلم الرصاص المستخدم وآثار الطريقة المميِّزة التي كان يعلّق بها الفنان أوراقه على طاولة الرسم، وهي كلّها عناصر شكّلت أدلّة إضافية على صحّة النسب.

    ويضمّ متحف فان جوخ ليثوغرافيا شهيرة للرسام في السياق عينه تحمل اسم "باب الأبدية أو الرجل العجوز في الضيقة".

    كذلك، فإن هويّة الرجل المرسوم فيها معروفة. فالرسم يظهر المتقاعد ياكوبوس سويدرلاند الذي كان في الثانية والسبعين من العمر وقتذاك والذي عمّر في نهاية المطاف أطول من الرسّام. فقد انتحر فان جوخ في العام 1890 عن 37 سنة.

    شهدت حياة الفنان المصري إسماعيل ياسين، العديد من المواقف الصعبة، والألغاز فلا يعرف عشاقه سر إفلاسه، ولماذا كانت النهاية صعبة؟

    وفي ذكرى ميلاد إسماعيل ياسين 15 سبتمبر/أيلول 2021، سنلقي الضوء على مسيرته الفنية، ولماذا انحسرت عنه الأضواء في أيامه الأخيرة؟

     

    السويس

    في منطقة الغريب بمحافظة السويس، ولد نجم الكوميديا إسماعيل ياسين عام 1912، نشأ وسط أسرة ثرية، لكنه لم ينعم بهذا الثراء بسبب تصرفات والده الطائشة، إذ تزوج والده بامرأة متسلطة وعاشقة للبذخ، وكانت وراء إفلاسه، وعاملت "سمعة" بصورة سيئة، الأمر الذي دفعه لهجرة منزل الأسرة والسفر للقاهرة، بحثا عن فرصة للعمل وللهروب.

    كان عمر "سمعة" في ذلك الوقت 17 عاما، ولذا واجه متاعب كثيرة، لا سيما أنه لم يجد أي شخص يقف بجانبه، واضطر للعمل في مهن كثيرة لتدبير لقمة العيش، ورغم صعوبة الظروف قرر أن يحقق حلم الشهرة والغناء، والتقى الكاتب أبوالسعود الإبياري الذي نصحه بالذهاب لفرقة بديعة مصابني لتقديم فن المونولوج.

    التوهج

     استقبلت بديعة مصابني "سمعة" بترحاب شديد، وشجعته على الغناء، وبمرور الأيام ذاعت شهرته، وباتت أعماله تبث عبر أثير الإذاعة، وفي عام 1939، بدأ خطواته الأولى في السينما، حيث رشحه المخرج فؤاد الجزايرلي للمشاركة في فيلم بعنوان "خلف الحبايب".

    استثمر "أبوضحكة جنان" الفرصة جيدا وحقق نجاحا كبيرا، ووقف بجانب نجوم من العيار الثقيل في ذلك الوقت مثل فريد الأطرش، ومحمد فوزي، وأنور وجدي، وبعد عدة تجارب تحول إلى نجم شباك وراهنت عليه العديد من شركات الإنتاج، وهو الوحيد من النجوم الذي حملت أعماله اسمه مثل: "إسماعيل ياسين في البوليس الحربي، وإسماعيل ياسين في الطيران، وإسماعيل ياسين في البحرية، وإسماعيل ياسين في مستشفي المجانين، وإسماعيل ياسين طرزان، وإسماعيل ياسين للبيع".

    الأيام الأخيرة

    حقق "سمعة" نجاحا كبيرا في حياته الفنية، لكنه واجه صعوبات كثيرة من أجل تكوين بيت وعائلة، حيث تزوج 3 مرات وأنجب ولدا وحيدا هو ياسين إسماعيل ياسين والذي عمل مخرجا بعد ذلك.

    في عام 1960 تراجعت نجومية "سمعة" بسبب تكرار نفسه، الأمر الذي جعل الجمهور لا يفضل أعماله، كما ظهر جيل جديد سحب البساط من تحت قدميه، وتدهورت حالته الصحية بسبب ضعف عضلة القلب.

    وزادت حالة إسماعيل ياسين سوءا بعدما تراكمت الضرائب عليه، واضطر لبيع عمارته، وبلغ به الأمر للغناء في مطاعم متواضعة في لبنان لمواجهة متاعب الحياة، وفي 24 مايو 1972 مات "ملك الكوميديا" متأثرا بأزمة قلبية بعدما أشهر إفلاسه.

     

    رغم جائحة كورونا التي أنهكت العالم أجمع وتسببت في إحداث شلل ثقافي وفني، انطلقت منذ بداية العام الحالي استعدادات اتحاد إذاعات الدول العربية لتنظيم الدورة 21 للمـهـرجان العربي للإذاعة والتلـفـزيـون والتظاهرات المرافقة لها بعد أن تمّ تأجيلها السنة الماضية، وذلك بمدينة الثقافةفي العاصمة التونسية من 19 إلى 22 أكتوبر 2021، بالتعـــاون مــع مؤسسة الإذاعــة التونسية ومؤسسة التلفــزة الـتونسيـة.

     

    ولعل العنصر المميز لهذه السنة هو انعقاد "مؤتمر الإعلام العربي" في صيغته الأولى كفعالية تسبق المهرجان يوم 19 أكتوبر 2021 في جلسته العامة التي ستكون مسبوقة بورشتين مهنيتين فرعيتين تنتظمان عن بعد. ويُعنى هذا المؤتمر بالإعلام السمعي البصري بالأساس ويبحث القضايا والتحديات الهامة المطروحة على مجالات الإذاعة والتلفزيون والإعلام الجديد ومختلف مكونات وقطاعات الإعلام في المنطقة العربية.

     

    وتنتظم الدورة القادمة من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بصورة حضورية في جزء من المهرجان، وهو بالأساس حفلا الافتتاح والاختتام، في حين سيكون حضوريا وعن بعد بالنسبة إلى معرض التجهيزات الإذاعية والتلفزيونية، وسوق البرامج، وبعض الندوات، وتحكيم مختلف أصناف البرامج المشاركة في المسابقات الإذاعية والتلفزيونية. ولهذا الغرض سيستعمل الاتحاد منصة رقمية متطورة، تسمح بتنظيم الحوارات المختلفة وزيارة المواقع والمعارض واقتناء البرامج والتجهيزات عن بعد، وقد انطلق العمل حثيثا في هذا المجال حتى تكون المشاركة العربية والعالمية في هذه الفعاليات غير مسبوقة، بما أن المنصة ستمكن المشاركين من التخلص من عبء تكاليف التنقل والإقامة والابتعاد عن مقرات العمل وما يترتب عن ذلك من صعوبات.

    إضافة على ذلك وإلى جهود التأقلم مع ما تتطلبه ظروف الجائحة، سيشهد المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون في هذه الدورة عنصرين جديدين على غاية من الأهمية وهما:

    1. تدشين فندق الاتحاد، وهو إنجاز ضخم انطلق الاتحاد في تشييده منذ عامين تقريبا، وسيساعده على سهولة احتضان معظم أنشطته وإيواء أغلب الزائرين والمشاركين في تلك الأنشطة، خاصة وأنه يقع على بعد خطوات من مقر الاتحاد. وبالتأكيد سيحتضن الفندق جانبا مهما من فعاليات المهرجان.
    2. تنظيم الدورة الأولى من "مؤتمر الإعلام العربي"، الذي يتدارس أبرز القضايا والتحديات أمام الإعلام العربي ويتخذ بشأنها القرارات الضرورية، إضافة إلى استشراف أهم التوجهات العامة لهذا الإعلام في السنوات القادمة.


    ولا يخفى أن المهرجان عرف خلال دوراته الأخيرة نسقا تصاعديا هامّا مكّنه من تسجيل إشعاع عربي واسع ودولي متزايد، ومن اكتساب سمعة ومصداقية كبيرتين، مثلما يعكسه العدد الهام من المشاركين والزائرين، والتغطيات الإعلامية المكثّفة والإيجابية التي ما انفك يلقاها محليا وعربيا ودوليا.

     

    وتجدر الإشارة إلى أنه من أهمّ أهداف المهرجان العربي للإذاعة والتلـفـزيـون المساهمة في تطوير الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي ورفع مستواه على النحو الذي يلبي تطلعات الهيئات الأعضاء والمبادئ التي تعمل من أجلها، إلى جانب رصد الاتجاهات المبتكرة والجادة في الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي وتشجيعها في سبيل تنمية الطاقات الإبداعية العربية في هذا الميدان.

     

    يشارك في المهـرجان بالخصوص ممثلون عن الهيئات الأعضاء في الاتحاد من ذوي الاختصاص في مجال الإخراج والإنتاج وإعداد البرامج وممثلون عن شركات الإنتاج العربية الخاصة ووكالات الأنباء والمحطات الإذاعية والتلفزيونية الأجنبية الناطقة باللغة العربية، إلى جانب ممثلين عن الشبكات الإذاعية والتلفزيونية الخاصة والاتحادات الإذاعية والتلفزيونية العالمية ومجموعة من ضيوف الشرف والمكرمين من الفنانين والإعلاميين العرب.

    ويشتمـل المهـرجان بصـورة أساسيـة علـى الفعـاليات الـتاليـة:
    • المسابقة الرئيسية وهي مخصصة للبرامج والأخبار التلفزيونية المنتجة من قبل الهيئات الأعضاء العاملين والمشاركين في الإتحاد.
    •  أما المسابقة الموازية فهي مخصصة للبرامج والأخبار المنتجة من قبل الشبكات التلفزيونية العربية الخاصة (غير الأعضاء في الاتحاد) وشركات الإنتاج ووكالات الأنباء العربية بالإضافة إلى الفضائيات الأجنبية الناطقة باللغة العربية.
    •  مـسـابـقـة الــبـرامـج الإذاعـيــة، بقسميها الرئيسي والموازي، وهي مسـابقة مخصّـصة للبرامـج والأخبار الإذاعيـة المنتـجة مـن قبـل الهيئـات الأعـضاء في الاتـحـاد والمحطات وشركات الإنتاج الإذاعيـة العربية الخاصة والمحطات وشركات الإنتاج الإذاعية الدولية الناطقة بالعربية. 
    •  الـسـوق التـلـفزيونيـة والإذاعيـة تقام ضمن فعاليات المهرجان سوق تلفزيونية وإذاعية تشارك فيها الهيئات الأعضـاء والشبكات التلفزيونية والإذاعية الخاصـة وشركات الإنـتاج ووكالات الأنباء العربية والمحطات الأجنبية الناطقة باللغة العربية.
    •  إقامة معرض للتجهيزات الإذاعية والتلفزيونية الحديثة ضمن فعاليات السوق بهدف التعريف بالمستجدات والابتكارات في مجال التطور التكنولوجي.

     وتخصّص جوائز وشهادات تقديرية للبرامج والأخبار الفائزة بالمركز الأول والمركز الثاني من كل صنف في مسابقات البرامج والأخبار التلفزيونية والإذاعية. كما تخصص جوائز مالية لبعض الأصناف البرامجية والإخبارية الإذاعية والتلفزيونية بالتناوب في كل دورة من دورات المهرجان يتم تحديدها مسبقا من قبل اللجان المتخصصة بالاتحاد.

     

    ثقافة - الخميس, 16 أيلول/سبتمبر 2021 11:14

    انطلاق المرحلة الأولى من المشروع SAFIR

    تعمل جمعية "البديل"  منذ 2013 على  تمكين المواطنين من التمتع بالحق في الفن والثقافة  بتونس.

    وتعمل بخبرتها  على بلورة المشاريع الثقافية وتقديم أشكال ثقافية مبتكرة. كما تدعم الفاعلين في الميدان الثقافي  و خاصةً  في الاقتصاد الثقافي والإبداعي.

    بعد تطوير حصص تدريب المهنيين والفنانين ، قرر البديل تنظيم مداخلاتهم من خلال تطوير برنامج كامل لبناء القدرات  وذلك بدعم    قادة المشاريع في مجال الصناعات الثقافية والإبداعية.   لمدة عام ونصف ، ركزنا على مشروع SAFIR  وهو برنامج حضانة. كما عملنا على تسريع المشروع - بدعم من المفوضية الأوروبية والمعهد الفرنسي في باريس و Lab'Ess و Pitchworthy و AUF و CFI Media.

    ابتداء من 15 سبتمبر 2021 حتى مارس 2022، تنطلق المرحلة الأولى من المشروع وهي تتمثل في الحضانة. وسيتم دعم 13 من قادة المشاريع المختارين  من قبل فريق من المحترفين لتطوير وتفعيل أفكارهم .

    اعتبارًا من مارس 2022 وحتى سبتمبر ، سننتقل إلى مرحلة التسريع التي سيتم خلالها تخصيص تمويل يصل إلى 25000 يورو لإطلاق مشاريعهم.

     

    نعمل على تطوير هذا المشروع بالشراكة مع هياكل في المغرب والجزائر ومصر ولبنان والأردن وفلسطين لإنشاء شبكة من رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتوفير فرص لفائدة الشباب حاملي مشاريع.

     
    ثقافة - الإثنين, 13 أيلول/سبتمبر 2021 15:34

    Djerba Music Land 2021, l’édition du défi

    La 6ème édition de Djerba Music Land brille de mille feux. Pour finir l’été en beauté, le coup d’envoi a été donné le 2 septembre pour quatre jours de clubbing. Djerba s’est transformée en friche musicale. Des DJs internationaux et tunisiens de haute voltige se sont succédé pour enflammer la scène du Radisson Blu de Djerba. Mélomanes et amoureux de la nuit ont vibré au son de Bedouin, de Sahalé, The Robots Tribute de Daft Punk, de Rayhane, de Lamia ou de Karim Siala… Des soirées en deux temps! Elles commencent au bord de la piscine. Les fêtards, résidents à l’hôtel, les plus gaillards peuvent enchaîner dans le Flamingo, un lieu magique de l’hôtel fraîchement rénové. Des soirées aux mille couleurs, des spectacles visuels et sonores envoûtants. Des performances artistiques, des tableaux de lumière dignes de grands maîtres ornent les écrans géants. Le plaisir des yeux couplé à la magie du son et de la musique transportent les festivaliers.  Aucun détail n’a été épargné pour s’assurer d’une réelle évasion, toujours en accordant une importance capitale à la sécurité des festivaliers et au respect des protocoles sanitaires.

    Aperçu de l’image

    « C’est l’édition sous le signe du défi », a déclaré Mohamed Jerad, directeur Radisson Blu.  En effet, reportée à deux reprises à cause des mesures liées à la crise Covid, les organisateurs n’ont pas renoncé à offrir ces moments festifs à leur public. Les fidèles partenaires techniques et sponsors étaient au rendez-vous, déterminés à faire réussir cette édition exceptionnelle. Et pour cause, Djerba Music Land fait résonner toute l’île durant 4 jours, commerces, restaurants, hôtels, marchands de Houmet Essouk, taxis ont vu leur activité rebondir après une saison des plus difficiles. Toute l’équipe de DML remercie son fidèle public qui a été présent ainsi que ses partenaires et vous donne rendez-vous en 2022.

     

    تعد مشاركة ممثلاث عربيات في السينما العالمية أمراً نادراً، رغم مرور سنوات طويلة على انتشار موهبة التمثيل في الوطن العربي.

    وتظل مشاركة فنانات عربيات في المحافل الدولية لا سيما هوليوود أمراً محفوظا في الذاكرة، ومحط إعجاب وتميز دائم.

    "العين الإخبارية" رصدت أبرز 5 فنانات عربيات شاركن في السينما العالمية فيما يلي..

    فاتن حمامة

    تعتبر سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة سباقة في المشاركة بالأفلام العالمية، حيث لحقت بزوجها الفنان عمر الشريف الذي بزغ نجمه في السينما العالمية في ستينيات القرن المنصرم، بعد تألقها في الأعمال العربية، وشاركت في فيلم أمريكي بعنوان "القاهرة"، وكان من بطولة الفنان جورج ساندرز.

    هالة صدقي

    الفنانة المصرية هالة صدقي شاركت هي الأخرى في فيلم "Young Alexander the Great" مع الفنان سامي العدل وشريف رمزي، وقدمت دور والدة بطل الفيلم سام هيوجن الذي قام بدور الإسكندر.

    سامية جمال

    كانت الفنانه سامية جمال تقدم دور البطولة في الأفلام المصرية ولكن ظهرت كـ"كومبارس" في الفيلم الذي شارك فيه رشدي أباظة Valley Of The kings، حيث قدمت فيه مشهد رقص قصير جدا، ولكن ظهرت بشكل أوضح من رشدي أباظة الذي لم يظهر في أي مشهد عن قرب وتم وضع الرقصة كإعلان للفيلم بعنوان "مع الراقصة سامية جمال".

    صبا مبارك

    رغم أن الفنانة الأردنية صبا مبارك لا تزال تبحث عن نفسها كفنانة متميزة داخل الوطن العربي، إلا أن إطلالتها الأقوى في السينما العالمية كانت من خلال فيلم "The Guest" الذي لاقى استحسان النقاد، بل إن للممثلة الشابة حظوظاً وافرة في اقتحام عالم الفن الغربي.

    باولا عبدول

    باولا عبدول ممثلة سورية أمريكية من أصول يهودية ولدت بولاية كاليفورنيا عام 1962، وعملت كممثلة وراقصة ومغنية كبيرة في هوليوود، وكانت أحد أعضاء لجنة التحكيم في البرنامج العالمي الشهير "American Idol".

    Please publish modules in offcanvas position.